إبداع قطري وعربي في معرض مجموعة الصيف في جاليري المرخية

Al-Sharq Bel Faseeh - - صدى المشاعر - روضة الهيل

استقبلت مؤسسة أيــادي الخير نحو آسيا (روتــا) ممثلي الشبكة الدولية للتعليم والمـوارد (أي إيـرن) من الـدول العربية في الدوحة في اجتماع استمر ليومين بهدف تأسيس اتحاد إقليمي جديد هو "أي إيـرن عربية". واجتمع منسقو أي إيـرن من مصر والـعـراق والأردن والمغرب وتونس وفلسطين والإمــارات العربية المتحدة واليمن وقطر في الدوحة يومي الإثنين 16 يوليو والثلاثاء 17 يوليو، وعملوا على تحديد الرؤية والمهمة والأهـداف والشكل والحالة التي ستكون عليها شبكة أي إيــرن عربية. ونـتـج عـن الاجـتـمـاعـات تطوير استراتيجية وخـطـة عـمـل تـركـز عـلـى دعــم الـلـغـة الـعـربـيـة فــي الـتـعـلـيـم والـتـرويـج لأي إيـرن فـي المجتمعات الناطقة بالعربية، بالإضافة إلـى رفـع عدد المـدرسـين المشاركين في الشبكة ومشاركة ونشر المــوارد التعليمية القائمة وتطوير مــوارد جـديـدة باللغة العربية. وفـي هـذا الإطــار قال السيد باسكال سيغال مدير التعليم الإلكتروني في روتا "من خلال تنظيم هـذه الاجتماعات الأولـيـة ومـؤتـمـرات مستقبلية وورش عمل لمدرسي اللغة العربية، تسعى أي إيـرن عربية إلـى تحسين المهارات الـتـدريـسـيـة فـي الـــدول المـشـاركـة مـن خــلال زيـــادة اسـتـخـدام التعليم القائم على المشاريع". بالإضافة إلى تمكين أي إيرن عربية من توسيع انتشارها وجمع التبرعات وتأسيس حالة رسمية معترف بها، ناقش المجتمعون أيضاً مـدى الـقـدرة على تطوير ودعـم مشاريع أي إيـرن المتعلقة باللغة العربية وغيرها من المواضيع المركزية في مهمة روتا. اضـــافـــة فـنـيـة مـهـمـة قــدمــهــا مـعـرض "مجموعة الصيف الـجـزء الـثـانـي" في جـالـيـري المـرخـيـة بـسـوق واقـــف الــذي يـضـم مـجـمـوعـة كـبـيـرة مــن الـلـوحـات الــتــشــكــيــلــيــة لــخــمــســة عـــشـــر فــنــانــا مــعــاصــرا مــن مـخـتـلـف أنــحــاء الـوطـن الــعــربــي. وتــســلــط الأعـــمـــال المــشــاركــة فـي مـعـرض "مجموعة الـصـيـف" الـذي يــســتــمــر حـــتـــى الأول مـــــن سـبـتـمـبـر المقبل، الـضـوء على جماليات وابــداع المدرسة التشكيلية العربية بتياراتها واتـجـاهـاتـهـا المـخـتـلـفـة، حـيـث حـرص الــجــالــيــري خــــلال هــــذا المـــعـــرض عـلـى تنوّع المـدارس الفنية لترضي الأعمال المشاركة جل زواره باختلاف أذواقهم وميولهم. وتـنـوعـت لـوحـات المـعـرض بـين أعمال حفر طباعي وأعمال تعبيرية، وأخرى حروفية، تعكس جميعها ابداع الفنان التشكيلي العربي وما توصل إليه من خلق روح ابداعية جديدة في الحركة الفنية التشكيلية. ويـــــحـــــاول جـــالـــيـــري المـــرخـــيـــة خـــلال مــعــرضــه "مــجــمــوعــة الــصــيــف الــجــزء الـــثـــانـــي" إتـــاحـــة الــفــرصــة لـلـجـمـهـور لـلـتـعـرّف عـلـى الــعــديــد مــن الـتـقـنـيـات والثقافات من مختلف البلدان العربية وكيفية تأثيرها على المشهد الثقافي الــــقــــطــــري، بـــجـــانـــب اتــــاحــــة الــفــرصــة لجمهور الدوحة للاطلاع على آخر ما توصلت إليه الأعمال الفنية المعاصرة في المجال التشكيلي العربي. ويــشــارك فــي المــعــرض مــن دولــــة قطر الـفـنـانـون: علي حسن الـجـابـر، وفيقة ســلــطــان، ومــنــار المــفــتــاح، ومـــن مصر الــفــنــان عـــــادل الــســيــوي، ومــــن لـبـنـان جنو شويري. فيما يشارك من سوريا الفنانان علي مقوص وغزوان علاف. كــمــا يـــشـــارك مـجـمـوعـة مـــن الـفـنـانـين العراقيين هم: إسماعيل عـزام، سلمان عباس، وصلاح هادي، ويشارك أيضا مـــن الـــــســـــودان الــفــنــان إســــــلام كــامــل، والـجـزائـري حمزة بـونـوة، الـذي سبق أن تـم عـرض بعض أعـمـالـه فـي الجزء الأول من مجموعة الصيف. ويـــــــشـــــــارك فــــــي مـــــعـــــرض "مـــجـــمـــوعـــة الــصــيــف الـــجـــزء الـــثـــانـــي" مـــن مـمـلـكـة الـبـحـريـن الــفــنــان جــمــال عـبـدالـرحـيـم ومـــن المـمـلـكـة المـغـربـيـة الـفـنـان محمد المــرابــطــي، فــي حــين يــشــارك الـفـنـانـان: محمد الوهيبي وعبد الرحمن كتناني من دولة فلسطين. وكـان جاليري المرخية قد افتتح أولى فـعـالـيـات الـنـشـاط الـصـيـفـي بتنظيم مـــعـــرض "مــجــمــوعــة الــصــيــف الــجــزء الأول" خــــلال الــشــهــر المــــاضــــي، الـــذي شــــــارك فــيــه مــجــمــوعــة مــــن الــفــنــانــين المعاصرين، مثل الفنان سلمان المالك والفنان فرج دهام من قطر، ومن مصر كـل مـن الفنانين أرمــن أجــوب ومحمد أبوالنجا، ومـن لبنان الفنان منصور الـهـبـر، والـفـنـانـين إسـمـاعـيـل الـرفـاعـي وعـــدنـــان حــمــيــدة وعــــلا الأيـــوبـــي مـن سوريا. يذكر أن جاليري المرخية أسس بمبادرة من سعادة الشيخ عبدالله بن عـلـي آل ثــانــي كــرافــد لـلـمـشـهـد الـفـنـي والثقافي في دولة قطر واستجابة من القطاع الخاص في دعم الفن والإبداع داخل البلاد. ويعتبر جاليري المرخية مـــبـــادرة رائـــــدة فــي مــجــال الــربــط بين فنون التشكيل وجمهوره من مرتادي سوق واقف التراثي في الدوحة.

Newspapers in Arabic

Newspapers from Qatar

© PressReader. All rights reserved.