{الجزيرة} تدخل قاموس لاروس الفرنسي

Al-Sharq Bel Faseeh - - الصفحة الأولى -

قـرر المجلس الأعـلـى للتعليم أن يتم تـدريـس لـغـات أجنبية كـمـادة اختيارية إضـافـة الـى اللغة الإنجليزية فـى المـدارس المستقلة لتمكين الطالب مـن اتـقـان لغة أجنبية ثانية غير الإنـجـلـيـزيـة تـحـدثـاَ وكـتـابـة وذلــك لـكـونـه مـطـلـبـاً عـالمـيـاً، لما لدولة قطر حالياً من حضور واضـح وتأثير وانفتاح على جميع دول العالم، ومطلباً وطنيا لمقتضيات سـوق العمل بما يضمن توافر الكادر القطرى لشغل واستحداث وظائف تلبى احتياجات سوق العمل.

يـاتـى الـقـرار انـطـلاقـاً مـن مـبـادئ تـطـويـر التعليم فـى قطر والمــتــمــثــلــة فـــى شــعــار "الــتــعــلــيــم لمــرحــلــة جـــديـــدة " جـعـلـت تطوير التعليم أولوية وطنية واعتبار ذلك مرجعاً تتحقق بمقتضياته نهضة الدولة وفـــى إطــــار الــحــرص عـلـى إتــاحــة فـــرص تـعـلـيـمـيـة تـواكـب مــتــغــيــرات الــعــصــر وتــتــيــح لــلــطــالــب الــقــطــرى فــرصــاً أكـثـر لخيارات مهنية متميزة فى المستقبل . دخلت قناة "الـجـزيـرة" مـؤخـرا قاموس لاروس الـــجـــديـــد (2013)، المـــعـــروف بمواكبة التطورات في مختلف المجالات وبمرجعياته الثقافية والفنية والعلمية والحضارية والتقنية المرادفة للتجديد وذلك إلى جانب 150 كلمة جديدة وعـرّفـت " الـجـزيـرة" فـي الـقـامـوس، الـذي تضمن 1984 صفحة بأنها "قناة قطر الـتـلـفـزيـونـيـة الإخــبــاريــة الــتــي أسـسـت عــــام 1996 وتــبــث بــالــلــغــتــين الـعـربـيـة والإنـجـلـيـزيـة عـلـى مـــدار الــســاعــة مـنـذ العام 2006، وتعرف القناة اليوم إقبالا دوليا واسعا". بـهـذا الإيــجــاز المـعـجـمـي الـدقـيـق دخـلـت الـــجـــزيـــرة المـــرجـــع الــثــقــافــي والمــعــرفــي الــفــرنــســي الــعــتــيــد، إلـــى جــانــب أدوات تـواصـل اجتماعي شهيرة مثل تويتر وفـيـسـبـوك، وشـخـصـيـات مـثـل الـلاعـب الأرجنتيني ميسي والرئيس الفرنسي فـــرنـــســـوا هــــولانــــد وصــــاحــــب جـــائـــزة الأوســـكـــار المـمـثـل الـفـرنـسـي الـصـاعـد جان دوجاردان، ومطرب الأوبرا أندريا بوتشلي وغيرهم. أما الاسم العربي الوحيد الذي تضمنه لاروس إلـــى جــانــب "الـــجـــزيـــرة" فـكـان جــراح الأعـصـاب الـجـزائـري حليم لـوي بن عبيد، الـذي كـان مسؤولا عن قسم جـــــراحـــــة الأعـــــصـــــاب فـــــي مـسـتـشـفـى غرونوبل الواقعة جنوب شرق فرنسا. وهو مبتكر تقنية التحفيز الكهربائي الـــــدمـــــاغـــــي الـــعـــمـــيـــق "دي بــــــي أس" المخصصة لمرضى باركنسون. ويــعــد "لاروس" مــن أشــهــر الـقـوامـيـس فـي فـرنـسـا والـعـالـم ويـتـبـع دار النشر بــــالاســــم نــفــســه الـــتـــي أســـســـهـــا بــيــار لاروس عـام 1872م بالتعاون مع بيار غــوســتــان بـــوايـــيـــه، وهــــي مـتـخـصـصـة فــي نـشـر الـقـوامـيـس المـرجـعـيـة، وتـعـد فـرعـا مـن شـركـة هـاشـيـت للكتاب منذ الـعـام 2004، وتـنـشـر الــدار الـعـديـد من المـعـاجـم والـقـوامـيـس، وتـقـوم بتحديث بـيـانـات مـنـشـوراتـهـا دوريـــا مــن خـلال إدراج مصطلحات وأسماء جديدة ذات شهرة وتأثير.

Newspapers in Arabic

Newspapers from Qatar

© PressReader. All rights reserved.