قطر تخرج من الحصار أكثر قوة وصلالابة وأشد »لُلحمة«

Al-Sharq Economy - - الصفحة الأولى -

قـال الـنـابـت إن مختلف الأجـهـزة الحكومية والقطاعات والمجتمع أبلت بلاء متميزا خلال هـذه الأزمـة، مما مكن قطر مـن قلب الطاولة على محاصريها الـذيـن كـانـوا يراهنون على انكسارها وخضوعها لإملاءاتهم. مشيرًا إلى أنه رغم التأثير في بداية الأزمة على قطاعات مثل قطاع الخدمات والنقل والسياحة والقطاع المـالـي، فــإن الـدولـة تمكنت فـي ظــرف قياسي مـن معالجة هـذه الآثـــار، والعمل على تطوير آليات وإيجاد البدائل السريعة من خلال النقل البحري والجوي، وفتح خطوط جديدة لإمداد البلاد بكل احتياجاتها. وأوضح سعادته أن الهدف من الحصار كان التأثير على المشاريع الإستراتيجية للدولة وإرباكها، وهذا ما تمكنا ¶ جانب من الحضور ¶ صالح بن محمد النابت وإبراهيم الإبراهيم وخالد شمس العبد القادر خلال الندوة من ضمان عدم حصوله. وشدد سعادة وزير التخطيط التنموي والإحـصـاء على أن الدولة تبذل جهودا مضاعفة للارتقاء بالصناعات الـصـغـيـرة والمـتـوسـطـة والــقــطــاعــات المـنـتـجـة، والعمل على رفع الكفاءة والتنافسية. مـن جـانـبـه قـال سـعـادة الـدكـتـور إبـراهـيـم إبـراهـيـم، المـسـتـشـار الاقـتـصـادي بـالـديـوان الأمـــيـــري إن الإجـــــــراءات الــتــي اتـخـذتـهـا دول المـقـاطـعـة أشـــد قـسـوة وضـررا مـن إجـراءات الـحـصـار المـعـهـودة، مـن حـيـث شـمـولـيـتـهـا وطريقة فرضها والتي لم تصن حقوق الأخوة والجيرة. هـذا بالإضافة إلـى أن هـذا الحصار

الـجـائـر يـخـالـف الـــقـــوانـــين الـــدولـــيـــة وحـقـوق الإنسان، كما نقض جميع الاتفاقيات بين دول مجلس التعاون الخليجي. وأضـاف الإبـراهـيـم أن دول الحصار فرضت إجـراءاتـهـا وبـعـد ذلـك بـدأت تفكر فـي إيـجـاد الـذرائـع، مشيرًا إلـى أن هـنـاك هـدفـا مباشرا، وهـو إذلال وإذعـان قـطـر لـرغـبـة هـذه الـدول، هـذا بـالإضـافـة إلـى أهـداف غير معلنة. لافتا إلى أن الهدف المباشر هو دفع قطر للانهيار الاقــــتــــصــــادي والاجـتـمـاعـي، حـيـث شـمـلـت الإجـــــراءات الحظر الـجـوي والـبـري والـبـحـري، والـهـدف هو إحــداث نقص في المــواد بالسوق الـقـطـريـة وتـهـديـد الأسـواق المـالـيـة ومـحـاولـة دفـع الـريـال الـقـطـري لـلانـهـيـار، إلا أن الـدول أخطأت في حساباتها، حيث تمكنت قطر من استيعاب هذه الإجراءات الظالمة. وشدد الإبراهيم على أن عملية التطوير الهائلة الـتـي شـهـدتـهـا دولـة قـطـر مـن مـوانـئ بحرية وجوية والمناطق الصناعية واللوجستية أدت إلى متانة الاقتصاد ما مكن من مواجهة هذه التحديات. مشيرًا إلى أن دول الحصار أخطأت في حساباتها بإطالة أمـد الأزمـة، خصوصا أنـهـا فـشـلـت فـي إحـداث الـصـدمـة والـتـأثـيـر السريع لإجراءاتها، وبالتالي فإن قطر نجحت فـي إيـجـاد الـبـدائـل، وفـي حـالـة إطـالـة الأزمـة فالمتضرر الأكبر هو دول الحصار. أمـا الدكتور خالد شمس العبد الـقـادر عميد كـلـيـة الإدارة والاقـتـصـاد مـن جـامـعـة قطر فــقــد أكــــد أن دولـــــة قـطــر تـمـكـنـت عــلــى مــدى السنوات العشرين الماضية من تحقيق تنمية مستدامة، ورسخت موقعا إستراتيجيا على مـسـتـوى الـدولـة والاقــتــصــاد. مـشـيـرًا إلـى أن الاقـتـصـاد القطري حقق قـفـزات هائلة، ففي عـام 1990 لـم يـكـن الـنـاتـج المـحـلـي الإجـمـالـي يتجاوز 8 مليارات دولار، بينما في بلغ هذا الناتج 152 مليار دولار في عام 2016، وهو ما يمثل 20 ضعفا، منوها إلى أن الاقتصاد القطري استطاع أن يتكيف ويحقق كثير من الإنجازات التي تمكنه من الصمود والصعود. وفـي مداخلة للسيد يوسف الجيدة الرئيس الـتـنـفـيـذي لمـركـز قـطـر لـلـمـال قـال إن دول الحصار فشلت في إحداث تأثير على القطاع المـالـي، لافــتــا إلـــى أن ودائـــــع هـــذه الـــــدول الـتـي سحبتها كـانـت فـي حـدود 17 مليار دولار، وهي ودائع قصيرة الأجل أغلبها كان منتهي الفترة، وتـم تعويض هـذه الـودائـع بسرعة من الجهات الحكومية، مشيرًا إلـى أن المستقبل لدولة قطر.

الإبراهيم: الدول المقاطعة المتضرر الأول من إطالة الحصار

Newspapers in Arabic

Newspapers from Qatar

© PressReader. All rights reserved.