69,080,476.70

Al-Sharq Economy - - أسواق -

ارتفع المؤشر العام لبورصة قطر في نهاية تعاملات أمس مَدْعومًا بصعود ٤ قطاعات، أبرزها الصناعة والعقارات. وَسَجل المؤشر العام نموًّا نسبته ٪٠٫٠٢ ليصل إلى مستوى ١٠٩٣٨٫٨٠ نقطة، رابحًا نحو ١٫٧٣ نقطة، مقارنة بمستويات إقفاله بجلسة الأحد. وقال مستثمرون ومحللون ماليون إن الارتفاع الذي تحقق أمس يعود إلى اقتراب الجزء الثاني من إدراج السوق القطري في مؤشر الـFTSE وعـودة المحافظ الأجنبية غير النشطة إلى الأسـواق المحلية مع دخول شهر مارس، حيث من المتوقع أن يصل حجم تدفق رأس المال إلى قرابة الـ٥٠٠ مليون

ً دولار. وتوقعوا التحسن في نتائج الشركات المدرجة، خاصة القطاع المصرفي وقطاع التأمين مع اقتراب إعلانات نتائج الربع الأول.

أكــــــــــــدوا عــــلــــى أهــــمــــيــــة عـــمـــلـــيـــة الــــدمــــج الــــــتــــــي تـــــــم بــــمــــوجــــبـــهــــا ضـــــــم أنـشـطـة شـركـة قــطــر لـلـفـيـنـيـل إلــــى شـركـة قطر لـلـبـتـروكـيـمـاويـات، ووصـفـوهـا بـأنـهـا إيـجـابـيـة ونـاجـحـة وتـعـزز قـوة الشركة مـن الـنـاحـيـة الاقــتــصــاديــة وتـسـهـم في تقليل المصاريف الإدارية بشكل كبير. وأكـد المـسـتـثـمـر ورجـل الأعـمـال صـالـح الـطـويـل أهـمـيـة عـمـلـيـة الـدمـج الـتـي تم بـمـوجـبـهـا ضــــم أنــشـــطـــة شــــركــــة قـطـر للفينيل المـحـدودة (كـيـو فـي سـي) إلـى شـركـة قـطـر للبتروكيماويات (قـابـكـو) لــــتــــتــــولــــى بـمـوجـب هـــــــــذه الاتــــفــــاقــــيــــة شــركــة (قـابـكـو) إدارة أعـمـال وأنـشـطـة الــشــركــتــين، ووصـفـهـا بـأنـهـا إيـجـابـيـة ونـاجـحـة وتـــــعــــــزز قـــــــوة الـشـركـة مـن الناحية الاقتصادية وتسهم في تقليل المـصـاريـف الإداريـــــة بشكل كـبـيـر، وقـال إنه لن يكون هناك أي تغيير في ملكية المساهمين، بل ستضاف إلى المساهمين. وحـــــــول أداء الـسـوق وحـركـة المـؤشـر الـعـام لــــبــــورصــــة قـطـر أمـــــــس أوضـــــح الطويل أن نتائج الشركات وتوزيعات الأربـــــــاح مـازالـت هـي المـؤثـر الـرئـيـسـي عـلـى مـقـصـورة الـــــــتــــــداولات إلــــــى حـين اكـتـمـال إعـلانـات بقية الـشـركـات والتي قـــد تـمـتـد إلـــى نـهـايـة مــــــارس، وأوضــــح أن الـسـوق يـشـهـد حـركـة واســــعــــة مـن عـمـلـيـات الـبـيـع والـشـراء فـي ظـل تـلـك الـتـوزيـعـات والـنـتـائـج، حـيـث يـعـمـل المستثمرون على التنقل داخـل السوق، بـحـثـا عـن الـفـرص الاسـتـثـمـاريـة ذات العوائد الجيدة، خاصة على الشركات الـتـي يـتـوقـع أن تـعـطـي تـوزيـعـات سـخـيـة، بـعـد أن حـقـقـت نـتـائـج جـيـدة. وأكد الطويل على تأثيرات أسعار النفط عـلـى كـافـة الأســـــواق، مـشـيـراً للتأثيرات الـسـابـقـة الـتـي ألـقـت بـهـا أسـعـار النفط المـتـدنـيـة الــتــي وصــلــت إلـى مـسـتـويـات قـيـاسـيـة فـي الـسـنـوات المـاضـيـة، خلافا للفترة الحالية، حيث وصلت الأسعار إلـــــى مـسـتـويـات أفـــضـــل مـقـارنـة بـتـلـك الفترات، وأضـاف أن الاتـفـاق التاريخي الذي توصلت إليه دول الأوبك والمنتجين من خارجها إلى تثبيت الإنتاج قد عزز مـن اســتــقــرار الأسـعـار عـنـد مـسـتـويـات فـوق الــ٥٠ دولارا للبرميل، إلا أنـه أشار وشهدت الجلسة ارتفاع ٤ قطاعات، أبرزها الصناعة بـ٠٫٣٩٪، مدعومًا بصعود ٣ أسهم، على رأسها أعمال بنحو ٢٫٧١٪، كما سجل العقارات نموًا نسبته ٠٫٠٩،٪ بـدفـع رئـيـسـي لارتــفــاع سـهـم إزدان ٠٫١٩٪. وفـي المـقـابـل تـراجـعـت ٣ قـطـاعـات، تَصَدَّرها الاتصالات بــ١٫٩٢٪، بضغط أساسي لانخفاض سهم أوريـدو ٢٫٣٢.