تصرفات مخله بالحياء

Al-Sharq Bel Faseeh - - شؤون محل ي ة– -

نعيش في هذا الزمن وفي عالم الانفتاح .. اصبح المباح مباحاً كلياً .. حتى اصبح هناك خلطاً واضحاً مابين ما يجوز ومالا يجوز .. وقطر ولله الحمد تعيش انفتاحاً كبيراً .. بكل شئ .. وكل ما يقلقنا ان يصبح العري بالمجمعات التجارية شئ عادي مع مرور الوقت .. فتتغير المفاهيم .. ويحيا اطفالنا حياتهم في مثل هــذه الاوســـاط وهــم مقتنعون ان مـا يـحـدث هـو الصحيح خاصة ان لم يجدوا من يستنكر ما يحدث ولكني ارى من وجهة نـظـري ان الانـفـتـاح لا يعني ان ننفتح على الـدنـيـا دون اكـتـراث لديننا الحنيف ، فديننا هو احترام ذاتنا .. وعقلياتنا .. و على من يعيش على ارض بلادنا عليه ان يعرف الفرق بين ما يجوز ومـالا يجوز .. وعلى جميع الـوافـديـن أن يحترموا المكان الذي يعيشون فيه .. ويحترموا العادات والتقاليد فلا نريد مزيد من التعري .. ولا المخالفات السلوكية بـالـشـوارع لـذلـك مـاقـال الله تعالى لا تـزنـوا , و لكن قـال ولا تقربوا الـزنـا , اي احـــذروا من الطرق الـي تـؤدي إليه ، وهـذه المشاهد التي نراها اليوم ماهي الا خـطـوات الشيطان ( ولا تتبعوا خـطـوات الشيطان ) ونحن نعلم ان الشيطان يسهل للناس اللبس ويدخل علينا بمداخل الحرية الشخصية الى ان تصبح مشاهدتها شئ غير مستغرب منه ونتعود على رؤيته بالشوارع وقد لا نتأثر به ولكن الاجيال القادمة وابنائنا فـلـذات اكبادنا ستعتاد ذلـك وهـذا مـا نرفضة .. والدليل مـا نـراه الـيـوم فـي بناتنا وهـن يقلدن الـشـارع تـاره .. والمسلسلات والمشاهد التلفزيونية تـارة اخـرى .. ان مثل هذه التصرفات يعاقب عليها ما جاء بالدستور :- في الباب السابع الجرائم الإجتماعية (256 - 299) من الدستور نجد في الفصل الخامس الفعل الفاضح المـخـل بالحياء (290 - 293) فـي اول قانون فيه يعاقب بالحبس مدة لا تجاوز ستة أشهر، وبالغرامة التي لا تزيد على ثلاثة آلاف ريـال، أو بإحدى هاتين العقوبتين، كل من أبدى إشارة، أو جهر بأغان أو أقوال فاحشة، أو أتى فعلاً فاضحاً، مخلاً بالحياء بأي طريقة في مكان عام، أو في مكان يستطيع فيه رؤيته من كان في مكان عام. انتهى ان اللبس فوق الركبة فعلاً مخلاً بالحياء لا شك .. بالاضافة الـى السلوكيات الغير مقبولة فهي فعلاً تصرفات مخله بالحياء .. على الجهات المسؤولة تعريف الاجانب بما يسيئ لنا ولديننا ولقوانين بلادنا .. حتى لا نخلط بين الحلال والحرام بشئ من التجاهل . حفظ الله بلادنا من كل شر .

Newspapers in Arabic

Newspapers from Qatar

© PressReader. All rights reserved.