الشركات القطرية لها الحق في التعويض من دول الحصار

ثاني بن علي: الحصار استنهض همم وعزائم الشعب القطري

Al-Sharq Economy - - الصفحة الأولى -

أوضح الشيخ الدكتور ثاني بن علي ال ثاني خلال الندوة التي نظمها مكتب سلطان العبد الله للمحاماة، بالتعاون مـع مـكـتـب ثـانـي بـن عـلـي آل ثـانـي للمحاماة وكلية القانون بجامعة قطر وغرفة قطر ومكتب أولا للاستشارات الإدارية، أن المشرع القطري نظم مفهوم القوة القاهرة في نصوص عديدة في شتى القوانين،حيث عرفها بأنها هي الحادث الذي لا يمكن توقعه ويستحيل دفـعـه، وهـي صـــورة مـن صـور السبب الأجـنـبـي الـذي يـنـفـي عـلاقـة السببية بـين فـعـل المـديـن وبـــــين الـضـرر الـذي لحق بالمتضرر، وأن القوة القاهرة قد تنشأ كذلك عن فعل الطبيعة كالزلازل والـفـيـضـانـات والأعـاصـيـر،وقـد تنشأ عن فعل الإنـسـان كالحروب والـثـورات والـحـصـار الاقــتــصــادي. مـن جـانـبـهـا أكـدت الـدكـتـورة نـسـريـن محاسنة من كلية القانون بجامعة قطر أن الحصار الذي تتعرض له دولة قطر يعتبر قوة قـاهـرة بـحـكـم كـل الـقـوانـين ، مـشـيـرة إلى ان الآثـار القانونية للقوة القاهرة في القانون المدني القطري تشير إلى فــســخ الــعــقــد مـــن تــلــقــاء نـفـسـه وبــأثــر رجـعـي ويـــعـــود كـــل طــــرف إلــــى المــركــز الـقـانـونـي الـذي كـان عليه قـبـل العقد، كما أشـار المشرع القطري للاستحالة

آل ثاني عضو مجلس إدارة مركز قطر الدولي للتوفيق والتحكيم ، أن موضوع الندوة يتواكب مع الأحــداث التي تمر بها دولتنا الحبيبة من ظروف أستنهضت همم وعزائم الشعب القطري وكشفت عـن معدنه الأصـيـل وحكمة وقيادة حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدي،حيث قاد بحكمته البلاد إلى شاطيء الأمان وسط هذا الحصار البغيض وغير المبرر، فحكمته احتوت الأزمة رغم ضراوتها وكلماته كانت نبراساً ودافعاً إلى بذل كل ما يستطاع.

الجزائية ولكنه لم يشر إلى الاستحالة المـؤقـتـة الـتـي عـرفـهـا الـفـقـه الإسـلامـي ويـتـرتـب عـلـيـهـا وقـف تـنـفـيـذ الـعـقـد فترة من الزمن. من جانبه، استعرض أشـرف الـفـيـشـاوي مـن مـكـتـب سلطان العبدالله ومشاركيه ان القوة القاهرة لا تـطـبـق فـقـط أمـام الـقـضـاء الـعـادي وإنـمـا تـطـبـق أمـــــام الـقـضـاء الإداري، مشيرا إلى أن نظرية الظروف الطارئة تطغى في مجال القضاء الإداري على نـظـريـة الـقـوة الـقـاهـرة ، مـشـددا على أن الـحـصـار المـفـروض على دولـة قطر ¶ جانب من حضور الندوة يمكن تكييفه على أنـه حـادث خارجي لـم يـكـن مـتـوقـعـا حـدوثـه ويـسـتـحـيـل دفـعـه ويـتـرتـب عليه اسـتـحـالـة تنفيذ الالتزام.وهنا يعد الحصار قوة قاهرة . أمــــــا المــــهـــنــــدس تـحـسـين صــــالــــح فـقـد اسـتـعـرض الـتـطـبـيـقـات عـلـى عــقــود الـفـيـديـك، والــــــنــــــمــــــاذج الـــــتـــــي تــنــفــذ بموجبها العقود الرئيسية فـي دولـة قطر والمـنـطـقـة، مشيرا إلـى أن مـا جاء فـي الـــقـــانـــون يـنـطـبـق عـلـى الـحـصـار المـفـروض عـلـى دولـــة قـطـر ، وبـالـتـالـي يـؤكـد بـمـا لا يـدع مـجـالا لـلـشـك أن

الحصار يعتبر قـوة قاهرة،وبالتالي يستطيع أي مـن طرفي العقد انهاءه بحكم القوة القاهرة. أما البروفيسور جـوهـان كـوس، مـن جـامـعـة حـمـد بن خـلـيـفـة، فـقـالـت إن الـقـانـون الـدولـي يـعـرف الـــقـــوة الـقـاهـرة بـالـفـعـل الـــذي يـقـع بـسـبـب قـــوة لا يـمـكـن مـقـاومـتـهـا، ومـنـهـا الـكـوارث الطبيعية والأحـداث الــــتــــي تــــحــــدث بـسـبـب الإنـسـان مـثـل الـحـروب عــلــى سـبـيـل المـثـال، مــؤكــدة أن الـقـوة الـقـاهـرة تـحـول دون تمكن الأفــــراد أو المـؤسـسـات أو حـتـى بعض الـدول مـن تـنـفـيـذ الـتـزامـاتـهـا بسبب تلك القوة.

Newspapers in Arabic

Newspapers from Qatar

© PressReader. All rights reserved.