الجيدة: استقرار قطر العنصر الأكبر لجذب الاستثمارات

الكلداري: تأسيس 5 آلاف شركة عبر مبادرة النافذة الواحدة

Al-Sharq Economy - - الصفحة الأولى - الدوحة - الشرق

أكد التزامها بتعزيز الشراكة بين القطاعين العام والخاص

قـال صـلاح الجيدة، عضو رابطة رجـال الأعمال القطريين، إن قطر تعمل على جذب الاستثمارات الـخـارجـيـة إلــــى الـــســـوق المـحـلـي، عــبــر الـعـديـد مـن الـوسـائـل، مـن ضمنها هـذا المـعـرض الـهـام، والـذي يعتبر فرصة للعمل على تعزيز التبادل الـتـجـاري بــين دولـة قـطـر والـدول المـشـاركـة في المـعـرض، فـي ظـل زيـادة جـاذبـيـة بيئة الاعـمـال والاسـتـثـمـار فـي الـسـوق المـحـلـي، كـمـا انـه من المــلاحــظ ان قـطـاع الـبـنـيـة الـتـحـتـيـة، تــشــارك به الـعـديـد مـن المـؤسـسـات والـشـركـات الـدولـيـة والـعـالمـيـة، بـالاضـافـة الـى استقطاب مـركـز قطر للمال للعديد من الشركات الاجنبية التي تعد بـالمـئـات، مـمـا يـخـلـق حـالـة مـن المـنـافـسـة الـتـي تعزز جـودة المنتجات والخدمات التي تقدمها الـشـركـات المحلية والاجـنـبـيـة، وبـالـتـالـي تكون الفائدة الاكبر للجمهور والاقتصاد المحلي. وأشـار خـلال حـديـثـه فـي الـجـلـسـة الـنـقـاشـيـة الثانية الخاصة بجذب الاستثمارات، وتعزيزها من خلال الشراكة بين القطاعين العام والخاص، إلى أن قطر عملت على فتح العديد من المجالات أمـــــام الـقـطـاع الـخـاص، وهـنـاك الـتـزام واضـح لتشجيع القطاع الذي بات يلعب دورا مميزا في دعـم العملية التنموية والمـشـاركـة بشكل فعال للغاية فـي تحقيق أهـــداف رؤيـة قطر الوطنية والمـسـاهـمـة بـشـكـل أكـبـر فـي دعـــــم الاقـتـصـاد الـوطـنـي، معربا عـن أمـلـه فـي فتح قـطـاع النفط للاستثمارات أمـام القطاع الخاص، للاستفادة من استقطاب الاستثمارات الأجنبية. وأكد الجيدة أن الاستقرار الذي تتمتع به دولة قـطـر عـلـى الـصـعـيـد الـسـيـاسـي والاقـتـصـادي، يمثل العنصر الأكبر في استقطاب الاستثمارات الأجـنـبـيـة، فـي ظـل تـوقـعـات الـنـمـو المـمـيـزة للاقتصاد الوطني ليكون الأسرع نموا بالمنطقة حتى بعد فرض الحصار الجائر على دولة قطر، وذلك باعتراف أكبر المؤسسات الدولية، كما أن قـطـر حـافـظـت عـلـى مـعـدلات نـمـو مـتـوازنـة على الـرغـم مـن الحصار، حيث ارتـفـع الناتج المحلي الإجمالي لقطر، خلال عام ٢٠١٧، إلى نحو ٢٢٢ مليار دولار، مقارنة بـ ٢١٨ مليار دولار في عام ٢٠١٦، وهـو ما يعد انعكاسا للفورة الواضحة في تأسيس الشركات الجديدة وارتـفـاع وتيرة الجاذبية الاستثمارية للسوق المحلية، خاصة فـي ظـل التسهيلات المـمـيـزة فـي المـنـاطـق الحرة الاسـتـثـمـاريـة وتـحـفـيـز المـسـتـثـمـريـن عـلـى ضخ الاستثمارات بها. وقـال أن رابـطـة رجـال الأعـمـال القطريين، قامت بـجـولات عـالمـيـة لاسـتـقـطـاب الاسـتـثـمـارات إلـى الـسـوق المـحـلـي، وعــــــرض المـمـيـزات والـــفـــرص الاستثمارية في قطر، في القطاعات المختلفية، وكانت نتائج هذه الجولات إيجابية للغاية في دعم الصورة الإيجابية للاستثمار في قطر. وقـــــدم الــســيــد ســلــمــان كـلـداري رئـيـس الـلـجـنـة الـتـنـسـيـقـيـة لإدارة نـظـام الـنـافـذة الـــواحـــدة في مـداخـلـة ضـــمـــن فـــعـــالـــيـــات مـعـرض ومـؤتـمـر المنتجات الـدولـي IPEC// لمحة عن الامتيازات الـتـي يـوفـرهـا نـظـام الـنـافـذة الـواحـدة إلـى المستثمرين الأجانب، موضحا أن نظام النافذة الـواحـدة، يـقـوم عـلـى مـحـوريـن أسـاسـيـين هما تــســهــيــل وتـبـسـيـط وربـــــــط جـمـيـع الإجـــــــــراءات الخاصة بتأسيس وترخيص الأعمال والمقدمة من ٢١ جهة في الحكومة، وأيضا تسهيل تعامل المـسـتـثـمـر المـحـلـي والأجـنـبـي مـع جـهـة واحـدة مما يسهل دخـولـه للسوق القطري