تطبيق تجزئة الأسهم لن يتم قبل إدراج شركة »قامكو« إدخال نظام إلكتروني يساعد الشركات على توحيد إفصاحاتها دراسة إدراج صندوق للذهب وآخر يتبع لمؤشرات عالمية إسلامية

Al-Sharq Economy - - الصفحة الأولى - الدوحة - الشرق - قنا

أكـد السيد راشـد بـن علي المـنـصـوري، الرئيس الـتـنـفـيـذي لـــبـــورصـــة قـطـر أهـمـيـة الإفـصـاح والشفافية للسوق المـالـي وللمستثمرين فيه باعتبارهما ضرورتان حيويتان يبني عليهما المستثمرون قراراتهم الاستثمارية. وقـــال المـنـصـوري فـي كلمة ألـقـاهـا فـي افتتاح اللقاء التشاوري الخامس مع ممثلي الشركات المدرجة الذي دعت إليه البورصة »إن الشركات المـــــدرجـــــة فـــــي بـــــورصـــــة قـطـر قـطـعـت شـوطـا كبيرا في تطبيق معايير عالمية في الإفصاح والشفافية«.. وأضاف »إن الحوكمة والشفافية تعتبران من منظومة استدامة الشركات وزيادة جـاذبـيـتـهـا الاسـتـثـمـاريـة خـصـوصـا بـعـد أن أصبحنا جــزءا مـن مـؤشـرات MSCI وفوتسي وستانرد أند بورز للأسواق الناشئة.« وأضـاف الـسـيـد المـنـصـوري أن بـورصـة قطر تـعـتـبـر الاسـتـدامـة الـبـيـئـيـة والاجـتـمـاعـيـة وحوكمة الشركات ESG من الاساسيات التي تــدعــم الافـصـاح والـشـفـافـيـة فـي الـسـوق، وأن البورصة قامت خـلال السنوات الماضية بدفع وتشجيع ومساندة الشركات المساهمة العامة بتطوير ممارسات علاقات المستثمرين لديها، كما أن البورصة بصدد ادخال نظام الكتروني يـسـاعـد الـشـركـات المـدرجـة عـلـى تـوحـيـد افـصـاحـاتـهـا فـي نـمـاذج مـوحـدة بـمـا يـكـفـل تحقيق الكفاءة والسرعة في عملية الافصاح. وفي النهاية اشاد السيد المنصوري بالمستوى المـتـقـدم الـذي وصـلـت لـه الـشـركـات المـدرجـة في بورصة قطر واهتمامها بممارسات الإفصاح عن المعلومات والبيانات، الأمر الذي عزز الثقة بالسوق وزاد بالتالي من درجة عمقه وسيولته ومن نجاعة دوره في الاقتصاد الوطني. كما ألقى السيد ناصر العبد الغني، مدير إدارة العمليات كلمة قـال فيها إن هـدف الاجـتـمـاع هـو تـعـزيـز عـلاقـات الـتـعـاون والـتـنـسـيـق بين مـسـؤولـي الاتـصـال فـي الـشـركـات وممثلي كل مــن هـيـئـة قـطـر لـلأسـواق المـالـيـة وشــركــة قطر للإيداع المركزي وبورصة قطر لما فيه مصلحة المـسـتـثـمـريـن بـوجـه عـــــام، عـــــلاوة عــلـى تــبــادل وجـهـات الـنـظـر والاسـتـمـاع إلـى مـقـتـرحـات مـمـثـلـي الـشـركـات لـتـذلـيـل الـصـعـوبـات الـتـي تـعـتــرض الـتـطـبـيـق الأمـــثـــل لمـــبـــادئ الإفـصـاح والشفافية فـي الـسـوق وبـهـدف المحافظة على حقوق المستثمرين. وفــــي تــصــريــح عــلــى هـامـش المـلـتـقـى الـسـنـوي الـتـشـاوري الخامس مـع الشركات المـدرجـة، أكد المـنـصـوري، أهـمـيـة هـذا الـلـقـاء الـذي يـتـم من خـلالـه اسـتـعـراض أحـــدث المـسـتـجـدات المتعلقة بعمليات الإفصاح، وكذلك إطلاع الشركات على موضوع المتطلبات الجديدة للإفصاح سواء من الناحية التنظيمية أو حتى من ناحية متطلبات المستثمرين، مشيرا إلــى أن عمليات الإفـصـاح أصـبـحـت لـهـا متطلبات جـديـدة مـثـل الحوكمة والمسؤولية الاجتماعية وحقوق الموظفين إلى آخـره، فضلا عن أن هناك أهمية كبيرة لتطوير آليات التواصل مع المستثمرين في هذا الإطار. وبالنسبة لتاريخ إدراج شركة قطر للألومنيوم (قامكو)، أكد المنصوري أن البورصة تسير على الـخـطـة الـتـي وضـعـتـهـا قـطـر لـلـبـتـرول لـلإدراج والاكـتـتـاب، نــافــيــا أن يـكـون لـذلـك أي تـأخـيـر عـلـى إدراج شـركـات أخـرى، ومـوضـحـا أن هـذه الإدراجـات تعتمد عـلـى الـشـركـات والإجـراءات التي تقوم بها، ومشددا على أن