٪ وانخفض البنوك ٠٫٠٣٪، متأثرًا بتراجع عدد من أسهمه، على رأسها الخليجي ٢٫٦٨٪، وتراجع الوطني ٠٫٧٪. وارتفعت السيولة أمس لنحو ٥٩١٫٦ مليون ريال مقابل ٢٩٩٫٨ مليون ريال بالجلسة السابقة، كما صعدت الكميات إلى ١٥٫٣ مليون سهم مقابل ٦٫٩١ مليون سهم بجلسة الأحـد المـاضـي. وتَـصَـدَّر سهم فـودافـون قطر المرتفع ٠٫٣٢٪، الكميات بنحو ١٫٩ مليون سهم، بينما تَصَدَّر سهم الدولي الإسلامي المرتفع ١٫٧٢٪ السيولة بـ ٧٨٫٣ مليون ريال. وجرى التعامل خلال الجلسة على ٤٠ سهمًا، ارتفع منها ٢٠ سهمًا على رأسها السينما بواقع ١٠٪، كما تراجع ٢٠ سهمًا، تَقَدَّمها سهم الـسـلام العالمية بنسبة ٧٫٩٧٪. وتـراجـع سهم السلام العالمية رغم إقرار عموميته توزيع ٨٪ أرباحا نقدية عن العام ٢٠١٦ من رأسمال الـشـركـة المــدفــوع، بـواقـع ٠٫٨ ريـال لكل سـهـم. وانـخـفـض المـؤشـر الـعـام للبورصة ٠٫٢٧٪ صباحًا متدنيًا إلى النقطة ١٠٩٠٧٫٩٨، خاسرًا نحو ٢٩٫٠٩ نقطة. إلـى إمكانية أن تتأثر الأسعار بالنتاج الصخري الأمـريـكـي، وزيـــادة المـعـروض في السوق عبر طرق غير شرعية. وقــــــال المـحـلـل رامــــــي جـــمـــال إن مـؤشـر بورصة قطر للأسهم قد أغلق تعاملاته أمـــــــــس دون تـغـيـيـر يـذكـر لـيـخـتـتـم الـــتـــعـــامـــلات بـارتـفـاع ٠٫٠٢٪ ويـصـل لمـسـتـوى ١٠٩٣٨٫٨ نـقـطـة، حـيـث سيطر الـقـطـاع المـصـرفـي وبـــــــالأخـــــــص بــنـك قـطـر الإســـــلامـــــي عـلـى اتـجـاه المـؤشـر وحجم الـتـداولات مـع غياب العديد من الـقـطـاعـات الأخــــرى عـن الأضـــــواء. وقـال من الملاحظ ازدياد أحجام التداول خلال هذه الفترة حيث جرى تداول ما يقارب ١٥ مليون سهم بزيادة قدرها٢٠٠٪ عن تـداولات الأمـس والـتـي كـانـت نحو ٥٫٥ مليون سـهـم. وأوضـح أن هـذا الارتـفـاع يـعـود إلــــى اقــــتــــراب الـــجـــزء الـثـانـي من إدراج الـسـوق الـقـطـري فـي مـؤشـر الــ FTSE وعـودة المـحـافـظ الأجـنـبـيـة غير النشطة إلى الأسواق المحلية مع دخول شهر مـارس، حيث من المتوقع أن يصل حجم تدفق رأس المـال إلـى قـرابـة الــ٥٠٠ مليون دولار، مما يعتبر ضخ السيولة ذا أهـمـيـة لجميع شــرائــح المستثمرين في السوق سواء المستثمرين المؤسسين أو الأفـراد حيث يـعـزز دخـول المستثمر الأجنبي المكانة التي يتمتع بها السوق القطري محليًا وعالميًا.

◄ معنويات المستثمرين

وأوضح أنه ومع ثبات أسعار النفط بين مستويات الــ٥٥ والــ٥٦ دولارا للبرميل خـــــلال الـشـهـر الـحـالـي فـمـن المــفــتــرض أن يـــعـــزز مـن مـعـنـويـات المـسـتـثـمـريـن ويشجعهم عـلـى الـعـودة إلـى الأسـواق حـيـث تشير تـوقـعـاتـنـا إلـى تحسن في

ً نتائج الشركات المدرجة، خاصة القطاع المـصـرفـي وقـطـاع الـتـأمـين مـع اقـتـراب إعلانات نتائج الربع الأول.

Newspapers in Arabic

Newspapers from Qatar

© PressReader. All rights reserved.