العيون تواجه التي المخاطر أكبر التجميل مستحضرات

Al-Sharq Health and Society - - الإثنين -

الـتـي الـكـحـل مـن مـعـيـنـة وأنــــــواع الـرمـوش مـثـبـتـات على مأمونة وغير بدائية بوسائل تحضيرها يتم التأثير تضاعف على التنبيه من لابد وهنا الإطلاق في الأم تضعها التي الكحل مركبات لبعض المدمر أن بـزعـم الـــولادة حـديـث يـكـون عندما الطفل عيني الجفون على بغزارة الرموش إنبات على يعمل الكحل يتعين بلواتساعا!! جمالا أكثر العين تبدو وبالتالي بالغتي كانتا إذا الطفل عيني بدقة تراقب أن الأم على إلى تشير بـــادرة الاتـسـاع هـذا يـكـون فقد الاتـسـاع منها الأولى المراحل في الزرقاء بالمياه الطفل إصابة تتفاقم أن قبل السلبية أثارها احتواء يمكن ثم ومن

بالكامل. البصري العصب تدمير إلى وتؤدي نـوع أي اسـتـخـدام فــي الإفـراط مــن بـشـدة وحـذر طبيب مـن طبية بتذكرة إلا الـعـين محاليل مـن الـعـين وحـسـاسـيـة لأهـمـيـة نـظـرا مـتـخـصـص ملاحظة مع إليها تدخل مواد بأي وتأثرها أخـطـر يـسـبـب قـد مـريـضـا يـفـيـد مـا أن كل طبيعة حـسـب آخـر لمـريـض الـعـواقـب من وغـيـرهـمـا الـعـمـريـة والمـرحـلـة جـسـم

الآخر. عن فرد كل بها يتميز التي العوامل الاستغناء الجميع بمقدور سيكون الحالة هذه وفي الارتباط يكون ولن الأعمار كل في الطبية النظارة عن

العمر. آخر إلى ممتدا بها تجاريا تعرف التي الكيماوية المركبات أن شك ولا الـعـين عـلـى تـؤثـر الـتـجـمـيـل مـسـتـحـضـرات بـاسـم مثل الـعـين داخـل إلـــى تـتـسـرب الـتـي المـواد خـاصـة أن دون البعض لـدى الارتـيـاح بعدم شـعـورا تحدث الحاسوب. استخدام مع مباشرة علاقة هناك تكون عن بـريـطـانـيـا فـي مـسـتـفـيـضـة دراسـات وتـجـري الأولية والنتائج الطبية النظارة عن الاستغناء إمكانية إلى تشير منها التأكد وتـم إليها التوصل تـم التي

جدا قريب موعد في باهرة نتائج إحراز اقتراب

l الآلـي الـحـاسـب أجـهـزة اسـتـخـدام فـي الـتـوسـع مـنـذ من كثير الناس بين انتشرت الأخيرة السنوات خلال الحواسب إلى يوجهونها التي الدقيقة غير الاتهامات الجلوس بكثرة الإبصار قوة على بالتأثير تتهمها

. العجيب الجهاز لهذا السحرية الشاشة أمام التصور عكس إلـى ذهـب الحديثة الـدراسـات بعض تـأثـيـر حـــــول نـظـريـاتـهـم عــلــيــه الـنـاس بـنـى الــــــذي حــازم الـدكـتـور يـرى حـيـث الــعــين، عـلـى الـكـمـبـيـوتـر القاهرة بجامعة العيون وجراحة طب أستاذ ياسين في الـعـالـم مستوى على المتخصصين أبـرز وأحـد العين بتأثر الزعم أن بالعين الدقيقة الجراحات لا ادعـاء الكمبيوتر أجـهـزة اسـتـخـدام بـكـثـرة يفتقر بل الإطـلاق على الصحة من له أسـاس إليها الاستناد يمكن التي العلمية الأدلة إلى وهـو هـذه مـثـل بـوجـود الـقـطـع يمكن حـتـى ذلـك عـن فـضـلا الآن!! حـتـى يـتـأكـد لـم مـا إلى يؤدي لا الحديثة الشاشات تصميم فإن أن يمكن بنفسجية فـوق أشعة أي صــدور

Newspapers in Arabic

Newspapers from Qatar

© PressReader. All rights reserved.