دخيلة ظاهرة الزوجية.. الخيانة العربية المجتمعات على

Al-Sharq Health and Society - - الناس حياة - حازم محمد - القاهرة

الأمـراض مـن بالعديد إصابتهم إلـى يـؤدي مـا وهـو بل وكرهه بالمجتمع الثقة عدم من حالة لديهم وتنشأ

الصور. بشتى عنه البعد ومحاولة الأسـري الاستقرار عـدم حالة نتيجة الخيانة وتأتي الآخـر إشـبـاع بـعـدم طـرف وإحـسـاس الـزوجـين بـين خـلال مـن غـرائـزه لإشـبـاع يتجه وبـالـتـالـي لـرغـبـاتـه، الخيانة تكون فقد الخيانة، تكون وبالتالي آخر طرف لانشغاله الأسـرة نـطـاق عـن الـزوج لغياب إمـا سببا المشاكل وكافة الزوجة جانب من لتقصير أو بالعمل نشير أن لابد هنا ومن العاملين، هذين خلال تتمحور فالرجل الطرفين، خلال من يكون الأسرة واقع أن إلى الحياة أوضـاع لتدبير والمـرأة ورعايتها الأسـرة لدعم الـرجـل مـن الـغـالـب فـي الأزمـة وتـأتـي المـنـزل، داخـل المسكوب، اللبن على نبكي بعدها ثم الغائب الحاضر اللوم تقديم إلـى نتجه أن علينا ليس فإننا وبالتالي

التقصير. بعد من العديد هناك أن إلى الاجتماع علم أستاذ وتشير شماعة زوجاتهم تصرفات يجعلون الـذيـن الـرجـال جد أمـر وهــــذا وخـيـانـتـهـم، أخـطـاءهـم بـهـا يـبـررون باستمرار زوجته يطلع أن الرجل على فلابد خاطئ، بـدلا نفسها مـن لتغير لـديـهـا، الـنـقـص مـواطـن عـلـى بالنسبة الأمر وكذا وأخطائه نزواته وراء الجري من السليم الطريق هما والمكاشفة فالمصارحة لـلـمـرأة،

للحل. لـلـطـرفـين بـدايـة مـن الاخـتـيـار حـسـن أن وتـضـيـف الـذي هـو الـكـفـاءة على المبني والاخـتـيـار الـزواج قبل ودوامـهـا الـعـلاقـة اســتــمــرار إلـــى الـنـهـايـة فـي يــــؤدي يكمل عمن يبحث ما دوما فالإنسان أفضل، بشكل بالحب الإحساس يحدث يجده وعندما خصائصه، العشرة واستحالة النفور حالة في لكن العشرة، ودوام من كـثـيـرا أفـضـل فـهـو بـالـطـلاق، النصيحة فـتـكـون تعتمد الأزواج اختيار كيفية فإن النهاية وفي الخيانة

الخيانة. عن البعد وعلى العشرة استمرار على تكون وهنا وتفكيرها.. لوعيها المعيبة العلاقة هـذه ومن لها والمحركة فيها الأولى المتحكمة هي الغريزة إنها بـل الأعـــراف، لكل منافية أمـور لفعل تتجه هنا الجرائم، بعض في ورأينا سمعنا كما للقتل تتجه قد

للرجل. بالنسبة أيضاً الحال وكذا تـكـون قـد إنـشـاد: د. تـقـول الـخـيـانـة أسـبـاب وحـول والأمن والاستقرار الدفء تعني فالأسرة دوافع لعده ليتجه هـذا بـكـل يـضـحـي أن يـمـكـنـه فـمـن والأمـــــــان، عدم على نؤكد كنا وإن الاتـجـاه وهــذا النقيض إلـى وأن لابـد كـبـرى خطيئة كـونـه وعـلـى لـه مـبـرر وجـود التي الأسباب وعن عنها ونعلن الخطر ناقوس ندق فيها، الـوقـوع مـن حـذر لدينا ليكون إليها تــؤدي قـد خاصة بأكملها، الأسـرة مستقبل تـهـدد الـتـي وهـي بذلك حياتهم طـوال موصومين يظلون الذين الأبـنـاء كانت مهما الإطلاق على مرفوض أمر وهي المجتمع من مرضا كان وإن العادة في ليس أمر فهي أسبابه، لإقصائه الطرق عن نبحث الـذي المجتمعات أمـراض اتجه الجنائي الاجتماع علم ففي حياتنا، عن وإبعاده بدعائم تضر والتي المؤثرة القضية هذه لبحث العلماء نعمل التي السرطانية الأمـراض من فهو المجتمعات، في أملا أسبابه لدراسة والدراسات الأبحاث خلال من ومظهر حالة أنه أساس على العلماء ويعرفه إقصائه، قد الـزوجـيـة الـحـيـاة فـي الاسـتـقـرار عـدم مظاهر مـن غريبة مظاهر رصدنا وقد الخيانة، إلى بدورها تؤدي الزوج قتل منها الخيانة، هذه عن ناتجة المجتمع في قد المـرأة تـكـون الـحـالـة هـذه وفـي الـعـشـيـق، أجـل مـن وفقدت والدين، بل والتقاليد، الحياة أمور كافة نسيت سوى لديها يبقَ ولم النفس في التحكم على القدرة تعادل النوم كثرة أن الجديدة الدراسات إحدى صرحت حدين، ذو سلاح النوم الواحدة، الليلة في ساعات ٩ من أكثر فالنوم الصحة، على التدخين ضرر نفس علي للتدخين الضار التأثير نفس يعادل الحركة وقلة طويلا الجلوس كذلك

