تضر نقصه أو النوم زيادة الكبار النساء بصحة

Al-Sharq Health and Society - - الناس حياة -

مـؤخـراً نـشـرت أمـريـكـيـة دراســــــة كـشـفـت بالنساء تـضـر قـد زيـادتـه أو الـنـوم قـلـة أن طول زيادة أن تبين حيث بالعمر، المتقدمات من يرفع أن يمكن قصرها، أو النوم ساعات والناجمة لديهن، بالسكتة الإصابة مخاطر

الدموية. التروية نقص عن دوريـة فـي نـشـرت الـتـي الـدراسـة وبـحـسـب ساعات امتداد فإن الأمريكية، القلب رابطة سن بعد مـا مرحلة فـي النساء عند الـنـوم يـوم، كـل سـاعـات تـسـع لـتـتـجـاوز الـــيـــأس، بالسكتة الإصـــابـــة مـخـاطـر مـن يـرفـع قـد الدموية، التروية نقص عن والناجمة لديهن، بزيادة وذلك الأوكسجين، بنقص المصحوب

المائة. في ٧٠- ٦٠ بين ما تتراوح ست عـن يـقـل لمـا الـنـوم، نـقـص ارتـبـط كـمـا الإصـابـة مـخـاطـر بـارتـفـاع يـومـيـاً، سـاعـات الــنــســاء، مـــن الــفــئــة نــفــس عــنــد بـالـسـكـتـة،

المائة. في ١٤إلى مقدارها يصل وبزيادة ،«تشن تـشـايـوان جـايـو-» للدكتور وطبقاً العامة الصحة مدرسة من المساعد الأستاذ هيل تـشـاب كـارولايـنـا- نـورث جـامـعـة فـي بعد الــــدراســــة؛ فـريـق وعـضـو الأمـريـكـيـة، عند السريرية الظروف جميع تأثير مراعاة بالسكتة، بالإصابة ترتبط قد التي الأفـراد، الدماغية بالسكتة الإصـابـة مخاطر بقيت تمتد كـانـت الــلــواتــي الــنــســاء، بـين مـرتـفـعـة

ساعات. تسع على يزيد لما نومهن فترات الحالات انتشار معدل أن «تشن» بين كما من أقل النساء، بين طويلة لفترة تنام التي تقل لفترات تنام التي الحالات انتشار معدل قلة لتأثير يجعل قـد مـا سـاعـات، سـت عـن من أكبر أهمية - النسوة هؤلاء عند - النوم

النوم. ساعات عدد زيادة مختصين ضـم الـــذي الـبـحـث فـريـق وكــــان هيل تشاب - كـارولايـنـا نــورث جامعة مـن تحليل تضمنت دراســـة أجـرى الأمـريـكـيـة، الولايات في أجريت رصدية لدراسة بيانات ما الممتدة الفترة خـلال الأمريكية، المتحدة شملت والتي ،٢٠٠٥ والعام ١٩٩٤ العام بين بين ما أعمارهن تراوحت امرأة، ألف ٩٤ نحو

عاماً. ٧٩ – ٥٠ زيادة ارتباط النتائج أظهرت آخر جانب من النساء، مـن الفئة تلك عند الـنـوم، سـاعـات التقاعد، أو العمل عدم مثل العوامل، من بعدد ضغط كالسكري، الأمراض ببعض الإصابة

والشرايين. القلب أمراض المرتفع، الدم هؤلاء عند النوم ساعات قلة ارتبطت كما الـوزن بـزيـادة سـاعـات، الست دون النسوة،

بالهرمونات. للعلاج والخضوع

Newspapers in Arabic

Newspapers from Qatar

© PressReader. All rights reserved.