عزوف القطريات عن العمل الصحفي ظاهرة تبحث عن حل

Al-Sharq Bel Faseeh - - الصفحة الأولى - سلوى العلي

رغم إقبال الفتيات القطريات على دراسة الإعلام وتخرج عشرات المتفوقات سنويا مـن جامعة قطر قسم الاعـــلام، ودخــول المـرأة القطرية جميع الميادين العملية في الدولة بهمة وجدية، فاننا لم نشاهدها في الميدان الصحفي بشكل واضح وملموس. فـالـسـاحـة الاعــلامــيــة الـقـطـريـة لـيـسـت بــجــديــدة ولا تـخـلـو من الاعـلامـيـات القطريات الـلاتـي سبق ان خضن التجربة بنجاح يشهد لـه فـي قـنـوات اتـصـالـيـة واعـلامـيـة كــالاذاعــة والتلفزيون وغيرهما من المجالات الاعلامية. وهــاهــى ســاحــة الـصـحـافـة الـقـطـريـة تـفـتـقـر الـــى وجــــود الـعـمـل الصحفي القطري من الاعلاميات القطريات، فهناك اقلام قطرية يجب ان تظهر حتى تشارك المجتمع همومه ومشاكله مع مراعاة تقديرنا واحترامنا لجميع الاقــلام العربية المـوجـودة بالاعلام القطري، الا ان الحقيقة نبض المجتمع دائما لا يشعر بحقيقة معاناته إلا ابناء ارضه وهو الاقرب الى همومه! الــســؤال يــطــرح نـفـسـه، هــل بــــادرت الـكـثـيـرات مــن الـفـتـيـات الـى الدراسة في كلية الاعـلام لمجرد التنويع والتغيير فقط ولشغل منصب وظـيـفـي اداري فـي مـؤسـسـة خـاصـة او وزارة حكومية بعد التخرج، كخريج قسم الاعلام في القنوات الفضائية وادارات العلاقات العامة والاتـصـال في شتى ميادين الـدولـة بعيدا عن مهنة المتاعب والبحث والتحري عن حقائق تهم المجتمع!!. ان هـــذا الــســؤال بـــات يـحـيـر الـجـمـيـع لمـــاذا الابــتــعــاد عــن سـاحـة الصحافة؟! وهل هناك أسباب كثيرة تحول دون انطلاق الفتاة القطرية في المجال الصحفي. في هذا التحقيق نبحث عن سبب ابتعاد الفتاة القطرية عن العمل الصحفي الميد اني عبر سلسلة من اللقاءات مع كوادر العمل الاعلامي وطلبة قسم الاعلام في جامعة قطر.

Newspapers in Arabic

Newspapers from Qatar

© PressReader. All rights reserved.