الوظائف بين التكامل يحقق والعقلية الحركية

Al-Sharq Health and Society - - NEWS -

قيمة بـسـب الـيـومـيـة أنـشـطـتـه مـمـارسـة عـن يمتنع قـد أنــه عـن عنه ينتج قد ذلك أن إلى منوها أمه، فيه غرستها التي النظافة اللعب وهـو الـنـمـو عـلـى يـسـاعـده شـيء أهـم مـن الـولـد حـرمـان وبهجة إمتاعا أقل نشاطه جعل عن فضلا قيود، ودون بحرية عبد طـارق الـدكـتـور ويشير الابـتـكـار. مـهـارات لديه ينمي ولا يلعبون الذين الأطفال أن إلـى التربوي النفس علم أستاذ الله التصور على أكبر قدرة لديهم تتكون حريتهم وبمطلق كثيرا مشيرين لديهم، اللغة تنمية في مرونة أكثر ويكونون والخلق لصيقة رقـابـة ودون بتلقائية يلعبون الـذيـن الأطـفـال أن إلـى التعايش وبقابلية المدرسي، النجاح في أوفر بحظوظ يتمتعون وتكون متهورين، وغير عدوانية أقل يكونون كما الاجتماعي،

جيدة. بأمهاتهم علاقاتهم خوفا يلعبون ولا حولهم مـا يكتشفون لا الـذيـن الأطـفـال أمـا عـن خـاطـئـة مــفــاهــيــم لـهـم ســتــتــكــون مــلابــســهــم اتـسـاخ مـن ومرتبك عصبي سلوك أيضا عليه سيترتب ما وهو الاتساخ الحقيقة فـي هـم اللعب مـن المـحـرومـون فـالأطـفـال الطفل، لـدى

طفولة. بلا أطفال يجعله أقرانه مع الترفيهية الأنشطة في الطفل انخراط أن كما فضلا والـجـمـاعـة، الـواحـد الـفـريـق بـروح العمل لأهمية مـدركـا الأمـر وهـو شخصيته، بناء فـي مباشر بشكل المساهمة عـن الوالدين قبل من الدائمة التحذيرات ظل في يتحقق لا قد الذي تجاه المعاقبة الوالدين أفعال ردود تسببها قد التي والضغوط

الطفل. يرتكبها التي الأخطاء بعض إن التربية: أصـول أسـتـاذ الرحمن عبد إبراهيم دكـتـور يقول في الإيـجـابـيـة الآثـار مـن الكثير يحمل الـهـادف المـوجـه الـلـعـب عن فـضـلا تـربـويـة قيمة يكسبه أن شـأنـه ومـن الـطـفـل، حـيـاة وظائف بـين تكاملا الأنشطة هـذه خـلال مـن يحقق الطفل أن الكامنة طاقاته خلالها من يكتشف والعقلية الحركية جسمه بالنسبة غامضة كانت التي الأشياء من الكثير على ويتعرف

له. دائما وتهديده الطفل معاقبة إلى يلجأن بألا الأمهات ويوصي يوقعه أن ذلك شأن من لأن اللعب، جراء ثيابه اتسخت ما إذا نفسه ويجد والخوف والحزن والحيرة الارتباك من حالة في في الإرادة ومسلوب عاجزا يقف كثيرة أحيان في

فضلا الصعبة، المـواقـف مـن العديد مواجهة لتكوين المثلى الوسيلة للطفل بالنسبة يشكلان واللهو اللعب العقلي نموه على ويساعدان وصقلها الاجتماعية شخصيته آفاقه توسيع في يسهم اللعب أن كما سليمة، بطريقة والبدني وينمي الخارجية العوالم على الانفتاح من ويمكنه ومداركه بعض دفع الذي الأمر وهو والمواهب، المهارات من العديد فيه حدة من بالتخفيف للأمهات نصائح توجيه إلى المتخصصين وتكرار للأوساخ، تعرضهم عند الأطفال إلى الموجهة الانتقادات

لأن ومظهرهم، ثيابهم على المحافظة بدوام عليهم التنبيه في وحريتهم نشاطهم من والحد حركتهم تقييد شأنه من ذلك

مخاوف لديهم يحدث ذلك أن إلى بالإضافة واللعب الحركة عملية تولدها التي التعلم فرص استغلال من تمنعهم وهواجس ومحيطهم وسطهم مع التكيف بعدم شعورهم عن فضلا اللعب فيهم الكامنة الإبداعية طاقاتهم من يحد ما وهو الطبيعي

وتنميتها. تطورها أمام عثرة حجر ويقف

Newspapers in Arabic

Newspapers from Qatar

© PressReader. All rights reserved.