.. ' " (

! " # $%&

Al-Sharq Health and Society - - News - عبدالوهاب محمد - القاهرة

أفكار تنصرف رمضان شهر بداية مع الرمضانية، الخيام إلى الأسر من الكثير

تبقى ربما رمضانية سهرات لقضاء الخيام هذه تتواجد حيث الفجر، حتى وتقدم الفنادق من العديد في بكثرة تقدم كما والسحور الغبقة وجبات عن فضلا الفنية، العروض من العديد كل في مشتركا قاسما تعد التي الشيشة

الرمضانية. الخيام تتضمنها التي الإيجابيات بعض من الرغم وعلى السلبيات، من العديد تحمل أنها إلا الخيم هذه الاجتماع: عالم الناجي سعيد دكتور يرى حيث من تـقـدمـه بـمـا الـرمـضـانـيـة الـخـيـمـة ظــاهــرة أن مثل مستغربة وعـادات راقصة، غنائية حفلات تمثل الـجـنـسـين، مـن لـلـشـبـاب الـشـيـشـة تـدخـين شهر روحــانــيــات مـعـنـى حـول والـتـفـافـا خـرقـا تتناسب لا أمور على تشتمل أنها كما رمضان، الفضيلة إلى تدعو التي الكريم الشهر أخلاق مع

والالتزام. منطلقاً يكون أن من لابد الصوم أن إلى ويشير إليها ارتـكـز الــتــي لــلأســس الإنـسـان وعـــي مـن في جــاء كما يـكـون وإلاّ الـتـقـوى، إلــى لـلـوصـول إلاّ صيامه من له ليس صائم ربَّ» : النبوي الحديث جسماً يمثل الصيام فالصيام .« والعطش الجوع أن لـه الـلـه أراد لمـا تـركٌ فهو الجسم أمـا وروحـــاً، والعملانية الروحية القيمة عمق هو والروح يتركه، مشيرا الصوم، خلال من تحصل أن يمكن التي شهر مـع يتعاملون الـنّـاس مـن كثيرا هـنـاك أن الـدعـاء عـلـى ويـقـبـلـون جــيّــدة، بطريقة رمـضـان وقـراءة الـصـلاة على وكـذلـك الـلـه، إلـى والابـتـهـال لهذا والتربوي الـروحـي المعنى يؤكِّد ما الـقـرآن، انـحـرافـات وجـود إلــى لافـتـا الإســلامــي، الـواجـب يـتـحـوّل حـيـث رمـضـان، شـهـر فــي الـبـعـض مــن ربحية لأهـداف يستغلّه مما لهوٍ، ليل إلـى اللّيل يتعبه الذي الصائم أن يرون وكأنهم وسيلة، بأي اللهو أجواء بعض يعيش أن إلى يحتاج الصيام، رمضان شهر ليكون الراحة، على يحصل حتى

اللهو. مواسم من موسماً في محرَّم هو اللهو من الإسـلام حرّمه ما كل و وتــزداد الـشـهـور، مـن غيره وفـي رمـضـان شهر تأثيره يترك لأنَّه رمضان، شهر في الحرمة هذه الـروحـيـة وعــلــى الـديـنـي الالـتـزام عـلـى الـسـلـبـي هذا يمارس الذي المؤمن الإنسان ويفرِّغ الدينية، تجعل التي الروحية والقيم المعاني كل من اللهو الـلـه، إلـى الـتـقـرب مـواسـم مـن مـوسـمـاً رمـضـان من القرب مواسم من موسماً يكون أن من بدلاً

الشيطان. أنّ مـن ينطلق وعـابـث، لاه الـجـوِّ هـذا أن ويـرى النفسية المـأسـاة يعيش متعب إنـسـان الـصـائـم يريدون ولذلك والشراب، للطعام تركه خلال من المــرح جـوِّ فــي لإدخـالـه كــلّــه، ذلـك عــن تـعـويـضـه هذه أن مـؤكـدا والـعـبـث، والـلـهـو والـفـرح والأنـــس أن لـلـصـائـم أراد عـنـدمـا الـلـه لأنّ خـاطـئـة، فـكـرة أن لـه أراد الـنـهـار، فـي الـصـوم تـجـربـة يـعـيـش منه ويتقرّب معه يعيش وأن إليه، بروحه يرتفع يـراد الـذي المـنـاخ هـذا أن مشيرا لـذلـك، الليل، فـي لياليه في رمضان، شهر في لإيجاده الاستعداد منه يراد الذي الصوم مناخ عن يبتعد نهاراته، أو أجـواء كـلّ عن وإبـعـاده الله، إلـى الإنسان تقريب

والعبث. اللهو الدعوية بالخيم الرمضانية الخيم استبدال ويمكن الرمضانية الـخـيـام هيكلة لإعـادة تسعى الـتـى اللهو، مـن بــدلا الـدعـوى العمل فـي واستغلالها وتقديم الكريم القرآن بتلاوة تهتم خيمة كعمل أحـد ويـقـدم جـذابـة، عـصـريـة بـطـريـقـة المـواعـظ بتعاطى للحضور يسمح ولا محاضرة، العلماء غير الأخـرى المـشـروبـات مـن وغـيـرهـا الشيشة

الرمضانية. الخيام في بها يسمح التي المباحة يعتمد مـا عـادة الخيمة نـجـاح أن مـن ويتعجب قـدر أكـبـر عـلـى احـتـوائـهـا عـلـى الأولـى بـالـدرجـة لها يسمح مـا وهـو الـجـذب، عـوامـل مـن ممكن الرمضانية الـخـيـام مـرتـادي على بـالاسـتـحـواذ تتكون أنـهـا لـهـا الـراصـديـن كـافـة يشير الـذيـن وهـذا الـجـنـسـين، مـن الـشـبـاب مـن بــــالأســــاس الخيام بتلك الـخـاص الخطاب يـكـون أن يتطلب قلوب مع يتلامس بحيث الأول المقام في عصريًا

رمضان. في الشباب هؤلاء ومشاعر أصبحت الخيمة كون من يتعجب النهاية، وفي حـيـث الـجـنـسـين، مـن الـشـبـاب لــبــعــض مــلــجــأ « الرمضاني الكبت» لتفريغ وسيلة يعتبرونها مـثـل المــغــلــقــة الأمــــاكــــن بـعـض عـن وتـعـويـضـا يهدر الــذي الأمــر وهـو السينما، ودور المـسـارح استثمارها يتم أن يفترض التي الأوقـات معظم تدخين في إهدارها من بدلا والعبادة، الطاعة في

الفنية. والعروض الأغاني وتابعة الشيشة

Newspapers in Arabic

Newspapers from Qatar

© PressReader. All rights reserved.