دراسة كندية تثير الجد ل حول تحديد جنس الجنين قبل الحمل

مستوى ضغط الدم يحدد احتمال »ذكر أم أنثى« قبل 26 أسبوعا

Al-Sharq Health and Society - - الصفحة الأول -

أثـارت دراسـة طبية كـنـديـة جـدلا كـبـيـرا، حـول اكـتـشـاف عـامـل صـحـي لـدى المـــــرأة، يـمـلـك أثــرا كـبـيـرا فـي تـحـديـد جـنـس الـجـنـين، قـبـل بـدء الحمل. وبحسب مـا تـوصـل إلـيـه علماء كـنـديـون، فإن مستوى ضغط الـدم يـحـدد احتمال أن تنجب المرأة ذكرا أو أنثى، قبل 26 أسبوعا من الحمل. ونـقـلـت سـكـاي نـيـوز عـن صـحـيـفـة ”تـلـغـراف“ البريطانية أن مـسـتـوى الـضـغـط المـرتـفـع لـدى المـــــــرأة يـعـنـي أن ثـمـة احـتـمـالا أكـــبـــر لـتـنـجـب مـولـودا ذكــــرا، فـيـمـا يـعـزز الـضـغـط المنخفض احتمال إنجاب أنثى.. واعتبر الطبيب المختص فـي عـلـم الـغـدد بمستشفى تـوررونـتـو، مونت سيناي، ضغط الدم لدى الأم بمثابة عامل مبكر لتحديد جنس المولود. وكانت دراسات سابقة قـد كشفت أن الأحـداث العنيفة مـثـل الـحـروب والـكـوارث والأزمــات الاقتصادية تنعكس على معدلات الذكور والإناث في بلد من البلدان. وأوضـح الـطـبـيـب فـي مـسـتـشـفـى لـيـفـربـول لـلـنـسـاء، تـشـارلـز كـيـنـغـسـلانـد، أنـه كـان على دراية بأن ضغط الدم المرتفع يؤدي إلى إنجاب الـذكـور، قـائـلا إن تـغـيـر ظـروف المـرأة يساهم فـي تـحـديـد جـنـس المـولـود. فـي المـقـابـل، يبدي باحثون آخـرون شكوكا إزاء الدراسة، إذ يقول الاسـتـشـاري فـي الـطـب والـجـراحـة بمستشفى هامر سميث، بشرق لندن، جيوفري تريو، إنه لم يسمع من ذي قبل بقدرة معدل ضغط الدم لـدى المـرأة على تحديد جنس الجنين قبل 26 أسبوعا. وأشار إلى أن المعروف، حتى اللحظة، هو أن لبعض العوامل مثل الحرارة، تأثيرا في تحديد الجنس، لكن في مرحلة تكون الجنين الأولى، لا قبل أشهر عدة.

Newspapers in Arabic

Newspapers from Qatar

© PressReader. All rights reserved.