التربو crosslane أودي كوبيه.. قوة في محرك هجينين اقتصادي

Al-Sharq Cars - - محلي -

كشفت أودي عن سيارتها النموذجية الجديدة crosslane كوبيه، خلال مشاركتها ضمن فعاليات معرض باريس الدولي للسيارات، وتعتمد السيارة على هيكل فريد من نوعه متعدد المواد، وتسمي أودي هذه التقنية ب Frame Space Multimaterial وهو هيكل مصنوع من الألمنيوم وألياف الكربون والبوليمر المقوى CFRP بالإضافة إلى الألياف الزجاجية والبوليمر المقوى GFRP، حيث يعتمد مفهوم صناعة crosslane النموذجية على مفاهيم جديدة تتعلق بالوزن والتكلفة واستهلاك الطاقة على مدار عمرها الافتراضي، حيث تُعد مرحلة تطورية لسيارات أودي الجديدة في اتباعها لمبدأ تصميم السيارات ذات الأوزان الخفيفة، ويُقدر وزن السيارة النموذجية ب ٣٩٠١٫ كيلو جرام من دون حمولة، بما في ذلك وزن بطارية الليثيوم أيون كبيرة الحجم. ويُعد المحرك الهجين المزود في سيارة أودي crosslane كوبيه -الذي يوصف بالمحرك الهجين ذي الوضع المزدوج- محركاً مبتكراً وفعالاً، يتكون المحرك من ثلاث أسطوانات ونظام TFSI أو الحقن المباشر للوقود المعزز بشاحن هواء (توربو) ذو احتراق داخلي للوقود بسعة ٥١٫ لتر، الأمر الذي يولد ١٣٠ حصانًا و٢٠٠ نيوتن متر من عزم الدوران، مع محركين كهربائيين وناقل حركة بنسبة فردية، الجدير بالذكر أن القوة القصوى لنظام المحرك تبلغ ١٧٧ حصاناً، وتتسارع أودي crosslane كوبيه من الصفر إلى ١٠٠ كلم/الساعة في ٦٨٫ ثانية. بينما يتطلب الأمر ٨٩٫ ثانية عند اعتماد السائق للمحرك الكهربائي أثناء القيادة. وتصل السرعة القصوى للسيارة إلى ١٨٢ كلم/س، بينما يصل متوسط استهلاك الوقود إلى ١١٫ لتر لكل ١٠٠ كيلو متر، في الوقت الذي تصل فيه نسبة انبعاثات غاز ثاني أكسيد الكربون إلى ٢٦ جرامًا، أما قدرة بطارية الليثيوم أيون فتصل إلى ٤١٧٫ كيلو وات وهي طاقة تكفي لتشغيل نظام الضبط الكهربائي في السيارة لمسافة ٨٦ كيلو مترًا. كما يمكن ضبط حركة crosslane كوبيه النموذجية بعدة وضعيات مختلفة للمحرك، فالوضعية الكهربائية تسمح للسيارة بالوصول إلى سرعة قصوى تبلغ ١٣٠ كلم/الساعة. وبدءًا من ٥٥ كلم/ الساعة، يعمل نظام تشغيل المحرك بوضعية المحرك الهجين لتحقيق الفاعلية في استهلاك الوقود والأداء الجيد معاً، ويصبح المحرك الثلاثي الأسطوانات هو مصدر القيادة الرئيسي في السرعات الأعلى عن ١٣٠ كلم/ الساعة، ويستطيع سائق أودي crosslane كوبيه أن يُفاضل بين ضبط الإعدادات على "القيادة العادية" أو cruise و"قيادة السباقات" أو race، ويعتمد وضع "القيادة العادية" على الُمحرك الكهربائي بصورة أساسية، لن يلاحظ السائق عمل ناقل الحركة ولا في انطلاقة السيارة باعتمادها على المحرك الكهربائي، وتكون الكفاءة العالية لحركة نقل السرعة من تشغيل المحرك الهجين ذي الوضع المزدوج تشغيلاً فعالاً عند القيادة داخل المدن.

