الخلف: قطر تتمتع بامكانات اقتصادية كبيرة مقابل معاناة دول الحصار

Al-Sharq Economy - - الصفحة الأولى -

أكد خبراء ورجال أعمال أن المعالجات التي تتخذها الـسـلـطـات الـسـعـوديـة تـعـد وصـفـات مـهـدئـة وليست مـعـالـجـات جـــذريـــة، وذلـك نـسـبـة لـلاخـطـارالـكـبـيـرة الـتـي يـتـعـرض لـهـا الاقــتــصــاد الــســعــودي ، خـاصـة مـع أزمـة الـحـصـار الـجـائـر الـذي قـادتـه ضـمـن دول الامـــارات والبحرين ، والـذي أدى الـى خسائر كبير للشركات السعودية التي خسرت الـسـوق القطري ، وهـو مـاانـعـكـس سـلـبـا عـلـى مـجـمـل الاقـتـصـاد السعودي . وتوقعوا ان تتفاقم الازمــة الاقتصادية الـسـعـوديـة مـع اسـتـمـرار الـحـصـار والـحـرائـق الـتـي اشعلتها نتيجة الـتـدخـلات الـسـعـوديـة فـي شـؤون الغير بعكس السياسة الحكيمة التي تنتهجها قطر والخطط الاستراتيجية التي تنفذها وسـط علاقات دولية متينة مع الاخـريـن.وقـال الخبير الاقتصادي ورجل الاعمال علي الخلف أن قطر تتمتع بامكانات اقـتـصـاديـة كبيرة ، مقابل ماتعانيه دول الحصار فـي اقـتـصـادهـا، وهـذه حقيقة أبـرزتـهـا المـؤسـسـات المـالـيـة الـتـقـيـيـمـيـة الــدولــيــة كـصـنـدوق الـنـقـد الـدولـي وغيره، وليست اقـوال المسؤولين في قطر. واضـاف ان الاقـتـصـاد القطري قـد تمكن مـن تـجـاوز الكثير من التحديات التي هزت اقتصادات كافة الدول مثل الازمة المالية العالمية في 2008 مرورا بأزمة الحصار الحالية ، وذلـك بفضل السياسة الحكيمة لحضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير الـبـلاد المـفـدى والـتـي مكنت الاقـتـصـاد الـقـطـري من تجاوز التحديات بكل اقتدار. وأشـــار الخلف الــى خلو ملف قطر مـن اي نـزاعـات بعكس دول الحصار التي تورطت في أكثر من نزاع سـواء في اليمن أو غيره من النزاعات غير المعلنة ، والتي لها بالطبع اعباء والتزامات وتكاليف مباشرة وغـيـر مـبـاشـرة.وقـال ان دخـول دول الـحـصـار في قـائـمـة الــــدول الـتـي تـقـدمـت لـلـحـصـول عـلـى قــروض داخلية أو خارجية هو أمر مؤكد نسبة للظروف التي تعيشها هـذه الـدول بسبب النزاعات، وهـو مايؤدي الى اضطراب كافة القطاعات الصناعية أو الـواردات والصادارات وغيرها، حيث تم توجيه الاموال للقطاع العسكري ، وهو مايؤثر تأثيرا بالغا على اقتصادات تلك الـدول ، وبالتالي تدخل في قائمة الـدول المدينة للمؤسسات وللدول ، وعشرة مليارات ستتضاعف بسبب التورط في الحرب ، وسيؤدي الى الكثير من الـزعـزعـة والـتـأثـيـر فـي المـقـومـات الاقـتـصـاديـة لهذه الدول وهروب رؤوس الامـوال، أي التأثير سلبا على حركة الاستثمارات الاجنبية والوطنية وانتقالها الى المواطن التي توفر لها المناخ الملائم والمستقر، خاصة مع انخفاض أسعار النفط التي تعد المورد الاساسي لاقتصادات هذه الدول. ويـجـب أن نـرجـع بـالـذاكـرة الـى خــطــابــات حـضـرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير

Newspapers in Arabic

Newspapers from Qatar

© PressReader. All rights reserved.