الجيدة: 22 % من شركات مركز قطر للمال آسيوية

Al-Sharq Economy - - الصفحة الأولى -

سـلـط الـسـيـد يـوسـف الـجـيـدة، الـرئـيـس الــتــنــفــيــذي لمـركـز قـطـر لـلـمـال، الـضـوء عـلـى الــعــلاقــات الـتـجـاريـة المـتـيـنـة الـتـي تـربـط قطر والـدول الآسـيـويـة. جـاء ذلك خــلال كلمته الـتـي ألـقـاهـا أمـام عــدد من سفراء الــدول الآسيوية لـدى دولـة قطر، خــــلال حـفـل "عـــشـــاء مـجـمـوعـة الـسـفـراء الآسيويين الشهري" الذي أقامه سعادة الـــســـيـــد سـيـيـتـشـي أوتـــــســـــوكـــــا، سـفـيـر الـيـابـان لــدى دولـة قـطـر. وجـــاءت كلمت الـجـيـدة فـــي إطـــــار بـرنـامـج مـركـز قطر للمال للتواصل، الذي يسعى من خلاله إلـى الـتـعـريـف بـمـنـصـة الأعــــمــــال الـتـي توفرها والمـزايـا التي تقدمها للشركات الـدولـيـة بـــــهـــــدف الـــــتـــــوســـــع فــــــي قــطــر وخـارجـهـا. وشـدد الـجـيـدة فـي خطابه على ضـرورة زيـادة أوجـه الـتـعـاون بين قـطـر وشـــركـــائـــهـــا الآســــيــــويــــين، قـائـلاً: "تـسـتـمـر الـعـلاقـة بيننا وبـين شركائنا الآســيــويــين بـالـنـمـو سـنـة تـلـو الأخـرى، والدليل على ذلـك، أن أكثر من ٢٢٪ من ¶ الجيدة يلقي كلمته أمام السفراء الآسيويين

الـشـركـات المـرخـصـة مـن قـبـل مـركـز قطر للمال في عام ٢٠١٦ هي من منطقة آسيا والمـحـيـط الــــهــــادئ، مـــن ضـمـنـهـا شـركـة ميتسوي سوميتومو المصرفية، والبنك الصناعي والتجاري الصيني، ورابطة اليابانيين في الدوحة، وشركة هانوها تـيـكـون وغـيـرهـا مـن الـشـركـات. كـل هـذا يدل على عمق العلاقات القوية بين قطر وشـركـائـهـا فـي آسـيـا، والـتـي نتمنى أن تواصل نموها خلال السنوات القادمة". وأضـاف الـجـيـدة: "لا يـوجـد وقـت أفضل للشركات من وقتنا الحالي لكي تتوسع في قطر، فلدى الشركات الأجنبية فرص قـيـمـة لـتـقـديـم خـدمـاتـهـا لـسـوق أثـبـت مـرونـتـه وثـبـاتـه بـانـتـظـام. وسـتـواصـل قطر النمو والتطوير، وأنا على يقين بأن الشركات الآسيوية ستؤدي دورا مهما فـي هـذا الـنـمـو". بــــدوره، تـحـدث سـعـادة الـــســـيـــد سـيـيـتـشـي أوتـــــســـــوكـــــا، سـفـيـر اليابان لـدى دولـة قطر، قائلا: "نتشرف بـاسـتـضـافـة الـسـيـد يـــوســـف الـجـيـدة، الـرئـيـس الـتـنـفـيـذي لمـركـز قـطـر لـلـمـال كضيف شرف ومتحدث رئيس في عشاء مجموعة الـسـفـراء الآسـيـويـين الشهري. خلال العقود القليلة الماضية، أصبحت قطر واحـدةً مـن أهـم شـركـاء اليابان في منطقة الـشـرق الأوسـط. وبسبب حاجة الــــيــــابــــان إلــــــى مـصـدر ثـابـت ومـعـتـمـد ومستقر للطاقة الهيدروكربونية، ومع استمرار قطر في تنفيذ مشاريع كبرى في إطار استعداداتها لاستضافة بطولة كــأس الـعـالـم لـكـرة الـقـدم ٢٠٢٢، يواصل قطاعا الطاقة والإنشاءات الهيمنة على مظاهر الـتـبـادل الـتـجـاري بـين البلدين، إلا أنه خلال السنوات الماضية، توسعت العلاقات التي تجمع طوكيو والدوحة لتشمل مجالات المالية والأمن والتعليم والعمل الدبلوماسي".

Newspapers in Arabic

Newspapers from Qatar

© PressReader. All rights reserved.