.. 9 4 J أمانة

في فعّال عنصر وهي بيت ربة أختا، زوجة، أما، العديدة، الاجتماعية مسؤوليتها عبر الأسرة، صحة على الحفاظ في هاما دورا تلعب المرأة أيضاً المتغيرات تلك فإن للمجتمعات والثقافية الاقتصادية الاجتماعية، الصحية، المتغيرات ظل في الأسرة أفراد وسلامة صحة على الأسرة تقتض

Al-Sharq Health and Society - - News - حازم محمد - القاهرة

الأم بــه تـتـحـلـى الـــذي الـصـحـي الــوعــي أن يـنـبـغـي الـتـي الـضـروريـات أهـم مـن رعـايـة تـتـمـكـن حـتـى عـلـيـهـا، تـتـحـصـل

ديقيقة. علمية أساليب وفق أبنائها، وجـــــــدي ابــــــتــــــســــــام دكــــــــتــــــــورة تــــــقــــــول الأمـراض مـعـظـم الأطــفــال: اسـتـشـاري في خاصة الأطفال لها يتعرض التي وعيا تتطلب الأولـى الـعـمـريـة مـراحـلـه مـعـهـا، الـتـعـامـل طـريـقـة فـي خـــاصـــا أمـراض إلـى وتـتـحـول تتفاقم لا حـتـى حيث فـيـهـا، عـلـيـهـا الـسـيـطـرة يـصـعـب أهمية إلى الدراسات من الكثير تشير بـصـحـة الـــعـــنـــايـــة فـي الأمـــــهـــــات دور تـــتـــجـــاوز الـــــذيـــــن خــــاصــــة أطــــفــــالــــهــــن، أن مبينة الـعـمـر، مـن الـثـالـثـة أعـمـارهـم تـراكـم عـن عـبـارة الصحية الأم ثـقـافـة عـلـى وتـطـبـقـهـا تـكـتـسـبـهـا خـبـرات تعتني الـتـي الأم فـمـثـلا الـواقـع، أرض نجاحاً الأكثر تكون أسنانها بصحة الفم بـصـحـة بـالاهـتـمـام يـخـتـص فـيـمـا عدد فمعدل صغيرها. عند والأسنان الأسنان تنظيف خلالها يتم التي المرات الأمـــهـــات دور و الـثـالـثـة، طـفـل عـنـد للأسنان الصحية بالحالة وعلاقتهن العناية جهة مـن الأطـفـال، هـؤلاء عند أهـمـيـة تـحـمـل أن يـفـتـرض بـنـظـافـتـهـا، خـاصـة الأمـهـات، جـمـيـع لـدى قـصـوى أن إلى خلصت الحديثة الدراسات وأن يختص فيما للأسنان الصحية الحالة الأمهات أطفال عند أفضل بنظافتها بشكل أسـنـانـهـن يـنـظـفـن كـن الـلـواتـي يؤكد الـذي الأمـر وهـو يـومـيـاً، مـتـكـرر بنظافة العناية في الأمهات دور على مـوضـحـة الـصـغـار، أطـفـالـهـن أسـنـان بأسنانهن، عناية الأكثر الأمهات بأن والأم أنـظـف. أسناناً أطفالهن يمتلك لـلـطـفـل الــرئــيــســي الـرعـايـة مـنـبـع هـي أن المـفـتـرض فـمـن لــذا المـجـتـمـع، داخـل والأقـــــوى الأكـبـر الـتـأثـيـر لـهـا يـــكـــون والنفسية الصحية لحالتيه بالنسبة المـبـكـرة الـطـفـول مـراحـل مـن بـــــــدءا لذك والنضوج، المراهقة مرحلة وحتى الابـن مـع التعامل فـنـون تعلم فعليها حيث حياته، مراحل من مرحلة كل في سببا الأسـرة في مراهق وجود يمثل الأمهات من الكثير واضطراب لحيرة كيفية الدقة وجه على الأم لاتعرف إذ والتوازن الحزم بين تجمع علاقة إدارة في المراهق أن خاصة المراهق الأبن مع والعناد التمرد إلى يجنح المرحلة هذه بصورة رغباته عن التعبير ومحاولة

والغرور. الفظاظة من لاتخلو قد قد المراهق أن أولا تدرك أن الأم وعلى وأن الرجولة إلى التحول طور في بات اجـتـيـاز عـلـى الإبـن تـسـاعـد أن عـلـيـهـا من قـدر بـأقـل الانـتـقـالـيـة المـرحـلـة هـذه حـد عـلـى ولـلأبـن لـهـا الاضـطـرابـات الأبـن دوافـع تـفـهـم يـتـعـين وهـنـا سـواء أن إذ أحـيـانـا الانـطـواء إلـى المـيـل فـي الـظـهـور مــن بـالـخـجـل يـشـعـر المـراهـق ويـتـوهـم المـراهـقـة لأعـراض المـبـاغـت الـتـغـيـرات هـذه يـلاحـظـون الـجـمـيـع أن السليم الـتـوجـيـه الأم تـقـدم أن ويـجـب للأبن المرهفة المشاعر يجرح لا الـذي فـي الأيـــجـــابـــي الـتـصـرف كـيـفـيـة عـــن الإفـراط عـــدم ويـنـبـغـي المـواقـف كــافــة يـصـح مـا تـجـاه الـنـصـائـح حـشـد فـي بطبعه ينفر المراهق أن إذ لايصح وما للسخرية مـوضـع إلـى يـتـحـول أن مـن الاســــــتــــــهــــــزاء أو عـــنـــدمـــا وحـــــتـــــى في المـراهـق يقع

الـــــخـــــطـــــأ مـن بـالمـزيـد الأم تـتـحـلـى أن يـجـب أن الأبـن يـفـهـم لـكـي الـنـفـس ضـبـط وأن له الأخطاء تصيد بصدد الاسرة عن أكثر بات قد والعفو الفهم هامش كـان لمـا مـمـاثـلـة تــجــاوزات ايــة احـتـواء

والصبا. الطفولة أيام يصدر تـطـور أن بـــمـــكـــان الأهــــمــــيــــة ومــــــن الأبــــن مــــع الـــتـــعـــامـــل نـــمـــط مــــن الأم معه تعاملها أسـلـوب عند ولاتـتـوقـف كـان حـيـنـمـا المـعـتـادة الـطـريـقـة عـلـى الإشــــراف إلـــى تـامـة بـحـاجـة صـغـيـرا

الآخرين. من والرعاية

Newspapers in Arabic

Newspapers from Qatar

© PressReader. All rights reserved.