Z -

WN O X ( Q % # Y X &6

Al-Sharq Health and Society - - News - العال عبد حنان - القاهرة

شهر خلال الإيمانية الطاقة تجديد تكسبه أن يمكن ما قمة رمضان، الشهر هذا خلال المسلمة الأسرة والقيام الصيام يعني حيث الفضيل، التي والهموم للكدر جلاء لها بالنسبة يفترض لذلك العام، طوال بها لحقت

شهر في المسلم جدول يكون أن أيام بقية في عنه مختلفا رمضان التوافق تحقيق من يتمكن حتى العام

المطلوب. النفسي الحضارة أستاذ- الشريف الله عبد الدكتور يقول لاستعادة عظيمة فرصة رمضان شهر الإسلامية: لاستقباله التأهب فإن والنفسية، الروحية الطاقة بصورة خـاصـة، اسـتـعـدادات الأسـرة مـن يتطلب كموسم بـه تستمتع أن لها تتيح أن شأنها مـن إلا يتحقق مالا وهو الاجتماعي، وللتقارب للطاعة تحصيل في أكيدة ورغبة جيد تخطيط خلال من يختلف رمضان استقبال فإن لذلك والثواب، الأجر لأنه أخـرى، مناسبة أي لاستقبال الاستعداد عن عن يتأخر أن لأحدهما يمكن لا بعدين يتضمن حتى الأخلاقي، والبعد الديني البعد وهما الآخر، رمضان صيام من المفهوم عمق في الأسرة تدخل ومع الله مع المثالي التواصل معادلة تحقيق وهو مطالب الأسـرة رب باعتباره الـرجـل فـإن الـنـاس، رمـضـان شـهـر بـــدء قـبـل المـعـنـى لـهـذا بـالـتـمـهـيـد وهي رمضان أسرته تستقبل بحيث كافية، بفترة

واجتماعيا. نفسيا له مستعدة الأخلاقية الجوانب بتأصيل الاهتمام أن ويضيف أو الأسـرة تفوتها أن ينبغي لا تربوية مسؤولية انهماكها لـكـن أخـرى، قـيـمـة بـــأي تـسـتـبـدلـهـا أن الهدف هـذا عـن تحيد جعلها الحياة شـواغـل فـي أنها معتقدة أولـويـاتـهـا، قائمة ذيـل فـي تجعله أو تظن لمــا وفـقـا مـهـمـة تـربـويـة جــوانــب تـقـدم بـذلـك عليها يفوت الذي الأمر وهو العصر، معايير أنها من يمكن كـان التي الخلقية الجوانب مـن الكثير الأخـرى، الـتـربـويـة الأهـداف كـافـة تحقيق خلالها المفاهيم تأصيل فرصة الآبـاء على فات فإن لذلك تستغل أن تستطيع فإنها الـعـام، طـوال الخلقية القيم. هذه لتعويض المكرم رمضان شهر استقبال الأخـرى المـاديـة الـجـوانـب نغفل أن يعني لا وهـذا أن يـفـتـرض ولـكـن الأخــلاقــيــة، الـجـوانـب لـحـسـاب بحيث التوجهات، في الـتـوازن ثقافة الآبــاء يتعلم الأمر وهو الآخر الجانب لحساب جانبا يغلبوا لا على أهــدافــهــم جـمـيـع تـحـقـيـق لـهـم يـضـمـن الــــذي يضمن الـذي الأمـر والـبـعـيـد، الـقـريـب المـسـتـويـين ويشير مستوياته. بجميع الاجتماعي الاستقرار فتور مـن يشكون أصبحوا الـنـاس معظم أن إلـى طبيعي أمر وهذا رمضان، بروحانيات الإحساس فمن الحياة، نواحي كل على المادية طغيان ظل في من الكثير تغيب أن المـاديـة هـذه ظل في الطبيعي تقوي أن شأنها من كان التي الاجتماعية العادات الوازع أيضا تقوي كما الأبناء، لدى الديني الـوازع الأسرة أفراد كل منها يستفيد بصورة الأخلاقي المجتمع، أفــــراد جـمـيـع تـصـرفـات عـلـى وتـنـعـكـس يقودها الـتـي التوجهات هـذه تغيب عندما ولـكـن

لأبنائهم. الآباء توجيه إلـى أبـنـائـهـم تـوجـيـه خـلال مـن الآبـــــاء يـسـتـطـيـع من الكثير فيهم يؤصلوا أن رمـضـان سلوكيات بها يتخلق أن يفترض الـتـي الأخـلاقـيـة الـجـوانـب الخلقية التربية أن إلى مشيرا رمضان، في المجتمع من تفكيرها معالم تستمد أن يجب الصحيحة طـوال ضـوئـهـا عـلـى لـيـسـيـر الـديـنـيـة المـنـاسـبـات الحسنة والقدوة الأسوة ذلك في مستلهمين العام، وسلمعليه الله صلى- الله رسـول أصحاب من الإيـمـانـيـة الـنـفـحـات فـي يـتـلـمـسـون كـانـوا الـذيـن الخلقية التعاملات معالم أبنائهم لتعليم فرصة كافة على انعكس الـذي الأمـر وهـو والاجتماعية، بعضهم الأفـراد بين سـواء الاجتماعية التعاملات الاجتماعية السلوكيات مستوى على أو بعضا

العامة. من يستوجبه ما يعلم أن يفترض أنه إلى ويشير التعبد أصـول عن فضلا وللسان، للبصر حفظ كافية بفترة الشهر بـدء قبل رمـضـان شهر فـي الأسـرة وجـدت بـالـفـعـل الـشـهـر بـدأ مــا إذا حـتـى المـنـاسـب، بالشكل لاسـتـقـبـالـه مستعدة نفسها بروحانيات إحساسها الأسـرة تستعيد وبـذلـك من مـهـمـا جـزءا مـعـه وتـسـتـعـيـد رمــضــان شـهـر يقع الـــــذي الــخــطــأ لــكــن المــــاضــــي، مـــع تــواصــلــهــا اهتماماتهم يـركـزون أنـهـم الآبـاء مـن الكثير فيه بتعميق يهتموا أن دون فحسب، المادية بالجوانب

الإيمانية. الجوانب

Newspapers in Arabic

Newspapers from Qatar

© PressReader. All rights reserved.