الملمشروبات الغازية تضعف مناعة الجسم وتتركه عرضة للألأمراض الملمزمنة

Al-Sharq Health and Society - - متابعات -

كما قال الباحثون إن المشروبات الغازية تـؤدي إلـى مقاومة الجسم للأنسولين، أمـا المـشـروبـات المـحـلاة صـنـاعـيـا فقد تزيد من الاستهلاك الغذائي وتؤثر على المـيـكـروبـات فـي الأمـعـاء، مـا يـؤدي إلـى الحساسية المفرطة تجاه الجلوكوز. وكـانـت دراســــــــــات سـابـقـة أثـبـتـت، أن تـنـاول المـشـروبـات الــــغــــازيــــة المـــحـــلاة بـالـسـكـر بـانـتـظـام يـمـكـن أن يـؤدي إلـى إصـابـة الـخـلايـا المـنـاعـيـة بالشيخوخة المـبـكـرة، وتـرك الجسم عـرضـة للإصابة بـالأمـراض المـزمـنـة، بـطـريـقـة مـشـابـهـة لآثار التدخين. ووفـقًـا لمـنـظـمـة الـصـحـة الـعـالمـيـة، فـإن حـوالـي %90 مـن الـحـالات المـسـجّـلـة في شتى أرجـاء العالم لمرض السكري، هي حـالات مــن الــنــوع الـثـانـي، الـذي يظهر أسـاسًـا جـرّاء فـرط الـوزن وقـلّـة النشاط الـبـدنـي، ومـــــــع مــــــــرور الــــــوقــــــت، يـمـكـن للمستويات المرتفعة من السكر في الدم، أن تـزيـد مـن خـطـر الإصـابـة بـأمـراض الـقـلـب، والـعـمـى، والأعــــصــــاب والـفـشـل الكلوي. في المقابل، تحدث الإصابة بالنوع الأول مـن الـسـكـري عـنـد قـيـام الـنـظـام المناعي في الجسم بتدمير الخلايا التي تتحكم فـي مستويات السكر فـي الـــدم، وتكون معظمها بين الأطفال. مــــــــن جـــــهــــة أخـــــــــــــــرى، وضــــــعـــــــت شــــركــــة بـيـبـسـي هـدفـا لـخـفـض كـمـيـة الـسـكـر فـي مـشـروبـاتـهـا الـغـازيـة حـول الـعـالـم فـي إطـار مـجـمـوعـة أهـــــداف تـرمـي إلـى مـواجـهـة مـشـكـلات مـن بـيـنـهـا الـبـدانـة وتغير المناخ. وستعلن الشركة ومقرها نيويورك أن ثلثي مشروباتها على الأقـل سيحتوي على 100 سعر حراري أو أقل من السكر المضاف لكل 12 أوقية (أونصة) بحلول عـام 2025 بعد أن كـانـت 40 بـالمـائـة من مشروباتها تحتوي على هذا القدر. وتعتزم بيبسي تنفيذ الخطوة بإنتاج المـزيـد مـن المـشـروبـات الــتــي تـخـلـو من السعرات الحرارية أو التي تحتوي على نسبة ضئيلة منها إلـى جـانـب إدخـال تـعـديـلات عــلــى المـــشـــروبـــات المـــوجـــودة وتـأتـي بعد تعرض الشركة وغريمتها شـركـة كـوكـاكـولا لـضـغـوط مـتـزايـدة مـن خـبـراء الـصـحـة والــحــكــومــات الـتـي تلقي عليهما باللوم في تفشي البدانة ومرض السكري. وتـقـول بـيـبـسـي إن هـدفـهـا الـعـالمـي الجديد أكثر طموحا من الهدف السابق وهو خفض نسبة السكر 25 بالمائة في مـشـروبـات مـعـيـنـة فـي أســــــواق معينة بحلول 2020. وقال محمود خان كبير علماء الأبحاث والـتـطـويـر فـــي بـيـبـسـي لـرويـتـرز«لـقـد تـقـدم الـعـلـم«، وأعــطــى خـان مـثـالا على مكونات نكهات جديدة تتطلب تحلية أقل قائلا«: لا يتعلق الأمر بالمحليات بل بفهم مكونات النكهة وامـتـلاك المعرفة والحصول عليها«. وأوصـــــــــت مـنـظـمـة الـــصـــحـــة الـعـالمـيـة خــــلال شـهـر أكـتـوبـر بـفـرض ضـرائـب عـلـى المـشـروبـات المـحـلاة مثلما فعلت فرنسا والمكسيك للحد من الاستهلاك وتـحـسـين الـصـحـة، ويــــعــــارض قـطـاع المـشـروبـات الـغـازيـة فـرض مـثـل هـذه الضرائب. وتشمل أهداف بيبسي لعام 2025 أيضا خـفـض نـسـبـة الــــصــــوديــــوم والــــدهــــون المشبعة، ومـن أهدافها الأخـرى تحسين كفاءة استخدام المياه بنسبة 15 بالمائة في المناطق التي تعاني من نقص المياه بـحـلـول عـام 2025 وخـفـض بنسبة 20 بـالمـائـة لانـبـعـاثـات الـــــغـــــازات المـسـبـبـة لظاهرة الاحتباس الحراري في سلسلة إمدادات الشركة بحلول عام 2030.

Newspapers in Arabic

Newspapers from Qatar

© PressReader. All rights reserved.