العقلية الصحة يحسن التطوعي العمل

Al-Sharq Health and Society - - NEWS -

تفيد دراسـة جـديـدة بـأن العمل التطوعي قـد يفيد الصحة العقلية لكن فقط بعد سن الأربعين. وقالت فـايـزة تبسم مـن معهد بحوث العلوم الإحصائية بجامعة ساوثهامبتون في بريطانيا، والتي قادت الدراسة: هناك» توافق عام على أن العمل التطوعي مفيد للجميع بغض النظر عن .«السن لكنها قالت لــرويــتــرز هـيـلـث فـي رسـالـة بـالـبـريـد الإلـكـتـرونـي: دراسـتـنـا» تـظـهـر أن الـعـمـل الـتـطـوعـي قـد يـكـون مرتبطا بدرجة أكبر بتحسن الصحة العقلية في لحظات معينة من عمر الإنسان أكثر من .«غيرها وأضـافـت أن الـنـتـائـج يـمـكـن أن تـشـكـل سـيـاسـة الحكومة تـجـاه مشاركة كـبـار الـسـن فـي الأنشطة التطوعية، الأمـر الـذي يمكنه تقليل الاعتماد على

نظام الرعاية الصحية. وعـكـف الـبـاحـثـون عـلـى دراسـة ردود بـالـغـين من رأي. استطلاع على بريطانية أســرة آلاف خمسة الصحة بحالة تتعلق أسئلة على المشاركون وأجاب

الرسمي. والتطوع العقلية قـامـوا إنـهـم المـشـاركـين مـن بـالمـائـة ٢٠ نـحـو وقـــال أكثر ذلـك وكـان الأجـر، مـدفـوع غير تطوعي بعمل وبين عاما ٦٠ على أعمارهم تزيد من بين شيوعا حالة تقيس التي الأسئلة إجـابـات وكـانـت النساء. تطوعي بعمل قاموا من بين أفضل العقلية الصحة من بين الأفضل وكانت بذلك، يقوموا لم بمن مقارنة الاجتماعي الوضع أخـذ مع حتى كثيرا يتطوعون والـحـالـة الاجـتـمـاعـيـة والـطـبـقـة الـتـعـلـيـم ومـسـتـوى

الاعتبار. في الصحية يوم أوبـن) جـيإم.بـي.( موقع على الباحثون وقـال الباحثين أخـذ تـم عندما إنـه أغسطس، مـن الثامن بين الإيجابية الصلة ظهرت الاعتبار في السن عامل العمل التطوعي والسلامة العاطفية فقط اعتبارا من

سن الأربعين. وقالت :تبسم بالنسبة» إلى الأشخاص في منتصف العمر وكبار السن فإن العمل التطوعي كان له آثار مفيدة بسبب الأدوار الاجتماعية والصلات العائلية الـتـي يـرجـح أنـهـا تشجع العمل التطوعي فـي هذه المرحلة .«العمرية وتابعت أن الشخص الـذي يقوم بعمل تطوعي تكون لديه إمكانات أفضل وشبكة معارف أوسع وسلطة أكبر ومكانة اجتماعية أعلى، وهـذا بـدوره يـقـود إلـى حـالـة صحية أفـضـل سـواء بدنيا أو عقليا. وأضـافـت: التطوع» يمكن كذلك أن يـوفـر شـعـورا بـوجـود هـدف، خـاصـة للذين فقدوا دخولهم لأن التطوع يساعد عادة في الحفاظ على الشبكات الاجتماعية، ويحدث ذلك خاصة بين كبار

السن الذين يعيشون في .«عزلة

Newspapers in Arabic

Newspapers from Qatar

© PressReader. All rights reserved.