نظام هجين بوضع مزدوج

ويتضمن نظام القيادة الهجين المعتمد في أودي crosslane كوبيه -الذي تمكن تسميته بنظام هجين بوضع مزدوج- نوعًا من الإبداع الذي يتسم بقدر من الكفاءة. وزُودت السيارة بمحرك ذي احتراق داخلي للوقود ومحركين يعملان بالكهرباء وناقل حركة بنسبة فردية، الأمر الذي يوفر قوة حصانية تصل إلى ١٧٧ حصاناً ويمكنك ضبط السيارة على عدة أوضاع مختلفة عن طريق استخدام الُمحرك الهجين ذي الوضع المزدوج. ويدفع الُمحرك الكهربائي الثاني فقط من الصفر إلى ٥٥ كيلو مترًا/الساعة ويسحب طاقته من البطارية، ويُولد محرك احتراق الوقود ومولد الُمحرك الأول عند ضبطه على النظام التسلسلي طاقة كهربائية لدعم أو تصريف أو إحلال البطارية التي ربما تحتاج إلى تفريغ شحنتها. ويمكن استخدام الضبط الكهربائي للسيارة حتى سرعة ١٣٠ كيلو مترًا/الساعة. ويُفعَّل نظام حقن الوقود الإلكتروني المزود بشاحن هواء (توربو) والمولد المرتبط بنظام القيادة عندما تصل سرعة السيارة إلى ٥٥ كيلو مترًا/الساعة. وتعتمد المحركات الهجينة على الربط بين تعزيز الكفاءة والأداء. ويصبح مُحرك السيارة المزود بثلاث أسطوانات هو الدافع الأساسي للسيارة عندما تصل سرعة السيارة إلى ما يزيد على ١٣٠ كيلو مترًا/الساعة ويمكن الاعتماد على المحرك الكهربائي إن اقتضت الضرورة. ويمكن مع أودي crosslane كوبيه اختيار أسلوب القيادة بين ضبط الإعدادات على "القيادة العادية" أو"قيادة السباقات". ويعتمد وضع "القيادة العادية" على الُمحرك الكهربائي بصورة أساسية. ولن يلاحظ السائق عمل ناقل الحركة أو المحرك الكهربائي عند الانطلاق. وعند عمل نظام ال TFSI أو الحقن المباشر للوقود المزود بشاحن هواء (توربو) حيث تتواءم سرعة المحرك دائماً مع السرعة المطلوبة على الطريق. وتساعد الكفاءة العالية لناقل الحركة على جعل المحرك الهجين ذي الضبط المزدوج يعمل بكفاءة

وسط الازدحام المروري بالمدن.

تصميم خارجي فريد

يبلغ طول أودي crosslane كوبيه ذات المقاعد الأربعة ٢١٤٫ متر وعرضها ٨٨١٫ متر وارتفاعها ٥١١٫ متر، والمسافة بين محور العجلتين تبلغ ٥٦٢٫ متر. تصميم هيكل السيارة قوي وجذاب، مما يعد دلالة على لغة تصميم الجيل القادم من طرازات أودي Q الرياضية متعددة الاستخدامات. هناك شبكة تبرز الجزء الأمامي من السيارة وتحتوي على إطار واحد مقسم إلى عدة أجزاء بواسطة دعامات. وهذا الإطار البارز مدمج في إطار مؤلف من عدة مواد مما يوفر عنصر الدعم. وهذا الحل يمثل رمزًا لفلسفة أودي crosslane كوبيه: اندماج جديد كليًّا لمفهوم التقنية والتصميم البسيط. تستخدم المصابيح الأمامية المصممة على شكل شبه منحرف تقنية أودي ماتركس LED. تعمل المصابيح الثنائية الصغيرة الباعثة للضوء والقابلة للتحكم بصورة فردية على توفير جميع وظائف الإضاءة، حيث تعمل العاكسات المتناهية الصغر على تحديد المواضع بدقة. يشمل المصد فتحات هواء كبيرة ذات سطح ناعم. ويمكن من خلال النظر في فتحتين ضيقتين بالغطاء الأمامي أن تلحظ وجود أطراف علوية من الألمنيوم بإطار المساحات المتعدد المواد. وعلى طول الجانبين، تعد الحواف الأفقية هي السمة الغالبة فوق العجلات. تحتوي السيارة على القائم الخلفي المنبسط الطرف، مما يؤكد على سمة الكوبيه المميزة لطراز أودي crosslane كوبيه. تمتد الأبواب حتى الأسفل بفضل تصميم الإطار الأمر الذي يسمح بوجود حواف شديدة الانخفاض. تنفتح الأبواب لكي تكشف عن هيكل الألمنيوم للإطار المتعدد المواد. وتضفي المصابيح الخلفية شكلاً مختلفاً عن المصابيح الأمامية، يعمل الشق الموجود في غطاء صندوق السيارة على فصل المصابيح الخلفية إلى قسمين. يحتوي المصد – الجزء السفلي المصنوع من CFRP على ناشر ألمنيوم يمتد للأعلى قليلًا. تتكون عناصر السقف من غطاء (إن صح التعبير) مصنوع من CFRP أو ألياف الكربون والبوليمر المقوى يزن أقل من ١٠ كجم بقليل. يتمكن السائق والراكب الأمامي من فتحها عن طريق المحرك الكهربائي، ثم فكه من هيكل السيارة وتثبيته على صندوق السيارة.

