وينك يبه؟..

قصص من الواقع تكتبها الداعية نورة بوهندي

Al-Sharq Bel Faseeh - - قد ضايا ساخنة -

فتاة شابة عمرها سبع عشرة سنة.. فــراغ دائــم فـي حياتها بــدأت قصتها باللحظة مسنجر.. تــــتــــحــــدث مــــــع الـــــشـــــبـــــاب بـــأســـمـــاء مستعارة.. تمضي أوقات فراغها بين لعب ومزح وغزل معهم على الشات.. لــــم تــعــلــم بـــــأن المــــوضــــوع سـيـنـقـلـب ضدها.. تـعـلـقـت بــشــاب أعـجـبـهـا بــأخــلاقــه..أي أخلاق ترينها بشاب من خلال النت هو يظهر أفضل ماعنده مـن خـدع ومكر.. أحبته حباً صـادقـاً لـم تعلم بأنها لعبة جــديــدة لــديــه مـثـلـهـا مـثـل الأُخــــريــــات.. خرجت معه.. وتطور الأمر كونت علاقة معه.. ووقع المحظور.. تمر الأيام..تعرف على غيرها..يفتعل المشاكل معها لأتفه الأسباب، وتركها.. غضبت منه فتعرفت على صديقة تريد أن تثيره بفعلها لم تعلم بانها تهين نفسها بذلك.. وكونت علاقة معه.. وتنقلت من شاب لآخر.. إلـى أن ضبطها افـراد الشرطة..مع إحد الشباب..اتصل الضابط بالأب لاستلام البنت لأنها دون السن القانونية.. دخل المركز شيخ كبير بالسن مطأطئ الـرأس يمسك به ابنه البكر خوفاً عليه من السقوط من هول المفاجأة..انه والدها جاء لاستلامها.. قال الضابط للمحقق: اذهب معهم غرفة التحقيق.. وقف المحقق معهم.. متأهباً لأي موقف قد يفعله الوالد مـمـكـن يـذبـحـونـهـا.جـلـسـت الـبـنـت على الــكــرســي مــقــابــل الأب لـــم يـنـطـق الأب بكلمة.رفع رأسه.. عينه بعين ابنته.. فـــإذا بـه يـــذرف دمـــوع عـيـونـه شاخصة عــلــى وجـــه ابــنــتــه.. تـتـكـلـم بــألــف كلمة وعـتـاب كـأنـه فـي كـابـوس مـزعـج صحا مـنـه.. هـذه بنتي اللي ربيتها وأحسنت تربيتها.. لم يكلمها دموعه لم تقف.. أشياء كبيرة فيه تحطمت. كــبــريــاؤه.. رجــولــتــه.. فــخــره بـأبـنـائـه.. تــحــدث الإبــــن وقــطــع الــصــمــت.. قــم يبه نطلع..التفت إلى والده فإذا به يرى دموع والده على وجنتيه..بكى الإبن وقال: لا تزعل يبه هـذي مـا تستاهل دموعك يبه..قم يبه ما تحرك.. حركه الولد.. سقط رأسه على طاولة التحقيق مـيـت.. صـرخـت البنت يبه..لم تصدق أن تكون سببا في موت والدها.. تكفى يبه لاتـمـوت سامحني والـلـه إني تبت خلاص بس ترجع مشتاقة لحظنك الدافي.. همسة صدق لك: تخيلي صــورة أبــيــكِ..الــذي تـعـبَ عليكِ ورباك ورعاكِ..تخيلي صورته.. وهو أسود الوجه!!.. حزين لا يقدر على أن يرفع وجهه في وجوه الرجال..حين تنكشف فضيحتكِ.. اســألــك ســــؤالا مــهــمــا.. كـيـف تـنـظـريـن لعيني والديك وأنت قد خنت ثقتهم؟ كيف؟أن تكون عاقا وجاحدا..؟.. دخولك للمسنجر وكلامك مع الشباب.. سلوكك السيئ بالمدرسة فيطلبون إحدى والديك.. كل من أساء إلى أمه.. من هذه اللحظة ذهب اليوم للبيت.. قبل يد أمك قبل رأسها.. أحلى ما في هذه الدنيا.. رضا الوالدين.. همسة صدق: أين سيكون مهربكِ؟ وإلى أين يكون ملجأك؟ والشهود والشهادة عليكِ؟ تعصي الله بجوارحكِ ثم تأتي يوم القيامة تشهد عليك!.. َ قـال تعالى(الْيَوْمَ نَخْتِمُ عَلَى أفْـوَاهِـهِـمْ) سورة ياسين65 • وبعد ذلك َ ماذا يجري؟؟ • (وَتُكَلِّمُنَا أيْدِيهِمْ) وهل يقف الحدَ عند ذلك؟ لا، بل • ( وَتَشْهَدُ أرْجُلُهُمْ بِمَا كَانُوا يَكْسِبُونَ) • (يس: 65( • (وَقَـالُـوا لِجُلُودِهِمْ لِـمَ شَهِدتُّمْ عَلَيْنَا) [(فصلت: 21) • لمَ يا عين تشهدين؟!! • لمَ يا سمع تشهد؟!! • لمَ يا قدم تتكلمين؟!! •الجوابَأعظم َ • ( قَالُوا أنطَقَنَا اللَّهُ الَّذِي أنطَقَ كُلَّ شَيْءٍ ) (فصلت: 21( • فــكــر هـــل ســتــكــون مــمــن شــهــدت لـه الجوارح بالطاعات؟. • أم سـتـكـون مـمـن تفضحه جـوارحـه أمام الله • خالقالكائنات؟.. اتق الله وحاسب نفسك..

Newspapers in Arabic

Newspapers from Qatar

© PressReader. All rights reserved.