الإنسان. جسم جسيمة، أضرار إلى يؤدي فيه الإفراط ولكن النوم، فوائد الدراسات أثبتت طالما لأكثر السيئة العادات بعض بدراسة بأستراليا العلماء من مجموعة قام فقد الحركة، وقلة الشاقة، والحمية الخاطئ، الجلوس مثل شخص، ألف ٢٣٠ من من أقل النوم- قلة وكذلك يعادلها النوم في الإفـراط أن ليكتشفوا والتدخين الثلاثي» أخطرهم ويعد المبكر. الموت خطر إلى يصل وقد يوميا، ساعات ٧ الحركة وقـلـة طـويـلا والـجـلـوس الـنـوم كـثـرة وصفهم- حسب على -«المـمـيـت أردنـا إذا الـدراسـة: في المساعد الباحث بـاومـان)، أدريـان( ويقول والتمرين. القلب، أمراض مثل العامة الصحة في الأمراض من الكثير خطر من التقليل مليون ٣٨ حوالي سنويا ضحيتها يذهب والتي والسرطان السكري، وداء جميعا، لها المؤدية الرئيسية العوامل على العمل يجب العالم. حول شخص العالمية، الصحة على تهديدا تشكل وأنها خاصة حدة، على واحدة كل وليس

الأوبئة. تفعل مما أكثر أرواحا وتحصد

في مألوفة غير قضية الزوجية لخيانة قبل من تشكل تكن ولم العربية المجتمعات ازدادت أنها إلا معدودة، حالات من أكثر ظاهرة تمثل أن فيه كادت بشكل مؤخرا بذلك وصفها إلى ترقى لا كانت وإن سلبية المجتمع تهدد أصبحت فقد ذلك ومع بعد،

فيه. الأسرة وتماسك العربي أن نجد الـغـالـب فـي لكن وامــــرأة، رجـل هـي والـخـيـانـة مهما والـتـي الـزوجـيـة، للخيانة اتجاها أكثر الـرجـال واحد اتجاه في تصب النهاية في فإنها سببها كان في والوقوع المجتمع سير صحيح عن الانحراف وهو من فله خطير، جد أمر وهو والرذيلة، المحرمات بئر يفتح ما وهو والمجتمعات الأسر على والآثار الأضرار الكريمة، وللحياة للمجتمع كبيرة سقطة نحو الباب أسباب في للبحث المهم التحقيق هذا إلى اتجهنا لذلك

عليها. القضاء وطرق الخيانة الاجتماع علم أسـتـاذ الـديـن عـز إنـشـاد دكـتـورة تـرى على غــريــبــة ظـــاهـــرة الـزوجـيـة الــخــيــانــة ظـــاهـــرة أن وعلى وتقاليدنا، عاداتنا وعلى العربية، مجتمعاتنا أخطر من الجريمة هـذه الصحيحة، الدينية التعاليم

المجتمع. غضب تثير التي الجرائم كشفت الدراسات أن على تؤكد آخر جانب من ولكن طبعها من ليس فالمرأة المرأة، من خيانة أكثر الرجل أن مـدار عـلـى يعيش الـرجـل أن نـجـد حـين فـي الـخـيـانـة، ،«وثالثة وثانية أولـى» ،المراهقة من أنـواع ثلاثة حياته بالحياة والالـتـزام الاسـتـقـرار المـرأة طبيعة مـن لـكـن

وبواقعها. الأسرية أصـحـاب مـن صـور فـيـه مـجـتـمـع كـل أن وتـضـيـف هـذه إلـــــى يــتــجــهــون قـد الـذيـن الـضـعـيـفـة الـنـفـوس تقاليد أصل ضد أمر فالخيانة المرفوضة، الاتجاهات

Newspapers in Arabic

Newspapers from Qatar

© PressReader. All rights reserved.