تقنية متطورة للحد من إحراق الوقود الوقود بالسيارات بنسبة ٥٠ ٪

تتفوق على الملمحركات التقليدية

Al-Sharq Cars - - تقارير - القاهرة - أحمد معمر

تمكنت مجموعة من المهندسين في شركة سكودراي جروب Scuderi Group من تطوير نظام مبتكر، من أجل إدخال تغييرات جذرية في دورة احتراق الوقود داخل محركات السيارات وغيرها من المركبات، ويتيح هذا النظام المبتكر تحقيق وفر في استهلاك الوقود، بنسبة لا تقل عن 50%، دون التأثير بصورة سلبية على كفاءة المحرك أو الحد من السرعات التي يمكن أن تصل إليها السيارة، وتعتمد الفكرة الأساسية للنظام الجديد على قصر دورة إحراق الوقود على اثنتين من اسطوانات الاحتراق الداخلي فقط، بدلا من الدورة المعتادة التي تتم من خلال أربع من أسطوانات الاحتراق الداخلي، على أن تتم زيادة القدرة على إحراق الوقود من خلال تقنيات أخرى، تعمل على تعويض التخلص من اثنتين من أسطوانات الاحتراق الداخلي، وهو ما يعتبر تعديلا كاملا في آليات إحراق الوقود، حيث تضاف أسطوانة من الهواء المضغوط إلى دورة الاحتراق الداخلي، وهو ما يعني رفع كفاءة الاستفادة من الوقود، بالإضافة إلى أجهزة أخرى تعمل على عدم تبديد الطاقة، وتؤكد مصادر سكودراي جروب أن التغيير في دورة الوقود، لن يحقق فقط كفاءة استهلاك الطاقة، وإنما يتفوق على النظام المتعارف عليه في المركبات الأخرى. أثارت التقنية الجديدة التي أعلنت عنها مجموعة سكودراي اهتمام المؤسسات الكبرى في مجال صناعة السيارات، وتطالب هذه المؤسسات بضرورة إجراء المزيد من التجارب على التقنية المتطورة في مجال إحراق الوقود، خاصة أن الطاقة التي يتم إنتاجها بصورة فرعية من الدورة الأساسية للاحتراق، حيث تضاف هذه النسبة من الطاقة إلى المنتج الرئيسي من إحراق الوقود، مع ملاحظة أنه في النظام المتطور يتم الدفع بالهواء المضغوط إلى أسطوانة الاحتراق الداخلي، ومن ثم رفع كفاءة عملية الاحتراق بالمعدلات التي أشارت إليها المجموعة التي شاركت في تطوير هذا النظام، في حين أن الحد من استهلاك الوقود يعني تقليص معدلات انبعاث الغازات الكربونية المسببة للتلوث، والتي تعد من أهم الأسباب المؤدية إلى تفاقم ظاهرة الاحتباس الحراري في العالم حاليا.

Newspapers in Arabic

Newspapers from Qatar

© PressReader. All rights reserved.