لقاء تعريفي بجائزة دربيل للبحث الاجتماعي في ثقافي الطفولة

هند المفتاح: الجائزة تهدف لرصد القضايا الاجتماعية وتقديم حلول لها

Al-Sharq Bel Faseeh - - شؤون محل ي ة– -

عـقـد المــركــز الـثـقـافـي لـلـطـفـولـة لـقـاء تـعـريـفـيـاً بــجــائــزة دربــيــل لـلـبـحـث الاجــتــمــاعــي، وذلــك فــي مـقـره بـالـحـي الـثـقـافـي ( كــتــارا) بـحـضـور الـــدكـــتـــورة هــنــد المـــفـــتـــاح مـــديـــر عــــام المـــركـــز، ومـديـري الإدارات وممثلي اكـثـر مـن 50 جهة مـن المـؤسـسـات المـعـنـيـة بـالـدولـة، مـن مــدارس مستقلة وخـاصـة وجـهـات حكومية وخـاصـة مــعــنــيــة بــالــبــحــث الاجـــتـــمـــاعـــي ومــؤســســات اجـتـمـاعـيـة وتــربــويــة ونـفـسـيـة وخــدمــيــة فـي قـــطـــر والـــخـــلـــيـــج، ومــمــثــلــين عــــن الـــســـفـــارات والمـــراكـــز الـخـلـيـجـيـة والــعــربــيــة. وفـــي بــدايــة اللقاء ألقى الاستاذ عبدالله حامد الملا مدير إدارة الـعـلاقـات الـعـامـة والإعــــلام كـلـمـة عــرّف فـيـهـا بــدور المـركـز الـثـقـافـي لـلـطـفـولـة ورؤيـتـه ورسالته وأهدافه والجديد في جائزة دربيل. ومن ثم شرحت الاستاذة حنان الهيل مديرة إدراة البحوث والـدراسـات بالمركز عن ماهية الــجــائــزة والــجــديــد فـيـهـا، مــن حـيـث مـشـاركـة دول مـجـلـس الــتــعــاون الـخـلـيـجـي فــي جـمـيـع فئات المسابقة. وتـحـدثـت الـهـيـل عــن الــهــدف الــعــام لـلـجـائـزة وهو المساهمة في التنشئة البحثية للأطفال والـــنـــاشـــئـــة، بــتــنــمــيــة مـــهـــاراتـــهـــم مــــن خـــلال التطبيق وتـغـذيـة الـسـاحـة البحثية ببحوث الأطـفـال والناشئة والمهتمين والمتخصصين. ورأت مــــديــــر ادارة الـــبـــحـــوث والــــــدراســــــات ان اهــمــيــة هـــذه الــجــائــزة تـكـمـن فـــي الإعــــداد البحثي للأجيال في مراحل مبكرة من العمر، وتــعــزيــز وتـنـمـيـة ثـقـافـة الـبـحـث الـعـلـمـي فـي قـطـر والـخـلـيـج الـعـربـي، والمـسـاهـمـة فـي نشر ثـقـافـة الـوعـي بـالمـسـؤولـيـة تـجـاه الـوطـن عند الطفل والنشء والأفـراد والجهات، وقالت: إن البحوث المشاركة ستتم الاستفادة منها في تـصـمـيـم بـرامـج وقـائـيـة وعـلاجـيـة تـسـهـم في تـنـمـيـة الـجـانـب الاجـتـمـاعـي فـي حـيـاة الطفل والنشء. وتـحـدثـت الـهـيـل عـن الـفـئـات الـتـي ستشملها الــجــائــزة وهــي الأطــفــال مــن ( 9 — 12) سـنـة. وفئة النشء من ( 13 — 16) سنة، لافتة إلى أن بحوث الأطـفـال والـنـشء تقبل فـي قطر ودول مجلس التعاون الخليجي من الجنسين. والــفــئــة الــثــالــثــة هــي لـــلأفـــراد مــن المـخـتـصـين والــبــاحــثــين مـــن كــافــة الــقــطــاعــات كـمـشـاركـة فــــــرديــــــة، ويـــتـــمـــحـــور الـــبـــحـــث حـــــــول الــطــفــل والــنــشء فــي قـطـر والـخـلـيـج. والـفـئـة الـرابـعـة هـي للمؤسسات والـهـيـئـات الحكومية وغير الحكومية حيث يكون البحث باسم المؤسسة أو الــهــيــئــة وأن يــكــون مــوضــوعــه الــطــفــل أو الـنـشء فـي قـطـر والـخـلـيـج الـعـربـي. وعـرضـت الـهـيـل لـلـحـضـور الـــشـــروط الــعــامــة لـلـجـائـزة ومعايير قبول البحوث الاجتماعية والقواعد الـخـاصـة بـهـا. وقــدمــت المــحــاور الاجـتـمـاعـيـة والـثـقـافـيـة المـطـروحـة للبحث وهــي الـعـلاقـات