وزيرة الصحة: التثقيف الصحي يلعب دوراً مهماً في الوقاية من أمراض القلب

مؤتمر جمعية القلب الخليجية تظاهرة علمية هي الأكبر خليجياً

Al-Sharq Health and Society - - متابعات -

أكـــدت سـعـادة الـدكـتـورة حـنـان الـكـواري وزيـرة الصحة الـعـامـة أنَّ أمـــــراض الـقـلـب والأوعـيـة الـدمـويـة هـي أحـد الأســـبـــاب الـرئـيـسـيـة لـلـوفـيـات فـي قـطـر وجـمـيـع أنـحـاء الـعـالـم، إلا أنـهـا أمـراض مـن المـمـكـن تـفـاديـهـا فـي معظم الحالات. وقالت سعادتها على هامش أعمال المؤتمر الرابع عشر لجمعية القلب الخليجية: إنَّ الـتـاريـخ الطبي للعائلة والجنس والعمر مـن العوامل التي قـد تسهم فـي نشوء أمـراض الـقـلـب، إلا أن الـسـلـوكـيـات وأنــمــاط الـعـيـش غير الـصـحـيـة بـمـا فـيـهـا الـتـدخـين والـعـادات الـغـذائـيـة غير الـسـلـيـمـة والـبـدانـة والـخـمـول الــجــســدي تـشـكـل عـوامـل الـخـطـورة الرئيسية الـتـي تـؤدي إلــى ظـهـور هــذا المـرض الـفـتـاك. أضـافـت سـعـادتـهـا فـي تـصـريـحـات عـلـى هامش أعـمـال المـؤتـمـر الـرابـع عـشـر لجمعية الـقـلـب الخليجية: "إنَّ اختصاصيي الـرعـايـة الصحية يلعبون دوراً بـارزاً فـــي تــوفــيــر الـتـثـقـيـف الــصــحــي لـلـمـرضـى حــــول عــوامــل الخطورة، وتشجيعهم على الخضوع للفحص والالتزام بالخطط العلاجية، ولعل الأهـم من ذلـك دورهـم في حثّ المـرضـى على تعديل نمط حياتهم وسلوكياتهم للحدّ من عوامل الخطورة التي يمكن التحكّم بها معاً"، داعية إلـى ضـرورة مواصلة الجهود المبذولة لمكافحة أمـراض القلب والأوعـيـة الـدمـويـة، لافتة إلـى أنَّ السبيل لتحقيق هذا يكمن في تشجيع الصحة الوقائية والبحوث وأحدث التكنولوجيات والـعـلاجـات الـتـي تـم التوصل إليها في مـجـال الـطـب. وقـال سـعـادة الـدكـتـور حـجـر أحـمـد حجر الـبـنـعـلـي، رئــيــس المـؤتـمـر الـرابـع عـشـر لـجـمـعـيـة الـقـلـب الـخـلـيـجـيـة والمـلـتـقـى الـحـادي عـشـر لـجـمـعـيـة الأوعـيـة الـدمـويـة الـخـلـيـجـيـة: إن الـهـدف الـرئـيـسـي مـن المـؤتـمـر الـسـنـوي، هـو "تـوفـيـر منبر لاسـتـعـراض أحـدث المـعـارف الـطـبـيـة وتـشـجـيـع الـبـحـوث فـــي مـجـال أمــــــراض الـقـلـب والأوعـيـة الـدمـويـة فـي المـنـطـقـة، فـضـلاً عـن تيسير سبل تـبـادل الـخـبـرات وآخــر المستجدات بـين المـشـاركـين وكبار الـقـادة المـحـلـيـين والـدولـيـين فـي مـضـمـار طـب وأمـراض القلب".

40 طبيباً عالمياً

واسـتـضـافـت الـدوحـة المـؤتـمـر الـرابـع عـشـر لجمعية القلب الخليجية وملتقى الأوعية الدموية الحادي عشر، تحت رعاية سعادة وزيرة الصحة العامة الدكتورة حنان الـكـواري بحضور ألـف مـشـارك مـن 40 دولـة وغـيـاب دول الحصار. واكد الدكتور نضال أحمد الأسعد رئيس أقسام أمراض القلب مدير وحدة كهربية القلب بمستشفى القلب بمؤسسة حمد الطبية رئيس اللجنة العلمية للمؤتمر، أن المؤتمر تظاهرة علمية هي الأكبر في مجالها بالخليج العربي؛ عقد بإشراف جمعية القلب الخليجية وعدد من الهيئات المـعـاونـة وفـي مقدمتها مؤسسة حمد الطبية وجـمـعـيـة جـراحـة الأوعـيـة الـدمـويـة الـخـلـيـجـيـة وكـلـيـة الصيدلة وجامعة وايـل كورنيل للطب – قطر بالإضافة إلى الشراكة المتميزة لمستشفى القلب.

وأشـار الأسـعـد إلـى أن المـؤتـمـر نـجـح فـي اسـتـقـطـاب كـبـريـات جمعيات الـقـلـب الـعـالمـيـة الـتـي تـرسـم الخطوط العريضة للممارسة الصحية في مجال طب القلب لافتا إلـى أن 40 طـبـيـبـاً عـالمـيـاً أثـروا المـؤتـمـر بـمـحـاضـراتـهـم وورش عملهم إلى جانب مشاركة أطباء من الكويت وفي مقدمتهم الدكتور محمد الزبيدي رئيس جمعية القلب الخليجية حاليا وأطباء من سلطنة عمان. وتميز المؤتمر بأنه يتم بث جلساته لكل من اليمن وغـزة لمتابعتها من قبل الأطباء هناك. وتــضــمــن الـبـرنـامـج الـعـلـمـي لـلـمـؤتـمـر 150 مـحـاضـرة وخمس ورش عمل إلى جانب جلسات حوارية ولقاءات مـع الـخـبـراء فـي مـجـالات الـقـلـب المـخـتـلـفـة وذلـك لـتـبـادل الخبرات والمعارف المشتركة. وناقشت الجلسات الجديد والحديث فـي طـب وجراحة القلب والأوعـيـة الدموية وخلل النظم الكهربائي للقلب وأحـدث طـرق عـلاج القلب وعلاقة الكوليسترول وأيضا السكري بالقلب. كما تناولت الجلسات العيوب الخلقية لقلب الطفل من ناحية التشخيص والـعـلاج وكـذلـك الجديد فـي كهرباء القلب وعلاجها بالأجهزة المساعدة وأمـراض صمامات القلب والتعاطي معها. وقـــد نـاقـش المـشـاركـون آخـــر مـا اسـتـجـد مـن تـوصـيـات جمعيات الـقـلـب الأمـريـكـيـة والأوروبـيـة فـي التشخيص والعلاج وإمكانية تطبيقها في المنطقة إلى جانب أمراض الشريان التاجي وقصور القلب والتعامل الأمثل معه مع عقد ورش عمل في جراحات الأوعية الدموية المتطورة.

40 طبيباً عالمياً يكشفون أحدث تقنيات علاج أمراض القلب

أمراض القلب أحد الأ سباب الرئيسية للوفاة في قطر

Newspapers in Arabic

Newspapers from Qatar

© PressReader. All rights reserved.