ارتفاع عدد ضعاف البصر 285 مليون إلى فيالعالم

المنخفض الدخل ذات البلدان في يعيشون % 90

Al-Sharq Health and Society - - متابعات - صلاح محمد

البصر ضعف من يعانون من عدد أن العالمية الصحة منظمة أعلنت

ّ 246 و أبصارها تكُف نسمة مليون 39 منهم نسمة، مليون 285 نحو من يعانون ممن % 90 نحو ويعيش رؤيتها، ضعفت نسمة مليون حوالي يعادل وما المنخفض، الدخل ذات البلدان في البصر ضعف

أكثر. أو 50الـ في هم العمى من يعانون ممن % 82 العالم، أنحاء جميع في المصحّحة، غير الانكسارية الأخطاء لا البيضاء المـيـاه ولـكـنّ البصر. لضعف الرئيسي السبب الدخل منخفضة البلدان في العمى أسباب أهمّ تمثّل تزال الصحة مـنـظـمـة تـعـول فـيـمـا الـدخـل، مـتـوسـطـة والـبـلـدان لعلاج الـذكـيـة والـتـقـنـيـات الأسـالـيـب تـطـور عـلـى الـعـالمـيـة

البصر. ضعف مشكلات المعرّضين الأشخاص أعداد إن لها تقرير في المنظمة وتقول عـدد زيـادة مـع تــتــزايــد بـالـعـمـر المــرتــبــط الـبـصـر لـضـعـف الناس من المزيد وسيتعرض البلدان، من كثير في المسنين وإن المـزمـنـة، العيون أمـراض بسبب البصر ضعف لخطر أبسط بين من وقـصـره) النظر طـول( الانكسارية الأخطاء فجميع تـصـحـيـحـهـا. يـمـكـن الـتـي الـبـصـر ضـعـف حـالات الرؤية استعادة ويمكن تصحيحها يمكن تقريبًا الأخطاء إجراء أو اللاصقة والعدسات النظارات، باستخدام العادية

الانكسارية. الجراحة على العاملين الأشخاص قدرة في البصرية القيود وتؤثر على قدرتهم في بـدوره يؤثر وهـذا منتجة، حياة ممارسة احـتـيـاجـات وتـوفـيـر أنـفـسـهـم وإعـالـة عـمـل فـرص إيـجـاد لاسـتـهـداف حـاجـة هـنـاك أن إلـى المـنـظـمـة وتـشـيـر أسـرهـم، والأمـراض الـوراثـي، والاسـتـعـداد الـدخـان،( الخطر عـوامـل على يساعد ما للعين، الدورية الاختبارات وأداء الجهازية) حدوث لتفادي للمرض المبكر والعلاج المبكر، التشخيص

تأخيرها. أو البصرية الوظائف في انخفاض بنحو البصر ضعف من يعانون الذين الأطفال عدد ويقدر البصر ضعف من يعانون مليونًا 12 منهم طفل، مليون 19 تشخيصها يمكن حالة وهي الانكسارية، الأخطاء بسبب مصابون طفل مليون 1.4 وهنالك بسهولة، وتصحيحها إلـى ويـحـتـاجـون حياتهم لبقية للشفاء قـابـل غـيـر بعمى النفسي التطور لتحقيق البصري التأهيل لإعادة تدخلات

الكامل. والشخصي عدسة إعتام الأطفال لدى العمى أسباب غالبية وتتضمن أ، فيتامين ونـقـص الشبكية وأمــــراض الـكـتـاراكـت)( الـعـين مرحلة في العمى حالات جميع نصف من يقرب ما أن كما عالمي برنامج ويقدم معالجتها. أو توقّيها يمكن الطفولة خدمات رعاية العيون في 30 بلدًا، بهدف حفظ واستعادة

بصر الأطفال. وتـظـهـر الـبـيـانـات عـلـى مـدى الـسـنـوات الـعـشـريـن الماضية تقدمًا كبيرًا في الوقاية من ضعف البصر ومعالجته في العديد من البلدان. وعلاوة على ذلك، فإن الانخفاض الهائل في الإصابة بداء كلابية الذنب والعمى المرتبط بالتراخوما إنما هو جـزء من الانخفاض الكبير في تـوزع المـرض، كما أنه قد قلص بشكل كبير من عبء هذه الأمراض المعدية، وقد تحقق ذلك من خلال عدد من الشراكات الدولية الناجحة بين

القطاعين العام والخاص. وتـؤكـد المنظمة أن 80 ٪ مـن جميع حـالات ضعف البصر على الصعيد الـعـالمـي، يمكن الـوقـايـة منها أو معالجتها. وتشمل مجالات التقدم على مـدى السنوات 20الــ الماضية: قيام الحكومات بإنشاء برامج وطنية تسعى إلـى الوقاية من ضعف البصر ومكافحته، وإدراج خدمات رعاية العين، بشكل متزايد، في نُظم الرعاية الصحية الأولية والثانوية. وتشير منظمة الصحة العالمية إلى أنه غالبًا ما يحد ضعف الـبـصـر مـن قـدرة الـنـاس عـلـى الـقـيـام بـالـوظـائـف اليومية ويؤثر في نوعية الحياة التي يحيونها. أمّـا العمى الذي يمثّل أشدّ أشكال ضعف البصر ضـررًا، فهو يحد من قدرة الناس على التنقّل من دون مساعدة، ويمكن تجنّب معظم أشكال ضعف البصر، بما فيها العمى، أو علاجها أو شفاء

المصابين بها بسهولة.

Newspapers in Arabic

Newspapers from Qatar

© PressReader. All rights reserved.