الأســـريـــة، " أنــــا ومــجــتــمــعــي"، " الـتـكـنـولـوجـيـا والأطــــــــفــــــــال"، "الأطــــــفــــــال ذوو الاحـــتـــيـــاجـــات الـخـاصـة"، " حـقـوق الـطـفـل والـنـشء فـي قـطـر"، " ثقافة الطفل والـنـشء"، " المـدرسـة"، " الخدمات المــقــدمــة لـلـطـفـل والـــنـــشء فــي قــطــر"، " الإعــــلام والـــقـــنـــوات الــفــضــائــيــة"، " الـــجـــانـــب الـنـفـسـي لمـرحـلـة الـطـفـولـة والمـــراهـــقـــة". وقــالــت الـهـيـل: إن مـخـرجـات الـجـائـزة سـتـثـري مكتبة المـركـز والــســاحــة الــتــربــويــة والاجــتــمــاعــيــة فــي قـطـر والخليج العربي ببحوث حديثة في مجالات لا يــلــتــفــت لـــهـــا الــكــثــيــر مــــن المـــعـــنـــيـــين. ومـــن امـتـيـازاتـهـا أنــه سـيـتـم اخـتـيـار ثـلاثـة أبـحـاث مــمــيــزة فــي كــل فــئــة بــنــاء عــلــى تــقــديــر لـجـنـة التحكيم والمدربين والشروط المذكورة أعلاه. وتـمـنـح هــذه الأبــحــاث الـفـائـزة جـوائـز نقدية قـيـمـة، كـمـا سـيـتـم نـشـر أفـضـل 10 بـحـوث في مـجـلـة " دربـــيـــل" لـلـبـحـوث الاجــتــمــاعــيــة الـتـي يصدرها المركز الثقافي للطفولة. وبـــهـــذه المــنــاســبــة صـــرحـــت الـــدكـــتـــورة هـنـد المــفــتــاح قــائــلــة: إن جــائــزة دربــيــل تــأتــي فـي إطــــار المــوســم الــثــالــث مــن بــرنــامــج الـبـحـوث الاجـــتـــمـــاعـــيـــة " نــــــــــادي الــــبــــاحــــثــــين"، لــتــحــل مـحـلـه وتـسـتـمـر بـنـفـس فـكـرتـه، وهــي رعـايـة وتــشــجــيــع الــبــاحــثــين والمــهــتــمــين والأطـــفـــال والــنــاشــئــة عــلــى اســتــطــلاع وفـــحـــص بـعـض الظواهر الاجتماعية المعاصرة، التي تواجه المـجـتـمـع الــقــطــري، والــحــث عـلـى الإبــــداع فـي إيــجــاد الـحـلـول لـلـتـعـامـل مــع هــذه الـظـواهـر والتكيف معها، مشيرة الى ان المركز حرص عــلــى أن يـــكـــون طـــابـــع الـــجـــائـــزة لــيــس فـقـط مـحـلـيـاً بــل خـلـيـجـيـاً ايــضــا وذلــــك نــظــرا لان مشاكل الاطفال في دول الخليج عموما هي نفسها. ومن جانب آخر أبـدى الحاضرون في اللقاء إعـجـابـهـم بـالـجـائـزة، ورأوا انـهـا فـكـرة رائـدة تـرتـقـي بـواقـع الـطـفـل ثقافيا واجـتـمـاعـيـا في قطر ودول مجلس التعاون الخليجي.. وفي هــذا الـسـيـاق، قـالـت الأســتــاذة صـفـيـة محمد مـــن المــؤســســة الــعــامــة لــلــشــبــاب والــريــاضــة بــالــبــحــريــن الـــتـــي أتــــت خــصــيــصــاً لــحــضــور الـلـقـاء والاطــلاع عـلـى تـجـربـة المـركـز الثقافي لــلــطــفــولــة ومــــشــــاريــــعــــه، وقـــــالـــــت: ان فــكــرة الجائزة رائعة وممتازة ومبادرة جديدة من نـوعـهـا. وقـالـت: إن دولــة الـبـحـريـن سـتـشـارك بــالــجــائــزة مـــن خــــلال فــئــة المـــؤســـســـات.. مـن جــهــتــه، حــيــا الاســـتـــاذ جــمــال فــايــز الـسـعـيـد رئــيــس قـسـم الانـشـطـة الـثـقـافـيـة والـشـبـابـيـة فــي وزارة الـثـقـافـة المــركــز عـلـى إطــلاقــه هـذه الجائزة التنويرية، والاستثمار في الجانب الإنــســانــي وتـخـصـيـص جــائــزة لـبـحـوث عـن الأطفال والناشئة في قطر.

¥ خلال توقيع الاتفاقية

Newspapers in Arabic

Newspapers from Qatar

© PressReader. All rights reserved.