القروبات الرمضانية تكشف مهارات إعداد وجبات الفطور والسحور

Al-Sharq Bel Faseeh - - معددنت ديات قط ر– ية -

ظهرت في الآونة الاخيرة ظاهرة جديدة لدى الشباب وهي الجروبات الرمضانية.. وتنوعت ما بين القروبات الرجالية او النسائية.. واختلف محتواها.. واجتمع الكثير منهم في ظل مساحات افتراضية كسروا فيها حدود المكان والزمان.. واجتمعوا في البلاك بيري والايفون وغيرهما من وسائل الاتصال الحديثة. وتنوعت اختصاصاتها؛ فجروبات الشباب: تعرض ما يهتم به الشاب في رمضان من القهاوي الشعبية والصحبة ويستمتع الشباب بعرض احلى ضيافة في المجلس الرمضاني واخبارهم بكل ما يهتمون به من احـداث المباريات والسيارات

وقــروب آخـر يختص بالفقة وحفظ الـقـرآن، وبينما الشابات تفننّ في اظهار ابداعاتهن في المطبخ، يعرضن فيه طبخاتهن وتجاربهن وتـتـبـادل الصغيرات مـع مـن هـن اكـبـر منهن سناً فـتـتـولـد الافــكــار الـجـديـدة بـيـنـهـن فـمـنـهـن مــن صـــارت تـصـور خــطــوات اعـــــداد الــطــبـق ومــكــونــاتــه والــجــمـيــل صـــار بــه عــدة اهتمامات تتشاركن فيها من تطريز وفـتـاوى دينية واسئلة ثقافية وتـبـادل الحكايات الاجتماعية الهادفة وفيما يخص تـربـيـة الاطــفــال ومـمـكـن ان نـــدرج رصـيـد الاسـتـغـفـار مــن بين الـــقـــروبـــات. وهــنــاك قـــروبـــات لــلــمــراهــقــات ولـكـنـهـن يختلفن باختلاف استخدامه فهن يتنافسن على حفظ الادعية ودعاء الاستغفار وقروب الاحاديث او القصص النبوية ويشرف على مثل هـذه الـقـروبـات الـداعـيـات القطريات والـدعـاة والمهتمون الذين يحرصون على تثقيف ابنائنا دينيا وجعلهم يبحثون عـن المـعـلـومـات بكثير مـن الـرغـبـة فـي ان يـصـلـوا للمعلومات المطلوبة قبل الاخرين في القروب.. وبــالــتــالــي يــكــون لــظــاهــرة الـــقـــروب نـهـج جــديــد فــي الـتـربـيـة والارشاد والتوجيه بشكل غير مباشر وبصورة مرغوبة فمع تطورنا لابـد مـن ان نـطـور افـكـارنـا نحو بـدايـة جـديـدة لنشء

جديد يسعى في تطوير كل الاساسيات التي نعطيهم اياها.

لا تستهن بالأبناء

ومــن الـقـروبـات المـمـيـزة قـــروب مجلس ام جــاســم.. استضاف مجموعة من السيدات ذوات فئات عمرية مختلفة يتشاركن ما لذ وطـاب من الاطباق الرمضانية والوصفات المبتكرة وروح الاســلام والطابع الديني من حيث الفتاوى الدينية وتشارك النصح والارشــاد جـدا، احببنا ان نلقي الـضـوء على قروبها (في ضيافتكم) لنعرف المزيد... التقينا بها وسـألـنـاهـا عـن هـذا المجلس الـرمـضـانـي بالبلاك بيري فقالت: مجلس ام جـاسـم (فــي ضيافتكم) هـو المـجـلـس الــذي يستمر للسنة الثانية على الـتـوالـي، حيث جـاءت الفكرة لـي مـن باب تـبـادل الافـكـار وتعليم الصغيرات بعض الـوجـبـات الخفيفة، والتي تضيف للمائدة الكثير من الرونق والجمال، ونعرض بالقروب مختلف العصائر المبتكرة والسلطات والحلويات، عند نجاح القروب بالسنة الماضية تفاجأت بطلب الكثيرات بـفـتـح الــقــروب مــرة اخـــرى هــذا الــعــام، وبـالـفـعـل تــم الافـتـتـاح والحمد لله الاقبال جيد واترك الحكم على القروب للاخريات. ثم التقينا باحدى السيدات المشاركات ام فاطمة فقالت: تقبل الله طاعتكم ومبارك عليكم الشهر جميعا جدا رائـع المجلس وشرفني معرفة اخــوات لـي فـي الله تعرفت عليهن مـن خلال الـقـروب أنـا لست مـن الـنـوع الــذي يحب الاشـتـراك بالقروبات ولكن هـذا الـقـروب مختلف جذبني ما سمعت عنه والحقيقة لمست حب الخير فيهن فتشجعت بالدخول والانتساب اليهن سائلين المولى الاجر في تعليم الاخرين ما نعرف. وقــالــت اخــــرى وهـــي احــــدى المــشــاركــات — ام مــريــم: حقيقة فكرة تشجيعية تجعل لكل واحـدة رغبة في ان تبدع وتنجز وتعرضه بالقروب والأجـمـل تفاوت الاعـمـار بين طبخ القديم والحديث المبتكر جزاهن الله خيرا صراحة على الاستضافة بمجلس الود ام جاسم.. امـا المـشـاركـة ام عبد الـعـزيـز فـقـالـت: رأيــي بـالـقـروب انـه مفيد جـدا ومـسـلّ ومـنـوع وايـضـا منظم واخــص بالشكر ام جاسم وام سعود على تنظيمه وانـا سعيدة جدا ويشرفني ان اكون احدى ضيوف مجلس ام جاسم السنوي، والله يوفقكم ويحقق امانيكم، اشعر ان تبادلنا للأفكار يجعلنا اكثر رقيا. ومجلس ام جاسم تميز بقروبات متنوعة من وصفات ومحادثات عامة للتواصل وهناك قروب للفتاوى يتم فيه نشر الفتاوى المعتمدة من المشايخ ويتم فيه التثقيف الديني الخاص بالسيدات دون دخـــول الــرجــال وهــنــاك قـــروب لـخـتـم الــقــرآن وقــــروب لـلـسـوق لعرض المنتجات وقـد تميز السوق بعرض ممتاز من عطور وبخور عربية وملابس اطفال وكروشيه.. اما ام راشد فــقــالــت: ان فــكــرة الــقــروبــات مـمــتــازة لــو طـبـقـت بـشـكـل جيد وقـروبـنـا تـنـوع مــن طـبـخ وتـسـويـق وجــانــب ديــنــي، فــي وقـت تـواجـدت قـروبـات كثيرة مفتوحة فقط للدردشة بين الشباب والـبـنـات وانــا اخـالـف اخـتـلاط الـبـنـات مـع الـشـبـاب فـي قـروب واحـــد وبـالـنـهـايـة نـحـن المـسـتـفـيـدون بـانـضـمـامـنـا لــقــروب ام جــاســم، وهـــذا الــقــروب الـوحـيـد الـــذي اقـتـنـعـت ان اشـــارك فيه لتنوعه ولمشاركة بعضنا البعض الافكار. بالفعل نسعد بمثل هــذه الـقـروبـات الـرمـضـانـيـة الــذي تربط الـسـيـدات بعضهن ببعض ويستفيدن مـن تـواجـدهـن كـل في منزله عن طريق اجهزة الاتصال الحديثة.

Newspapers in Arabic

Newspapers from Qatar

© PressReader. All rights reserved.