تطبيق تجزئة الأسهم لن يتم قبل إدراج قطر للألومنيوم، وأن البورصة تدرس الوقت المناسب لتطبيق تجزئة الأسهم. وبـشـأن مـا إذا كـان هـنـاك جـديـد بـشـأن الـتـداول بالهامش أو أي آلـيـات جـديـدة لتعزيز الـتـداول بالبورصة، أفـاد السيد راشـد علي المنصوري، بـأن هـنـاك مـجـمـوعـة مـن الأدوات سـتـطـلـقـهـا بورصة قطر بالتعاون مع هيئة قطر للأسواق المـالـيـة وشــركــة قـطـر لـلإيـداع المـركـزي لـلأوراق المـالـيـة، منها مـا يسمى بالحسابات المجمعة، وذلـك عـقـب اتـخـاذ الإجـراءات الـلازمـة لـدعـم السيولة بالسوق. وكــــشــــف عـــــن أنـــــــه يـتـم حـالـيـا دراســــــــــة إدراج صـنـدوقـين مـن صـنـاديـق المـــؤشـــرات المــتــداولــة، أحـدهـمـا مـحـلـي هــو صــنــدوق خـاص بـالـذهـب، والآخـر هـو صـنـدوق يـتـبـع مـؤشـرات عـالمـيـة إسلامية مع أحد الشركاء في السوق البريطاني، موضحا أن النقاش مستمر بهذا الخصوص. وبـشـأن تـقـيـيـم أداء الـصـنـدوقـين المـدرجـين حـالـيـا بـبـورصـة قـــطـــر، لـفـت المـنـصـوري إلـى أنهما صندوقان جـديـدان ولابـد من إعطائهما وقـتـهـمـا وفـي المستقبل سـيـجـذبـان الـكـثـيـر من المستثمرين، خـاصـة وأن هـنـاك اهتماما كبيرا بهذه الصناديق من الأسواق العالمية، وذلك من أجل التواصل معها والتعرف عليها أكثر. وبـشـأن مـبـادرة صـانـع الـسـوق، أكـد المنصوري أن هـذه المـبـادرة مـوجـودة، مـطـالـبـا الـوسـطـاء بالاستفادة منها بنشاط أكبر والاستفادة من الأدوات المـوجـودة والمـتـوافـرة بــبــورصــة قطر لـتـعـزيـز الــــتــــداول والـسـيـولـة بـالـسـوق المـالـي، وشـدد المنصوري على أن بـورصـة قطر تتطلع فـي الـوقـت الــحــالــي إلـى فـتـح أسـواق آسـيـويـة وخـلال الـربـع الأول مـن الـعـام الـقـادم ستكون للبورصة زيـارات لصناديق استثمارية كبرى فـي آسـيـا، حـيـث بـدأ التخطيط لـهـذه الــزيــارات فـعـلـيـا، وسـيـتـم خـلالـهـا الـتـركـيـز عـلـى هـذه الأسواق باعتبارها أسواقا كبيرة، وأن بورصة قطر تستطيع جـذب الكثير من رؤوس الأمـوال الآسيوية، وذلك جنبا إلى جنب مع التركيز على السوق الأوروبي والأمريكي. مـن جـانـبـه، ألـقـى الـسـيـد نـاصـر الـعـبـد الـغـنـي، مـديـر إدارة الـعـمـلـيـات فـي بـورصـة قـطـر، كلمة خــــلال المـلـتـقـى الـــتـــشـــاوري أكــــد فـيـهـا أن هــدف الاجتماع هو تعزيز علاقات التعاون والتنسيق بـين مـسـؤولـي الاتـصـال فـي الـشـركـات وممثلي كل من هيئة قطر للأسواق المالية وشركة قطر للإيداع المركزي لــلأوراق المالية، وبورصة قطر لما فيه مصلحة المستثمرين بوجه عـام، علاوة عـلـى تـبـادل وجـهـات الـنـظـر والاسـتـمـاع إلـى مقترحات ممثلي الشركات لتذليل الصعوبات التي تعترض التطبيق الأمثل لمبادئ الإفصاح والـشـفـافـيـة فـي الـسـوق وبـهـدف المـحـافـظـة على حقوق المستثمرين. وقـد تـم خـلال الـلـقـاء الـتـشـاوري طـرح بعض المـشـاكـل والـصـعـوبـات الـتـي تــــواجــــه عـمـلـيـة الإفصاح، ثم قام خبراء البورصة والهيئة بالرد عـلـى اسـتـفـسـارات عـدد مـن مـسـؤولـي الاتـصـال في الشركات المدرجة، وتم الاستماع إلى آرائهم ومقترحاتهم لتعزيز مبادئ الإفصاح وتعزيز التعاون فيما بينهم وبين كل من الهيئة وشركة قطر لـلإيـداع المـركـزي لـلأوراق المـالـيـة والـسـوق لمـا فـيـه خـدمـة المـسـتـثـمـريـن، ليختتم الاجـتـمـاع بعد ذلـك بـالـخـروج بـعـدد مـن الـتـوصـيـات التي تصب في مصلحة المستثمرين والـسـوق المالي والاقتصاد الوطني.

¶ جانب من الحضور

Newspapers in Arabic

Newspapers from Qatar

© PressReader. All rights reserved.