صندوق السيارة قابل للتحريك

يُكوِّن صندوق السيارة سطحًا منفصلاً ضمن هيكل السيارة، وهو مرتبط بظهر كلٍّ من المقاعد الخلفية، التي تُعد منفصلة عن مساند المقاعد. بضغطة على أحد الأزرار، تنطلق الوحدة الكاملة ٤٠ سم إلى الأمام كهربائيًّا، ويبين هذا كيفية وصول السقف المغلق لموقعه النهائي، وبهذا تمكن حماية الأمتعة. في الوقت نفسه، يمكن الوصول إلى ما تحت صندوق السيارة بيسر، وهو ما يوفر مساحة تخزين مسطحة لأشياء يُخشى منها بسبب الغبار أو البلل. يجلس السائق والراكب الأمامي على مقاعد رياضية قابلة للضبط كهربائيًّا مزودة بمساند رأس، حيث يكون غطاء المقعد مصنوعًا من ألياف الكربون والبوليمر المقوى. تتكامل لوحة التحكم مع ذراع اختيار كبيرة، حيث يتم مدها كهربائيًّا عند بدء تشغيل السيارة وتُستخدم في التحكم في المحرك الهجين. تتمتع عجلة القيادة بتصميم

السيارة مزودة بمحرك

وقود واثنين يعملان بالكهرباء يوفران قدرة تصل إلى ١٧٧ حصاناً

مميز مع أسطح التحكم الأساسية التي يستخدمها السائق لتنفيذ معظم الوظائف في السيارة. ويمكن التحكم بها من لوحة كبرى تعمل باللمس موجودة على لوحة التحكم المركزية.

التصميم الداخلي تحفة هندسية

لا يزال التصميم الداخلي لسيارة أودي crosslane كوبيه النموذجية هو لغة التصميم الخارجي من حيث الوضوح الهندسي لأشكالها الأساسية وأغطية الأدوات والشبكات الموضوعة على فتحات الهواء التي تتخذ شكلًا شبه منحرف. تعكس أبعاد الفجوات الضيقة والأسطح ثلاثية الأبعاد معايير الجودة العالية دائمًا لسيارة أودي. المادة السائدة التي تُصنَع منها الأجزاء الداخلية لسيارة أودي crosslane كوبيه النموذجية هي CFRP أو ألياف الكربون والبوليمر المقوى التي تُستخدَم في عدد من التشكيلات المختلفة. تُرتَّب الألياف المركبة على غطاء لوحة القيادة مثلاً في اتجاه واحد، حيث يعد هذا الترتيب الأحادي الاتجاه أسلوباً جديدًا في قطاع السيارات. يكون لون الأجزاء المكونة من CFRP أخف قليلاً في بعض المناطق وأغمق قليلاً في بعضها الآخر، وهذا تأثير موجود في استخدامات الطلاء الواضحة المختلفة. وتُستخدَم أيضًا عناصر الألمنيوم بطريقة مميزة نسبيًّا. فمعظمها مطلي آليًّا ولكن فتحات الهواء مطلية بمزيج من معادن خفيفة سوداء اللون. تُصنَع أرضية السيارة من CFRP متضمنة أجزاء من مادة جديدة: تُحاك حبال سميكة مع خيوط مطاطية لعمل سجادة مقاومة للتلف.

Newspapers in Arabic

Newspapers from Qatar

© PressReader. All rights reserved.