قطر تدعم خفض الإنتاج في اجتماع أوبك القادم

Al-Sharq Economy - - الصفحة الأولى -

¶ السادة في جولة داخل المعرض المصاحب قـــــال ســــعــــادة الـدكـتـور مــحــمــد بـن صـالـح السادة وزير الطاقة والصناعة في تصريح للصحفيين عـلـى هـامـش المـؤتـمـر الـدولـي لـتـبـريـد وتـدفـئـة المـنـاطـق: إن قـطـر ملتزمة بقرار خفض الإنـتـاج الـذي اتخذته منظمة الدول المصدرة للنفط "أوبك" في اجتماعها فـي ديسمبر مـن الـعـام المــاضــي.، لافـتـا إلى أهـمـيـة اتـفـاق خـفـض الإنـتـاج وإيـجـابـيـاتـه والالتزام به من الجميع، ما انعكس إيجابياً على سـوق النفط العالمي، وأحـدث التوازن فـيـه، لافـتـا إلـى أن الـتـزام دول "أوبـك" وتلك التي خارجها بالتخفيضات المتفق عليها وقـدرهـا 1.8 مليون برميل فـي الـيـوم، فاق مائة بالمائة. وقـال: إن دولـة قطر ستدعم كـذلـك أي قـرار بخفض الإنتاج تتخذه أوبك في اجتماعها المقرر له شهر نوفمبر المقبل، مضيفا: "إذا رأى المـؤتـمـر الــقــادم ضـرورة تـمـديـد اتـفـاق خفض الإنتاج، فإن قطر ستؤيده". مـــن نــاحــيــة أخــــــرى، نــــوه الـدكـتـور الـسـادة بـاسـتـضـافـة دولـة قـطـر لـلـمـؤتـمـر الـدولـي لتبريد وتـدفـئـة المـنـاطـق، والـذي قـال إنها المـرة الأولـى الـتـي يعقد فيها هـذا المؤتمر الهمهم في منطقة الشرق الأوسـط وشمال إفـريـقـيـا، بـمـشـاركـة المـنـظـمـة الأوروبـيـة لـلـتـدفـئـة والـطـاقـة والمــنــظــمــات الأوروبـيـة المـتـخـصـصـة وصــــنــــاع الـــــقـــــرار وأصـحـاب الـشـركـات والمــؤســســات لــلاطــلاع عـلـى آخـر مـسـتـجـدات نـظـم تـبـريـد وتـدفـئـة المـنـاطـق، إضـافـة إلـى لـفـيـف مـن الـخـبـراء والمـهـتـمـين بقضايا ترشيد الطاقة واستدامتها في هذا القطاع على مستوى العالم. وأضــــاف ســعــادة الـوزيـر، "نـحـن فـخـورون بـاسـتـضـافـة وتـنـظـيـم هـذا المـؤتـمـر، الـذي تـنـظـمـه شـركـة مـرافـق قـطـر بـالـتـعـاون مع المؤسسة العامة القطرية للكهرباء والمـاء "كـهـرمـاء" والمـنـظـمـة الأوروبـــــيـــــة لـلـطـاقـة والـتـدفـئـة"، مـــوضـــحـــا أن قـــطـــر نـافـسـت مجموعة من الدول لاستضافة هذا المؤتمر المــهــم. وحـول أهـمـيـة مـثـل هـذه المـؤتـمـرات ونـتـائـجـهـا والاتـفـاقـيـات الـتـي تـخـرج بها عـلــى رؤيـة قــطــر الــوطــنــيــة 2030، أوضـح أن رؤيـة قـطـر الـوطـنـيـة تـحـث عـلـى خلق بيئة مستدامة للمواطنين، وأنـه من خلال هـذه المـؤتـمـرات ستطرح الحلول الحديثة المـواكـبـة لـبـيـئـة قــطــر، مـا يـمـكـن الـشـركـات مـن تـبـنـي هـذه الـحـلـول وتـطـبـيـقـهـا فـي مجتمعاتنا. تفاصيل ص 3 ¶ وزير المالية

Newspapers in Arabic

Newspapers from Qatar

© PressReader. All rights reserved.