أمراض القلب تتصدر أسباب الوفاة في 19 دولة عربية

Al-Sharq Health and Society - - متابعات - الشرق - مركز المعلومات

أظـهـرت دراســـة عالمية جــديــدة، أن أمراض القلب كانت المسبب الرئيسي للوفيات في 19 دولة عربية عام 2015. في وقت شكّلت فيه أمراض فقر الدم ونـقـص الحديد وآلام أسـفـل الظهر والاكـتـئـاب، أكثر أسباب غير مميتة لتدهور الوضع الصحي في إقليم شرق المتوسط عمومًا. الـدراسـة أجريت بالتعاون مع معهد مقاييس الصحة والتقييم في جامعة واشنطن IHME)،( والبنك الـدولـي، ونــشــرتــهــا مــجــلــة لانــســيــت The) Lancet،( يـوم الأحــد، وشــارك فيها أكثر من 1.800 باحث من 130 دولة. قـــــام الـــبـــاحـــثـــون بـتــحــلــيـل كــــل دولـــــــة بـاسـتـخـدام مـؤشـرات اجـتـمـاعـيـة وديـمـوجـرافـيـة، إضــافــة إلـى دراسـة مـعـدلات الـتـعـلـيـم والـخـصـوبـة والـدخـل، كـجـزء مــن دراســــة عـالمـيـة بـعـنـوان "الـعـبء الـعـالمـي لـلأمـراض والإصــابــات وعـوامـل الـخـطـر." وبحسب نتائج الـدراسـة، فقد شكلت أمـراض القلب المسبب الـرئـيـسـي لـلـوفـاة فـي 19 دولـة عـربـيـة هـي مـصـر، الـسـعـوديـة، الأردن، الإمـــــارات، الـبـحـريـن، الـجـزائـر، الـسـودان، الـعـراق، الكويت، المـغـرب، اليمن، تونس، جـزر الـقـمـر، عُـمـان، فـلـسـطـين، قـطـر، لـبـنـان، ليبيا ومـوريـتـانـيـا. وكــانــت الأسـبـاب الـرئـيـسـيـة لـلـوفـاة فــــي الـبـلـدان الـــثـــلاثـــة المـتـبـقـيـة فــــي المـنـطـقـة هـي الالـتـهـاب الـرئـوي فـي جيبوتي، وحـالات الإسـهـال في الصومال، والـحـرب الـدائـرة في سـوريـا. ووفقًا لنتائج الدراسة التي تناولت أكثر من 300 نوع من الأمراض والإصابات في 195 دولة، ارتفع متوسط الـعـمـر المـتـوقـع وانـخـفـضـت نسبة وفـيـات الأطـفـال والأمهات في منطقة شرق البحر الأبيض المتوسط منذ العام 1990 . وأكـــدت نتائج الـدراسـة على أن هـذا الـتـقـدم مهدد بسبب تـزايـد أعـداد الأشـخـاص الـذيـن يعانون من مـشـكـلات صـحـيـة خـطـيـرة تـتـعـلـق بـعـوامـل خطر التمثيل الغذائي، مثل ارتفاع ضغط الـدم ومؤشر البدانة وارتفاع نسبة السكر في الدم. وعـلـى الـصـعـيـد الـعـالمـي، ارتـــفـــع مــتــوســط الـعـمـر المتوقع من 62 عامًا في 1980 إلى ما يقرب من 72 عامًا في 2015، باستثناء عدد من الدول الواقعة في جنوب الصحراء الكبرى في إفريقيا والتي تعاني من ارتفاع معدلات الوفيات بسبب فيروس نقص المـنـاعـة المكتسبة الإيــــدز. وكـشـفـت الـدراسـة عـن أن هناك انخفاضا متسارعا في نسبة وفيات الأطفال، وكـذلـك الأمـراض المـنـتـشـرة والمـتـعـلـقـة بـالأمـراض المعدية. وقـال علي مـقـداد، مـديـر مـبـادرات الـشـرق الأوسـط فـي معهد مقاييس الصحة والتقييم فـي جامعة واشنطن: "نشهد زيـادة فـي الأمـراض غير المعدية فـي المـنـطـقـة، ويـعـود الـسـبـب فـي ذلــــــك أسـاسًـا للتغيرات السلوكية مثل النظام الغذائي والنشاط البدني." وأضــــــــــاف: "فــــــي الـوقـت نـــفـــســـه، سـتـسـهـم حـالات الاضطراب وعدم الاستقرار التي تشهدها المنطقة في زيادة أعداد الوفيات الناتجة عن هذه الأمراض فـي ظـل مـــحـــدوديـــة الـــخـــدمـــات الــصــحــيــة المـقـدمـة وتدمير البنية التحتية".

Newspapers in Arabic

Newspapers from Qatar

© PressReader. All rights reserved.