اهتمام قطري كبير بالملكية الفكرية وريادة الأعمال

Al-Sharq Economy - - الصفحة الأولى - وليد الدرعي

في اليوم الختامي لمعرض ومؤتمر المنتجات الدولي.. مشاركون:

شـدد المـشـاركـون فـي الـيـوم الـخـتـامـي لمـؤتـمـر ومعرض المنتجات الدولي الـذي دارت فعالياته على مـدار الأيـام الـثـلاثـة المـاضـيـة على الأولـويـة الـتـي تـعـطـيـهـا قـطـر لـلـمـلـكـيـة الـفـكـريـة و ثـقـافـة الملكية الفكرية و دورها في التنمية الاقتصادية ، وفي هذا الإطار قال مدير مكتب الابتكار والملكية الفكرية في جامعة قطر الدكتور محمد سالم أبو الفرج، إن تشجيع الابتكار يعتبر أحد الجوانب المهمة لتشجيع البحث والتميز وريادة الأعمال، مؤكداً أهمية توافر حزمة من التشريعات لحماية حقوق الملكية الفكرية وبراءات الاختراع وحقوق المؤلف لافتاً إلى أن قطر عززت دورها في حماية الملكية الفكرية مـن خـلال حزمة مـن التشريعات والقوانين. وأكـد خـلال فـعـالـيـات مـؤتـمـر ومـعـرض جلسة نـقـاشـيـة عـقـدت تـحـت عـــنـــوان »حـمـايـة المـلـكـيـة الـفـكـريـة ودورهـــــا فــي تـعـزيـز الابـتـكـار – دراسـة خاصة بدولة قطر«، ضمن فعاليات اليوم الثالث والأخـيـر مـن معرض ومؤتمر المنتجات الدولي IPEC/،/ أن دولـة قـطـر اهـتـمـت بـرفـع الـوعـي بحقوق الملكية الفكرية وحماية حقوق المؤلفين والـشـركـات مـن خـلال حـزمـة مـن الـتـشـريـعـات والـقـوانـين، مـثـل الـقـانـون رقـم (5) لـسـنـة 2005 بشأن حماية الأسرار التجارية، والقانون رقم (7( لسنة 2002 بشأن حماية حـق المـؤلـف والحقوق المـجـاورة، والـقـانـون رقــم (6) لسنة 2005 بشأن حماية تصاميم الــدوائــر المتكاملة، إضـافـة إلى قرار مجلس الوزراء رقم (45) لسنة 2017 بإنشاء لـجـنـة إعـداد الإسـتـراتـيـجـيـة الـوطـنـيـة للملكية الفكرية والابتكار أوضح أن تحقيق رؤية دولة قطر الوطنية 2030 يتطلب تــوافــر ثـلاثـة عــوامــل رئـيـسـيـة أبـرزهـا » مشاركة القطاع الخاص بكل ديناميكية، وحماية الابـتـكـار فـي قطر وفـقـاً لقوانين الملكية الفكرية، والـحـوافـز الـتـي تـتـضـمـن » تـمـويـل الأبـحـاث، ملكية المـخـتـرع، الـتـسـويـق« مـشـيـراً إلـى أن هـذه العوامل تعزز من تنفيذ ركائز رؤية قطر الوطنية وخــاصــة ركــيــزة »الـتـنـمـيـة الاقـتـصـاديـة« والـتـي يجب أن تتوج بتطوير اقتصاد وطني متنوع وتنافسي، قـادر على تلبية احتياجات مواطني قطر في الوقت الحاضر وفـي المستقبل، وتأمين مستوى معيشي مرتفع. وشدد على أهمية تعزيز ثقافة الابتكار وتشجيع اسـتـخـدام الابـتـكـارات فـي المـشـروعـات التجارية والاستثمارية والبحوث العلمية، والعمل على زيادة نطاق تأثيرها في المجتمع بوجه عام. من جانبه أكد الدكتور محمود عبداللطيف مدير مـركـز ريـادة الأعـمـال بكلية الإدارة والاقـتـصـاد بجامعة قطر، على أهمية إعطاء أولوية قصوى لثقافة ريادة الأعمال وتعزيز دورها في التنمية الاقـتـصـاديـة، مـؤكـداً أن مـفـهـوم ريـادة الأعـمـال يـكـمـن فـــي الـقـدرة عــلـى إيـــجـــاد أســــــواق جـديـدة وتطوير إجراءات الأعمال واستغلال الفرص. وأضاف في المحاضرة الثانية بفعاليات المعرض التي جاءت تحت عنوان (ريادة الأعمال والتنمية الاقتصادية) أن مفهوم ريادة الأعمال أيضاً يكمن في القدرة على تقديم نموذج جديد في الإنتاج والـقـدرة عـلـى تـقـديـم وتـطـويـر مـنـتـجـات وسـلـع موجودة بالفعل في السوق. وأكد على الدور الحيوي الذي يلعبه قطاع رواد الأعمال في تشجيع التنافسية في قطاع الأعمال، موضحاً أن التكنولوجيا الحديثة تحفز فرص ريــــادة الأعـمـال كـمـا أن الاخـتـراعـات تـعـمـل على ضمان استمرار ريادة الأعمال لفترة أطول. ونـوه إلـى أن ريــــادة الأعـمـال تـشـجـع عـلـى خلق الـعـديـد مـن الـفـرص الـوظـيـفـيـة وتـوفـر فـرص عمل جـديـدة، كما أنـهـا غـيـرت مفاهيم كثير من القطاعات خاصة مجال الإنشاءات وغيرها، إلى جانب أنها تعمل على تقليل تكاليف المنتجات وسهولة الوصول إليها ، مشيراً إلى نماذج من المنتجات في الأسواق المحلية والعالمية. وحــــــول الـتـحـديـات الــتـــي تـواجـه قـــطـــاع ريـادة الأعمال، لفت إلى أن هناك بعض التحديات التي تواجه القطاع في قطر من ضمنها تردد البعض مـن الـدخـول فـي مـجـال ريـادة الأعـمـال، لجهة أن البعض يرى بأن هذه مسؤولية الدولة.

¶ محمد سالم أبو الفرج

¶ محمود عبداللطيف

Newspapers in Arabic

Newspapers from Qatar

© PressReader. All rights reserved.