مراض4ا من لعدد مؤشر الصوت بحة

Al-Sharq Health and Society - - صحتي -

أهـــم مـــــن أن إلــــــى الــــــدراســــــة تـشـيـر الجرثومي الحنجرة التهاب أسبابها كالأنفلونزا الفيروسية والالـتـهـابـات مـع الـكـلام فـي الإفـراط جـانـب إلـى وارتـجـاع الـحـاد والـسـعـال الانـفـعـال ثـم المــــــــــريء إلــــــى المـــــعـــــدة عــــــصــــــارات بوجود المريض يشعر حيث الحنجرة يصعب بلغم أو بالحلق غريب جسم

منه. التخلص طريق عن المريض على الكشف ويتم تخدير تحت مرن ضوئي أنفي منظار ضوئي منظار طريق عن أو موضعي عليها تلفازية بشاشة متصل صلب ويـكـون الـصـوتـيـة الـــحـــبـــال صــــــورة حيوية بـمـضـادات دوائـيـا إمـا الـعـلاج أو الالتهاب حـالات فـي للبلغم مذيبا تستلزم نتوءات وجود حال جراحيا

التدخل. التنفس حـالـة فـفـي الـوظـيـفـة؛ حـسـب درجة إلـى يتقاربان بينما ينفرجان السعال. أو الكلام حالة في الالتصاق المـسـؤولـة هـي الـحـنـجـرة أن وتـوضـح مدخل وهـي والــكــلام الـتـصـويـت عـن مواد دخـول من الرئة وتحمي الـهـواء السعال مولد لكونها إضـافـة غريبة الـداخـلـة الأوســــاخ يـطـرد الـــذي الـقـوي أنها كـمـا منها والـخـارجـة الـرئـة إلـى والـولادة الـتـبـرز عـمـلـيـة فـي تـسـاعـد تـكـويـن طـريـق عــــن الأثـــــقـــــال ورفـــــــع البطني التجويف فـي مرتفع ضغط لا أنه مضيفا الحاجز الحجاب تحت الحساسة الحبال هذه تكون أن عجب لـلـتـأذي مـعـرضـة الــوظــائــف مـتـعـددة على كبيراً تأثيراً يؤثر ما ضرر بأقل

وأدائها. وظيفتها الصوتية البحة أسباب وعن

الشائعة أو كـــعـــارض الـــصـــوت بــحــة تـصـنـف مختلفة أخـرى أمـــراض على مـؤشـر مرضا ليست فهي خطيرة تكون قد الـتـهـاب أسـبـابـهـا ومـــن بـذاتـه، قـائـمـا أو الفيروسي أو الجرثومي الحنجرة وكثرة الانفعال مع الكلام في الإفراط دراسـة وتـؤكـد الأطـفـال، عـنـد الـبـكـاء النتوء مـن ينشأ الـصـوت أن جـديـدة آدم تفاحة المسمى العنق فـي الـبـارز يهتزان صوتيان حبلان داخله ففي من المــنــســاب الـــهـــواء ضـغـط بـتـأثـيـر الطبيعي، الـصـوت يـولـد مـا الـرئـتـين عـادة يبلغ الصوتيين الحبلين وطـول مشدودان وهما سنتيمترات بضعة شكل عـلـى الـحـنـجـرة مـنـتـصـف فـي العدد رأس يـكـون بحيث سبعة رقـم الـخـلـف إلــــــى وضـلـعـاه الأمــــــــام إلــــــى مـنـفـرجـين أو مـنـقـبـضـين يـتـحـركـان

Newspapers in Arabic

Newspapers from Qatar

© PressReader. All rights reserved.