البلاستيكية المنتجات الجسم أجهزة تهدد

Al-Sharq Health and Society - - صحتي -

على خطورة أكثر يجعلها ما وهو الطعام، عبر في ثيابهم يضعون قـد الـذيـن الـرضـع الأطـفـال

أفواههم! دراسـات أن إلـى كـذلـك الـبـيـئـيـة المـنـظـمـة ونـبـهـت الـدرقـيـة الـغـدة مـثـل أمـراضـاً أن أكـــــدت حـديـثـة هذه مثل وراءها تقف المناعة جهاز واضطرابات

الملابس. تلك صناعة في تدخل التي المواد إلى الضارة المواد هذه انتقال إلى كذلك وأشارت أثناء أو المصانع، في الملابس صناعة أثناء البيئة العادية. النفايات في رميها عند حتى أو غسلها تخصص ألمـانـيـا أن نـجـد بـعـيـدة غـيـر مـدة مـنـذ للملابس الـكـبـرى المـتـاجـر فــي خـاصـة أقـسـامـا نقية وأقطان ألياف من تصنع التي والمنسوجات الأسمدة سموم من التلوث يد تطلها لم وطبيعية، الإطار هذا وفي وغيرها، والصباغات والمبيدات شركة صاحبة مان بيرج انطونيا السيدة تقول على تزايدا هناك إن ـ ألمانية طبيعية منسوجات خمسة فقبل قبل، ذي عن الطبيعية الملابس شراء الجوارب فقط تنتج شركتنا كانت عاما وعشرين وبعد الآن أما الأطفال وملابس الداخلية والملابس تنتج شركتنا فإن منتوجاتنا، على الطلب تزايد ألياف تستخدم إنها وتقول المـلابـس.. أنــواع كل وتـركـيـا ألمـانـيـا هـي فـقـط دول ٣ مـن الـتـصـنـيـع الطبيعية الألـيـاف بإنتاج يقومون حيث والهند

إشرافنا. تحت

بالبيئة. الضارة الصناعية مادة أن إلى المنظمة تقرير أشار أخرى جهة من الملابس صناعة فـي تستخدم التي البوليستر ضـرر أخـف هـي المـعـارضـة، مـن الكثير وتـلـقـى أن عـلـى الـتـقـريـر وأكـــد الـجـديـدة، المــــواد تـلـك مـن تضر لا الملابس في تدخل التي الكيميائية المواد على خطرها أما أيضا، بالبيئة بل فقط بالإنسان إلى تتسرب لأنـهـا ـ وفـاعـل قــوي فهو الإنـسـان أيضا بـل الجلد عبر فقط ليس الإنـسـان جسم أعلنت متصل، سياق فـي بالبلاستيك. التلوث بشؤون تهتم التي الألمانية بيس جرين منظمة من قلقها عـن لها تقرير فـي ألمـانـيـا فـي البيئة السوق تغمر التي الشتوية الملابس أنـواع بعض وقفت معملية اختبارات أكدت حيث الآن، الألمانية كيميائية مـواد وجـود عـن المنظمة تلك وراءهـا الـثـقـيـلـة الـشـتـويـة المـلابـس بـعـض فــــي ضــــــارة مثل المـواد هـذه دخـــول صناعتها تتطلب الـتـي والمواد للبلاستيك، الملينة والمـواد فلويت، الـبولي في النخامية الـغـدة بـه تـقـوم الـذي الـــدور إحـبـاط التي كـربـونـات الـبـولـي مـادة وبالتحديد الجسم ضابط تعد التي النخامية الـغـدة التهاب تسبب

البشري. الجسم في الهرموني النشاط إيقاع من المصنعة للمنتجات التعرض لدى أنه ويضيف لتغيرات التناسلية الأعضاء تتعرض البلاستيك غير مرضية أعراض حدوث إلى بالإضافة سلبية عميقة آثـارا يـتـرك الـذي الأمـر المـخ فـي ملحوظة التجارب. وفئران للإنسان الجنسي السلوك على التي البلاستيك مخلفات تعمل آخر صعيد وعلى الكائنات إصابة على المحيطات في إلقاؤها يتم ومن التكاثر على الـقـدرة وعـدم بالعقم البحرية القيمة ذات الأنواع من العديد باختفاء التهديد ثم في الإنسان عليها يعتمد التي العالية الاقتصادية

والصناعة. التغذية تركيب فـي تـدخـل الـتـي المـواد تـأثـيـر أن الـغـريـب انفراد على منها كل تعمل البلاستيك مشتقات مقومات تدمير على أيـضـاً مـتـرابـط إطـار وفــي الأخرى والكائنات البشري الجسم في الخصوبة

التلوث. هذا تواجه التي التلوث معدلات ارتفاع عن حديثة دراسة كشفت حيث بالخطر تنذر بصورة الهادي المحيط في أطلق المـخ كيمياء فـي اضـطـرابـات رصـد أمـكـن عن الـنـاجـمـة الأعــــــراض اســـم الـبـاحـثـون عـلـيـهـا

Newspapers in Arabic

Newspapers from Qatar

© PressReader. All rights reserved.