المرأة عند غريزة النجاح من الخوف

Al-Sharq Health and Society - - الناس حياة -

الـتـبـعـات مــن وإنــمــا ذاتـه حــد فــي الـنـجـاح مــن الـحـرص أن الـبـاحـثـين بـعـض ويـرى لـه الـتـالـيـة ما غالبا فيه والاستمرار النجاح تحقيق على والتركيز التوتر من كبير بقدر مرتبطا يكون أو قلبية بنوبة الشخص يصيب قد مما معا وقلقه خـوفـه نتيجة عصبي انهيار أو قـرحـة من وخوفه إليه وصل الذي النجاح على الدائم

مسؤوليته. تحمل أو فيه الاستمرار عدم الخوف فهو النجاح من الخوف أنواع أغرب أما قد الــنــجــاح أن يـعـتـقـد فـالـبـعـض الـحـسـد مـن لديه تنمو لذلك الآخرين، حسد موضع يجعله النموذج هذا وينتشر النجاح تجنب في رغبة الـتـي الـشـرقـيـة المـجـتـمـعـات فـي كـبـيـر بـشـكـل

الاقتصادي. المستوى فيها يتفاوت بالمهنة أحـيـانـا الـنـجـاح مـن الـخـوف ويـرتـبـط في الشخص كان فإذا الإنسان يمارسها التي من خـوفـا أكـثـر فـهـو وحـسـاس قـيـادي مـوقـع الفشل من أكثر يخاف لأنـه غيره عن النجاح قد نجاح بعد فشل مـا فـإذا بالنجاح المقترن كأي فشل لو مما أكثر مركزه سيدنو حققه قبل مـن نـجـاح أي يـحـقـق لـم عـادي شـخـص فكلما بالعمر النجاح من الخوف يرتبط وكذلك من الخوف مستوى ارتفع الإنـسـان عمر زاد

النجاح.

لمنافستهم. آخرون الــنــاس مـــن هـنـاك إن الــنــفــس عــلـمــاء ويـــقـــول له يتوقعه الـذي الــدور فـي سجينا يعيش مـن أن ويخاف منه الخروج يستطيع فلا المجتمع حـدود يتجاوز لا حتى آخـر شـيء فـي ينجح لـرفـض تـعـرض وإلا عـلـيـه، المـــفـــروض الـــــدور تـجـربـة خـــوض مـن يـخـاف وأحــيــانــا المـجـتـمـع الأول النجاح ويفقد فيه يفشل لا حتى جديدة يظل وبالتالي خـلالـه، مـن الـنـاس أعـجـب الـذي غيره عن يبحث لا محدد واحد لدور سجينا المتوقع العادي النجاح إلى دائما يميل فهو لذلك من وينزعج المنافسة أو التفوق إلى يسعى ولا

منه. ويهرب المتوقع غير النجاح الـفـشـل خـشـيـة الـنـجـاح مـــن الـــخـــوف وهـــنـــاك إحــســاس مـــن يـنـبـع الـشـعـور وهـذا الـلاحـق، نتيجة سـيـفـشـل وأنـه بـالـضـعـف، الـشـخـص قــدرتــه وفــــي نـفـسـه فـــي ثـقـتـه وعـــــدم ضـعـفـه لذلك إليه، يصل نجاح أي على المحافظة على بما ويكتفي النجاح طريق في السير يتجنب في الموهوبين بعض أن يفسر وهـذا عليه، هو

فجأة. الإنجاز عن يتوقفون عديدة مجالات وهـو الــنــجــاح مـسـؤولـيـة مـن الـخـوف وهـنـاك على الـقـدرة عـدم مـن الناجح الشخص خـوف ليس الخوف يكون وهنا النجاح أعباء تحمل من بعض وصـف فقد «بـالـنـجـاح المـحـطـمـون» غير للتنافس مرادف هو النجاح بأن يشعرون عن ويبتعدون النجاح يخافون بأنهم المتكافئ الفشل لاحتمالات يتعرضوا لا حتى المنافسة يـبـدون مـمـا أقـل بـصـورة المـجـتـمـع ومـواجـهـة الرجال هـؤلاء يخاف ولـذلـك الـواقـع فـي عليها ويضعهم للمقارنة يعرضهم لأنه النجاح من مستقبلهم على والتوتر القلق مـن دائـرة فـي سيظهر أم الـنـجـاح بـنـفـس يـسـتـمـرون وهـل أن إلـــــى الــنـفــســيــة الـــــدراســـــات إحــــــدى تــشــيــر وإنـمـا فـقـط، الـنـجـاح وراء يسعى لا الإنـسـان أن يـخـاف لأنـه أيـضـا عـنـه لـلابـتـعـاد يـسـعـى لـدى واضـحـة الـحـقـيـقـة تـلـك وتـبـدو يـنـجـح،

غريزة. اعتبارها يمكن لدرجة النساء دوافــــع أن عــلــى الــــدراســــة تــلــك اعـتـمـدت وقــــد الإنـجـاز دوافـــع مـن أقـوى الـنـجـاح مـن الـخـوف يعود أن وتتوقع قلقة دائما المرأة لأن المرأة عند لا تجعلها لدرجة سلبية بنتائج عليها النجاح بنجاحها تستمتع ولا عملها نتيجة تتعجل التنشئة إلـى الـخـوف هـذا ويـعـود الـنـهـايـة فـي

الطفولة. مرحلة منذ الاجتماعية والإنجاز النجاح أن الصغر منذ تتعلم فالفتاة دور دائما وأنها الأنثوي الدور مع يتناسبان لا إحساسا لديها يولد ما الرجل لنجاح مساعد الـعـمـلـي، الـنـجـاح لـتـحـقـيـق الاسـتـعـداد بـعـدم العدواني، والسلوك بالمنافسة اقترن إذا خاصة وتقدم الساحة تلك عن بعيدا البقاء فتفضل الأعـمـال تـهـوى مـا وغــالــبــا الـظـل فـي عـمـلـهـا

العامة. والعلاقات والكتابية الإدارية ولـكـن الــنــجــاح مـن يــخــافــون أيـضـا والـرجـال خوف أسباب وتختلف النساء من أقل بنسبة «فـرويـد» يـحـددهـا كـمـا الـنـسـاء عـن الـرجـال يسميه فـيـمـا الـشـهـيـر، الألمـانـي الـنـفـس عـالـم

Newspapers in Arabic

Newspapers from Qatar

© PressReader. All rights reserved.