البنت.. وزوج ب 6ا صداقة علالاقة ندية؟ أم

عدم طرح المشكلالات السطحية أمامه يجنب الزوجين الوقوع في عواقب وخيمة

Al-Sharq Health and Society - - NEWS -

صراع ذكوري تحركه الغيرة من زوج البنت المنتظر بدء ا منذ فترة الخطوبة يؤدى في كثير من الأحيان إلى عرقلة إتمام الزواج، الغريب أن محرك هذا الصراع لدى كلا الطرفين يحركه حب عميق لهذه الفتاة، فالأب يراها فتاته المدللة التي لا يحب لأحد أن يحل محله في قلبها، بينما يرى الزوج أنه ليس من حق الأب مشاركته في قلب حبيبته. القاهرة - محمد حازم

أنه في تكمن معينة بخصوصية تتسم بابنته الأب علاقة أن المعروف ومن فاكهته هي تكون حين في اهتمامها بكل والمحاط حياتها في الأول الرجل بزوجته علاقته في يفتقده ما عن أحيانا يعوضه الذي أسراره وبئر المدللة تدريجيا وينتزع ابنته حب معه يتقاسم الأفـق في غريم له يظهر أن إلـى

الابنة. زوج وهو عليها وسيطرته سلطاته البشرية الـنـفـس إن الـنـفـسـي: الـطـب أسـتـاذ الـلـه عـبـد أحـمـد الـدكـتـور يـرى عام بوجه والغيرة والإيجابية السلبية القيم من خليطًا تحمل بطبيعتها الأحـيـان أغـلـب فـي تلحق أنـهـا كما الـــذات بنقص الـشـعـور عـن تعبير هـي بالنقص الـشـعـور مـن نـوعـين هـنـاك أن وأضـاف الانـطـوائـيـة بالشخصية في والـقـوة الـجـمـال مـكـامـن عـن الـتـفـتـيـش إلـى بـالإنـسـان يـدفـع أحـدهـمـا والـذي النقص من الآخـر النوع بينما النجاح مراتب إلـى ليعلو شخصيته لتطفو النقائص كل أمـام المجال يفتح بالإسقاطية النفس علم في يعرف

الآخرين. مع لتعاملاتها الأساسي المحرك وتكون الشخصية سطح على تصرفاته في يترجم سلبي شعور بالقطع هي ابنته زوج من الأب وغيرة نفوس في الإحباط يثير قد ما وهو حياتهما تفاصيل لأدق والمراقبة الناقدة إبداء دون الأب ملاحظات إلى ينصتوا بأن ننصحهم لذا الزواج على المقبلين لمشاكلهم حلول إيجاد في تساهم الحياتية خبرته بأن وإشعاره تعليق أي بهم بجدر وكذلك اقتناع عن بينهم فيما له خططوا ما بدورهم وينفذون ليس والتي بأمورهم الخاصة السطحية النقاط سوى أمامه يطرحوا ألا تستند وخيمة عواقب أي لتجنب وذلـك قراراتهم اتخاذ في أثـر لها صفو تعكر أو الـزواج إتمام دون تحول الأب جانب من عناد على ولم علاقة أي في الطبيعية معدلاتها عن زادت إذا فالغيرة الخطيبين. للجحيم. يقودها عضال مرض إلى تتحول تحجيمها من التمكن يتم لا المجتمع، أفــراد جميع بين السوية العلاقة أن إلـى الله عبد ويشير منهم كل لأن الآخـر مكانة على أو الآخـر حق على يجور أحـد تجعل الإيمان قلة عن تنشأ التي المفرطة الأنانية لكن مكانه، ويعلم دوره يعمل لنفسه يستأثر أن يريد طرف كل تجعل والجموح الطمع عن أو مما الآخــريــن، لحقوق النظر دون المجتمع، مـمـيـزات بكل يدفع التي للخلافات خصبة بيئة ويوجد الأزمـات يخلق من كثير في يتحول الحب أن المشكلة لكن ثمنها، الجميع نبيلة وأحاسيس راق شعور مجرد من الأحـيـان يؤجج الذي الأمر وهو التملك، في رغبة إلى بين بل المجتمع، أفراد بين الصراعات مشيرًا الـواحـدة، الأســـرة أفـــراد أن الـــضـــروري مـن أنـــه إلـــى حـدود واحـد كـل يـعـرف وواجـــــبـــــاتـــــه، حـقـوقـه حدود يعرف وبالتالي فلا بـــالآخـــر، عـلاقـتـه يسمح ولا يتجاوزها

بتجاوزها. للآخرين

Newspapers in Arabic

Newspapers from Qatar

© PressReader. All rights reserved.