لذاتهم تقديرهم تدمير إلى يؤدي * $+, - /0 1/ 2 /0 3 4 56 7(

Al-Sharq Health and Society - - الديرة -

عدة إلـى ترجع الأطـفـال «تـأتـأة» أسـبـاب أن وتـرى خلال لاسيَّما الطفل، معاملة سوء - منها: أشياء، المرحلة وهـي حياته، مـن الأولـى سـنـوات الخمس بقسوة، معاملته تمت فإذا الكلام، فيها يبدأ التي مراعاة دون وكبيرة صغيرة كـل على ومعاقبته نفسي اضـطـراب إلـى يـؤدي ذلـك فـإن لمـشـاعـره،

الكلام. في «تهتهة» بصورة ويظهر تعتبر التي والمحبة والرعاية الحنان الطفل فقدان - العاملين هذين ففقدان له، بالنسبة والهواء كالماء التفكك إلـى مشيرة داخلياً. اضطرابه إلـى يـؤدي الجو توفر وعدم الوالدين بين والخلافات الأسري بـالـهـدوء لـلإحـسـاس الـطـفـل يـؤهـل الـذي الـهـادئ

النفسي. من الأولـى الفترات فـي أمـه عـن الطفل انفصال - الأمـن وعــدم بالغربة إحساسه إلـى يــؤدي حياته في بـه المحيطون كـان إذا ولاسـيَّـمـا والاسـتـقـرار، لمشاعره مـدركـين غـيـر الأم عـن الانـفـصـال فـتـرة

معاملته. فيسيئون أمه عن ببعده وإحساسه أو المـدرسـة فـــي ســـــواء الـطـفـل، مـعـامـلـة ســــوء - تقدير وعـدم بالضرب لعقابه واللجوء الحضانة بالأمان. إحساسه لعدم يؤدي الذي الأمر مشاعره، ومنحه الطفل معاملة حسن في العلاج ويتخلص والعقاب، للقسوة تعرضه وعــدم والـرعـايـة الحب عن البعيد الهادئ الأسري الجو توفير يجب كما بين الزوجية بالخلافات يتأثر لا كـي الـصـراعـات بالمحبة الـزوجـين بـين العلاقة تتسم وأن الـوالـديـن

للطفل. الرعاية جوانب وتوفير والتقدير تـجـنـب الأم عـلـى الـنـفـس: عـلـم أسـتـاذ وتـقـول في بالغربة يشعر لا لكي الطفل عـن الانـفـصـال ضـرورة على مـؤكـدة عنها، بعيداً آخـر مكان أي المتخصصين خـلال مـن والأمـهـات الآبـاء تـوعـيـة المواقف في الطفل مع التعامل بكيفية الأطفال بطب على الطفل تدريب ضرورة على مشددة المختلفة، الـتـخـاطـب، فـــي مـتـخـصـصـين خــــلال مـــن الــنــطــق فترة منذ «التأتأة» يعاني الطفل كان إذا ولاسيَّما كبير، حد إلى النفسي، العلاج يساعد حيث طويلة، التي النفسية الاضـطـرابـات مـن يتخلص أن فـي

له. تعرض الذي العنف نتيجة لديه تشكلت المدرسة في منكمشا نطقه في يتعثر الذي التلميذ نجده وقد الغالب في فردي فهو بنشاط قام وإن

لهم. مشاكسا لإخوته، ناقدا المنزل في تـمـامـا بـتـجـاهـلـهـا يـكـون المـشـكـلـة هـذه وعـلاج وأيضا الطفل لطمأنة السعادة مـن جـو وبتوفير تصحيحها في جهد أي بذل الأهل محاولة بعدم فيحسن الرابعة السنة بعد لما العلة استمرت ما وإذا إلى بالإضافة الكلام، لتعليم أخصائي إلى اللجوء

النفسية. المعالجة غيره كـان فـإن حـولـه، مـن يتلقاها التي بالمعاملة وإن بـالـنـقـص، شـعـوره يـزيـد هـذا فـإن مـنـه يـهـزأ فإن ولهذا بعاهته، يذكره فعطفه عليه يعطف كان بعجزه، شاعرا الشخص تجعل النطق صعوبات نحوه الـنـاس مسلك مـن مشتقا مباشرا شـعـورا ما كـثـيـرا الـسـلـوك مـن نـوعـان هـذا عـلـى ويـتـرتـب على يـدل نـوع وهـي ،«الـتـأتـأة» حالة في يجتمعان على يـدل قـد ونـوع والانـكـمـاش الغير مـن الـخـوف نجد قـد فأحيانا لـهـم، كراهية الغير على نقمته لـتـوجـيـه الـكـلامـي الـعـنـف إلـــــى الأمـهـات لـــجـــوء عند السلوك على سلبي بشكل يؤثر قد أطفالهن، على الـعـنـف هـذا يـؤثـر قـد حـيـث الـصـغـار، هـؤلاء يجيدون لا قد وبالتالي بأنفسهم الأطفال ثقة مدى

المواقف. من كثير مع التصرف النفس: علم أستاذ شعبان حورية الدكتورة تقول توجيه أثناء الكلامي للعنف الأمهات استخدام إن الطفل ثقة يـزعـزع قـد اللعب، أوقـات فـي أطفالهن يجعله بحيث سلوكه، على سلباً يؤثر كما بنفسه، السلبية، الـسـلـوكـيـات بـعـض مـمـارسـة إلـى يميل النشاط أو والانـطـواء العزلة إلـى الميل أو كالعنف الأخرى. السلبية السلوكيات من ذلك غير أو الزائد الـحـديـثـة الـــــــدراســـــــات بـعـض أن إلـى وتـشـيـر استخدام إلـى يملن الـلاتـي الأمـهـات أن أوضـحـت أمـام الأوامـر إلـقـاء عليهن يغلب الـكـلامـي، العنف كما اللعب، وقت أثناء توجيههم بغرض صغارهن، العنف مستوى ارتفع ممن الأمهات أن إلى أشارت الطفل بخيارات للتحكم ميلاً أكثر لديهن، الكلامي وقـت تـحـديـد مـثـل الـلـعـب، بـنـشـاط يـخـتـص فـيـمـا الأمهات تلك لجأت كما مدته. وطول اللعب، نهاية تصرفات لتغيير العنيف، الجسدي التواصل إلى معصمه، أو الطفل كتف على الضغط مثل الطفل، نحو تـوجـيـهـه بـغـرض لـضـربـه، الـلـجـوء حـتـى أو بينما دمية، على الحصول من كمنعه ما، تصرف العنف مستوى لديهن انخفض اللواتي الأمـهـات سلبية جسدية طـرق أي يستخدمن لم الكلامي، لأطفالهن، الخيار ترك إلى يملن كن بل للتواصل، لتوجيهات يستجيبون الـغـالـب فـي كـانـوا الـذيـن

مقاومة. ودون سلس، بشكل أمهاتهم والأمهات الآبـاء تثقيف من بد لا شعبان: وتقول يدمر فـهـو الـكـلامـي، الـعـنـف تـجـنـب أهـمـيـة حـول اللذين الوالدين على يتوجب لذا لذاته، الطفل تقدير قـراءة يتعلما أن الأمــــر، هـذا لاسـتـخـدام يـمـيـلان من بـدلاً الـلـعـب، فـتـرة أثـنـاء أطفالهما «إشـــــارات»

الأوقات. تلك خلال عليهم السيطرة النطق فـي يتعثر الــذي الطفل أن وتضيف

يتأثر

R

Newspapers in Arabic

Newspapers from Qatar

© PressReader. All rights reserved.