وزير الدولة للشؤون الخارجية يفتتح المؤتمر القطري الهندي

يناقش فرص مزاولة الأعمال بين البلدين

Al-Sharq Economy - - محلي - عوض التوم ¶ وزير الدولة للشؤون الخارجية والمشاركون في الجلسات الافتتاحية للمؤتمر

افتتح سعادة السيد سلطان بن سعد المريخي وزير الدولة للشؤون الخارجية في قطر، وسعادة إم جيه أكبر، وزير الـدولـة لـلـشـؤون الـخـارجـيـة فـي جـمـهـوريـة الـهـنـد رسمياً أمس أعمال الدورة الافتتاحية من المؤتمر القطري الهندي للأعمال والاستثمار . وقـد ضمت الجلسة الافتتاحية كلمات رئيسية لسعادة الـسـيـد سـلـطـان بـن سـعـد المـريـخـي وزيـر الــدولــة للشؤون الـخـارجـيـة فـي قـطـر،وسـعـادة إم جـيـه أكـبـر، وزيـــر الـدولـة للشؤون الخارجية في جمهورية الهند ، والسيد عبدالله مـبـارك آل خليفة، المـديـر الـعـام التنفيذي – رئـيـس قطاع الأعــمــال – بـنـك قـطـر الـوطـنـي، والـسـيـد كـيـه. إم. فـارغـيـز، رئيس مجلس رجال الأعمال والمحترفين الهندي. وحضر المـؤتـمـر كـوكـبـة مـن قــــادة الأعـمـال وكـبـار الـشـخـصـيـات، بمن فيهم سـعـادة السيد بـي كـومـاران، سفير جمهورية الهند لدى دولـة قطر؛ والسيد فهد راشـد الكعبي، الرئيس الـتـنـفـيـذي لـشـركـة مـنـاطـق، والـسـيـدة عـائـشـة المـضـاحـكـة، الـرئـيـس الـتـنـفـيـذي لمـركـز ‘حـاضـنـة قـطـر لـلأعـمـال’. كما استضاف المؤتمر سلسلة من المناقشات والحوارات رفيعة المستوى والتي ركزت على مواضيع وقضايا متنوعة. وخـلال كلمته الافتتاحية قـال سـعـادة السيد سلطان بن سعد المريخي وزيــر الـدولـة للشؤون الخارجية فـي قطر: "يـسـرنـي أن أتـواجـد الـيـوم فـي هـذا المـؤتـمـر لا سـيـمـا أن دولـة قطر تسعى دائما إلى تطوير العلاقات الاستثمارية والتجارية مع شركائها وتوفر للمستثمرين التسهيلات لدخول السوق القطري. تتمتع دولـة قطر بعلاقات وثيقة وطـويـلـة الأمـد مـع جمهورية الهند وسـيـركـز هـذا المؤتمر على سبل تعزيز التعاون فـي القطاعات المختلفة ومنها الطاقة، والبنى التحتية، والصحة، والتعليم، وتكنولوجيا المعلومات." وأضاف: "توفر دولة قطر من خلال الميناء الجديد ومطار حـمـد الــدولــي خـطـوطـا عـالمـيـة المـسـتـوى لـلـربـط بـين جميع دول العالم. كما أن خطوط الشحن بين قطر والهند جعلت الـقـطـاع الـلـوجـسـتـي أكـثـر فـعـالـيـة. تتطلع قـطـر إلـى الهند كوجهة استثمار مهمة ويسرنا أننا قمنا بتأسيس مجلس الأعمال القطري الهندي." وقال سعادة إم جيه أكبر، وزير الدولة للشؤون الخارجية فـي جمهورية الهند: "يسرنا جـداً أن نـكـون متواجدين في هذا المؤتمر الذي يرسي أساس الجسور الأكثر أهمية بـين دولـتـين تـتـمـتـعـان بـالـسـيـادة. لـطـالمـا كـانـت الـعـلاقـات بين قطر والهند جيدة وقـد تميزت أكثر خـلال السنوات الأخــيــرة وذلـك بعد الـزيـارات المـتـعـددة وإبـداء الـرغـبـة من الطرفين للقيام بالعمل المشترك وبناء الازدهــار للطرفين. حان الوقت الآن لقادة الأعمال للقيام بتنفيذ وعد القادة السياسيين. حيث إن الحكومات تتمكن من توفير الظروف التي يستطيع فيها رجال الأعمال إيجاد شراكات ، والآن نـحـن نعتمد عـلـى قـادة الأعـمـال لـتـعـزيـز فـرص الـتـجـارة الثنائية والاستثمار. " وبـدوره قـال السيد عبدالله مبارك آل خليفة، المـديـر الـعـام التنفيذي – رئيس قطاع الأعمال – بنك قطر الوطني: "لدولتي قطر والهند تاريخ طويل من الـعـلاقـات الأخـويـة والتجارية القوية والـتـعـاون الوثيق في كافة المجالات، وتستمر هذه العلاقات في التوسع لتغطي كافة المجالات بسبب التقارب القوي بين قيادتي وشعبي الـدولـتـين. وتتطلب التحديات الاقتصادية العالمية الحالية وحـدة وتعاونا بين الدولتين لكي تتمكنا من مواجهة هذه الصعوبات والاستمرار في رحلتنا نحو النمو والازدهار. وهـنـا تمكن أهمية مثل هــذه الفعاليات الـتـي تمكننا من العمل معا للوصول إلـى حلول وقـرارات ناجحة للارتقاء بمستقبل العلاقات التجارية والاقتصادية بين البلدين." وركزت الجلسة الافتتاحيّة- التي أدارتها الشيخة العنود بنت حمد آل ثاني، المدير التنفيذي لتنمية الأعمال بهيئة مركز قطر للمال QFC)-( على موضوع ‘مزاولة الأعمال في قطر’، حيث ناقشت الطرق المختلفة لتأسيس الأعمال والمشاريع في قطر عبر الاعتماد على منصاتٍ مختلفة من أبرزها ‘مركز قطر للمال’. وتـلا ذلـك نـدوة بعنوان ‘ثمار النجاح في قطر والهند’ ألقاها السيد أجاي كمار، مساعد المـديـر الـعـام – إدارة الأصـول والـثـروات، والـتـي تـطـرّقـت إلـى العلاقات بين قطر والهند، مع التركيز بشكلٍ خاص عـلـى مـذكـرات الـتـفـاهـم والـخـطـط الـحـالـيـة الـتـي تستهدف تعزيز آفاق التعاون الاقتصادي بين البلدين. كما اكتسب المشاركون رؤىً متعمّقة حول مجالات ‘مزاولة الأعمال في الهند’ من قبل السد غوراف غوبتا الرئيس التنفيذي لبنك قطر الوطني في الهند؛ حيث تم تحديد الخيارات المتاحة أمام رواد الأعمال والشركات العالمية ممن يتطلّعون إلى بدء أنشطة تجاريّة في الهند.

Newspapers in Arabic

Newspapers from Qatar

© PressReader. All rights reserved.