سبعة أعوام

Al-Sharq Bel Faseeh - - صدى المشاعر - الشاعره وصايف تهامية

هــات يــا وقــت بـعـضـك لــو يمينك بخيل

اجـــمـــع آخــــر زمـــانـــي بــــ اوســـطـــه بــــ اولـــه شـــف مــعــي كـــم بــقــالــي ولا تـــقـــدم دلـيـل

اكــــــذب وقــــــول بـــاقـــي فـــي مــــــــداك.. اطــولــه سـبـع يـا لسبع جـاتـك قـبـل يــوم الرحيل

لـــــيـــــه؟ مــــــــــدري ولـــــكـــــن شــــوفــــهــــا مــقــبــلــه سـبـعـة أعــــوام عــــدت.. يــا رداة الحصيل

لا عــرفــنــا ولا احــــنــــا.. حــظــنــا.. نـجـهـلـه لـــكـــن الــــوهــــم نـــبّـــش فــــي رفـــــــات الـقـتـيـل

بــــاخــــر الـــــعـــــام واحـــــيـــــا ســــالــــف المــهــزلــه (عـــــام) ثـــانـــي.. ولــكــن مــا يــســوي جميل

عـاشـقـك (يـــــوم) ثــانــي بــالــجــفــا... يقتله ســبــع مــــــرَّت وكـــانـــت تــشــبــه المـسـتـحـيـل

شــهــدهــا ثــــوب عـــــاري يــســتــر الـحـنـظـلـه سـبـع مـــرت خـفـيـفـه فــي زمـــــــان(ن) ثقيل

كــان قـلـبـك بـيـصـدق فـي الــجــواب اسـألـه: كـــم نــثــرتــك رمــــــاد وكــــم زرعـــتـــك فــتــيــل؟!

و كم بحلمي حصدتك سنبله.. سنبله؟! سالت الشمس حرقة قبل دمعي يسيل

فــــوق وجــــه الــلــيــالــي وانـــــهـــــت... المـسـألـه و احتضار احتفالي فـي الـزمـان العليل

عــكــر الـــجـــو كــلــه يـــــوم عـــــشـــــت... اجـمـلـه كــــل هــــــذا ولا ادري هــــو بـــقـــالـــي قـلـيـل

أو بـقـى مــن عــذابــك لــي سـنـه مـقـبـلـه؟؟!!

Newspapers in Arabic

Newspapers from Qatar

© PressReader. All rights reserved.