عبر أفضل المـمـارسـات الـعـالمـيـة. ويتمثل الـهـدف الرئيسي للجنة في أن تصبح المنصة المثالية للمستثمرين الأجانب من خلال توفيرها مجموعة كبيرة من الخدمات ومساعدتهم في التواصل مع ٢١ هيئة حـكـومـيـة مختلفة واسـتـكـمـال جـمـيـع إجـراءات إنـشـاء مــشــاريــعــهــم مـن خـلال نـافـذة واحــــــدة، بـالإضـافـة إلـى مـنـحـهـم إمـكـانـيـة الـوصـول إلـى المعلومات وفرص الاستثمار في السوق القطري في إطار أفضل الممارسات الدولية. وأوضـــــــح الـكـلـداري أن دولــــــة قـطـر عـبـر نـظـام النافذة الـواحـدة توفر امتيازات كثيرة وكبيرة للمستثمر المـحـلـي والأجــنــبــي، مـنـهـا تخليص جـمـيـع الـتـراخـيـص خـلال ٧٢ سـاعـة، وتـوفـيـر أراض جـاهـزة مـع بـنـيـة تحتية كـامـلـة – طـرق، ومــــــاء، وكـــهـــربـــاء، وغــــــاز، فـضـلا عـــن قـربـهـا من مـوانـئ التصدير ومنها ميناء حمد أحـد أكبر مــــوانــــئ المـنـطـقـة، نـاهـيـك عــــن شـبـكـة الـشـحـن الجوي، وتوفير تصاريح للعمالة بشكل فوري، وإعطاء الأولوية للمنتجات المحلية من ناحية المشتريات الحكومية. وأكـد أنـه كجزء من عمل نظام النافذة الواحدة كـقـاعـدة مـعـرفـيـة، سـيـتـم الـعـمـل مـع الـجـهـات المـعـنـيـة عـلـى تـوفـيـر مـعـلـومـات عــــن الـفـرص الاسـتـثـمـاريـة مـن أجـل المـسـاهـمـة فـــــي رفـد الاقـتـصـاد الـقـطـري وتـعـزيـز تنافسيته وقـدرتـه على جذب الاستثمارات الأجنبية المباشرة. و تـأسـسـت الـلـجـنـة التنسيقية لإدارة الـنـافـذة الـواحـدة فـي عـام ٢٠١٦ على الـقـرار الـصـادر من معالي الشيخ عبدالله بـن نـاصـر بـن خليفة آل ثـانـي رئـيـس مجلس الــــوزراء ووزيـــر الداخلية، مـــــن أجـل إعــــــــــادة هـيـكـلـة، تـسـهـيـل وتـسـريـع جـمـيـع الإجـراءات المـتـعـلـقـة بـخـدمـات الأعـمـال لـجـمـيـع الـقـطـاعـات، حــيــث قـامـت بـعـرض أهــم إنجازاتها وأهدافها المستقبلية الرامية لجذب الاستثمارات إلى قطر. ونـجـحـت الـلـجـنـة فـي تـحـقـيـق عـدد كـبـيـر مـن الإنـجـازات، فقد تمكنت حتى هـذه اللحظة من المساهمة في إنشاء أكثر من ٥٠٠٠ شركة محلية و ٨٠ شـركـة دولـيـة. كما استطاعت تقليل المـدة الـتـي تستغرقها إجـــــراءات إصـدار الـتـراخـيـص مـن سـنـة ونـصـف إلـى ٧٢ سـاعـة فـقـط، مـن إجـل تـسـريـع عـمـلـيـة إنـشـاء ٦٠ مـصـنـعـاً فـي ثمانية قـطـاعـات مـخـتـلـفـة، وتـشـمـل الأغـذيـة، المـعـادن، الورق، المطاط، البلاستيك، المركبات الكيميائية، المنتجات الكهربائية، الطبية، والآلات والَمرْكبات. وقد وصل عدد الطلبات التي قدمها المستثمرون حـتـى الآن إلـــــى ٨٠٠٠ طـلـبـاً لإنــــشــــاء شـركـات ومصانع. من جهتها، قالت بشرى بن حيدة، نائب رئيس جمعية المصدريين بالمملكة المغربية، إن العلاقات المغربية - القطرية هي علاقات تاريخية، كما أن الدولتين قامتا مؤخرا بتوقيع نحو ١١ اتفاقية تـعـاون فـي الـعـديـد مـن المـــجـــالات، الاقـتـصـاديـة والاجـتـمـاعـيـة والـثـقـافـيـة وغـيـرهـا، مـمـا يـؤكـد مـدى عـمـق الـعـلاقـات بـين الـبـلـديـن الـشـقـيـقـين، لاسيما أن هـذه الاتفاقيات تحرص دائـمـا على وضع الإنسان في قلب هذه الاتفاقيات. وأكدت أن الـتـبـادل الـتـجـاري بـين البلدين شهد تطورا ملحوظا فـي الـسـنـوات القليلة المـاضـيـة، حيث ارتفع من مستوى ٧٣ مليون دولار في عام ٢٠١٦ إلى مستوى ٨٠ مليون دولار عام ٢٠١٧، كما أن الميزان التجاري بين البلدين الشقيقين كان يميل لصالح دولة قطر، ولكنه عاد إلى تحقيق فائض بسيط لصالح المملكة المغربية عام ٢٠١٧ بنحو ٢٫٧ مليون دولار، لافتة إلى الشركات الصغيرة والمـتـوسـطـة تـمـثـل نـحـو ٨٠٪ مـن الاقـتـصـاد المغربي.

Newspapers in Arabic

Newspapers from Qatar

© PressReader. All rights reserved.