رمضان شهر الخير

Al-Sharq Bel Faseeh - - صدى المشاعر -

comhotmail. Jassim٢٣٦٣@ حقاً إن شهر رمضان المـبـارك شهر الخير والـــعـــطـــاء، فــمــا أن يــهــل هــــلال هــــذا الـشـهـر الـفـضـيـل إلا ونــــرى أفـــــواج الــبــشــر تنصب عــلــى المـــســـاجـــد لأداء الـــصـــلـــوات الـخـمـس واستقطاع الكثير مـن الـوقـت لـقـراءة القرآن الكريم وتنشط المؤسسات الخيرية في هذا الشهر الفضيل حيث يزداد دافعو الصدقات والـتـبـرعـات ســواء لاستقطاع مبالغ لإفطار الصائمين أو لكفالة الأيتام والأسـر وطــلاب العلم ويحتسبون كـل ذلك عــنــد الـــلـــه ســبــحــانــه وتــعــالــى فـهـو فقط مـن يـجـازي على فعل الخير بأحسن منه ويتضاعف الأجـر والثواب إلى أضعاف كـثـيـرة، ولا شـك أن أبـــواب الخير كثيرة ولا يمكن حصرها وان كـان بعضها قد يغيب عن الأذهان لأنها بسيطة الفعل ولا تأخذ من الجهد والعمل الشيء الكثير، وقـــد تـغـيـب عــن أذهـــــان الـكـثـيـريـن لأنــهــم لا يرونها بــذاك الـشـيء المستحق وقـد أخبرنا حبيبنا المصطفى صلى الله عليه وسلم ان (إماطة الأذى عن الطريق صدقة) ولم يحدد عـلـيـه الــصــلاة والــســلام نـوعـيـة الأذى حيث ان كل ما يعوق حركة الطريق أذى وكـل ما يشوه المنظر العام أذى كذلك وكل مالا ترتاح لـه النفس البشرية عند وجــوده يعتبر أذى وإزالـتـه عن الطريق صدقة، وقـد دأب الناس عـلـى المـسـاهـمـة فـي بـنـاء المـسـاجـد وطباعة المــصــاحــف وحــفــر الآبــــــار وبــعــض الأمــــور المـشـابـهـة فـي حـجـم الإنــفــاق، ويـجـهـلـون أن هـنـاك أمــوراً أخــرى يستطيع بسيط الحال أن يفعلها كـشـراء الـصـابـون والمـطـهـرات أو شـراء أحذية لاستخدامها عند الوضوء أو ورق المـحـارم أو مـقـاعـد بلاستيكية لمـن لا يستطيعون أن يـــؤدوا صـلاتـهـم بالطريقة العادية، ومن الصدقة كذلك شراء معطرات الهواء لرشها في المساجد وغيرها الكثير الكثير الـتـي تـمـر عليهم دون انـتـبـاه، ومـن سعة هذا الدين ورحمة رب العالمين بعباده أنــه لــم يـجـعـل أوجـــه الـخـيـر مـقـتـصـرة على ميسوري ومتوسطي الحال فقط بل حتى مــن لا يـمـلـكـون قـــوت يـومـهـم يستطيعون الـحـصـول عـلـى الأجـــر والـــثـــواب بـكـل يسر وسـهـولـة، فتنظيف المـسـجـد صـدقـة ســواء كنس السجاد أو مسح الغبار عـن الأرفـف وكذلك تنظيف دورات المياه في المساجد أو مساعدة الغير على قضاء الحوائج وغيرها من الأمور البسيطة، ولكن يبقى أن يحتسب الإنسان الأجر والثواب على كل شيء حتى تـحـتـسـب لــه فـالـنـيـة أســـاس قـبـول أي عمل وعلى الإنسان أن يقوم بالعمل ويستحضر النية الصادقة فيعمل الخير ويبقى الأجـر على الله.

Newspapers in Arabic

Newspapers from Qatar

© PressReader. All rights reserved.