اكتشاف فحص للتنبؤ بالأزمة القلبية

علماء جامعة أوكسفورد أكدوا أنه ثورة في علاج أكثر الأمراض المميتة تحليل الدهون والالتهابات حول الشرايين لمعرفة أيها سيؤدي لأزمة قلبية الالتهاب يغير سلوك الدهون في محيط وخارج الأوعية الدموية

Al-Sharq Health and Society - - متابعات -

اعلنتت جامعة أوكسفورد البريطانية تطوير أسلوب جديد لفحص القلب، يمكن من خلاله توقع الشخص المعرض لخطر الإصابة بأزمة قلبية.وقال العلماء المشاركون في البحث إن مــن شـأن أســلــوب الـفـحـص الـجـديـد أن يحدث ثــــــــورة فــــي عــــــلاج واحــــــــد مـــــن أكـــثــــر الأمــــــــراض المميتة في العالم. وفق ما نقلته bbc).( ويقوم الفحص على تحليل الدهون والالتهابات حول الشرايين لمعرفة أيها في طريقه لأن يؤدي لأزمة قلبية.وقد يوفر الفحص فرصة للمرضى الأكثر عـرضـة لـلـخـطـر كـي يـتـلـقـوا المـزيـد مـن الـعـلاج المكثف، لتجنب الإصابة بأزمة قلبية أو سكتة دماغية. وكان الباحثون يدرسون دور الالتهاب فــي الإصـابـة بـأمـراض الــقـلـب.وداخــل الأوعـيـة الـدمـويـة، يـــكـــون الالـتـهـاب مـرتـبـطـاً بــتــراكــم ترسبات غير مستقرة. ويمكن أن تتحطم هذه الترسبات وتسد أحد الشرايين التاجية وتحرم القلب من الأوكسجين، وهـو ما يعرف بالأزمة القلبية. وقـال تـشـارالامـبـوس أنـتـونـيـادس، أسـتـاذ جـامـعـي وأحـد الـبـاحـثـين: إن »الـذروة فـي علم طب القلب هي الـقـدرة على اكتشاف التهابات الشرايين التاجية، وهـو ما شكّل تحديا طيلة الأعـوام الـخـمـسـين المـاضـيـة«.وتـظـهـر الـدراسـة أن الالـتـهـاب يغير سـلـوك الـدهـون فـي محيط وخـارج الأوعية الدموية. وحينما يكون هناك الـتـهـاب تـبـدأ الـدهـون فـي الـتـحـلـل، وتـصـبـح الأنسجة المحيطة أكثر رطوبة. ويمكن اكتشاف ذلك عبر تحليل فحوص الأشعة المقطعية، التي تعد بالفعل جـزءا من الفحوص التي يجريها مـرضـى الـقـلـب. وكـلـمـا ظـهـرت الأنـسـجـة أكـثـر احـمـرارا فـي الـفـحـص، زاد مـسـتـوى الالـتـهـاب، ومن ثم درجة الخطورة. وتنتهي الدراسة الأوسع بنهاية العام الجاري. ويـدرس فـريـق الباحثين أكـثـر مـن 2000 مسح بالأشعة للقلب، كي يختبروا فعالية أسلوبهم في توقع الإصابة بأزمة قلبية لدى الأشخاص الـذيـن يـبـدون أصـحـاء. وقـال أنـتـونـيـادس: إن »هـذه الـتـقـنـيـة ربـمـا يـمـكـنـهـا أن تـتـوقـع مـن سيصاب بأزمة قلبية في المستقبل«. وأضاف: »هــذا يعني أن بإمكانك أن تذهب إلـى طبيبك المـــمـــارس الـــعـــام، لـيـغـيـر لـك الــوصــفــة الـطـبـيـة، ويمنع حدوث الأزمة قبل وقوعها«.وقال ميتين أفـكـيـران، أسـتـاذ جامعي ومـديـر طبي مشارك بـمـؤسـسـة الـقـلـب الـبـريـطـانـيـة: »إن اكـتـشـاف الترسبات المعرضة للتمزق، حتى يمكن علاج الأشـخـاص قبل وقـوع ذلـك الـحـدث المـدمـر، هو الـهـدف الـرئـيـسـي للبحوث الـراهـنـة«.وأضـاف: »إذا أثبتت هـذه التقنية نجاحها فـي تجارب أوســع على المـرضـى، يمكن أن تقود إلـى علاج أكثر فاعلية لتجنب حدوث أزمة قلبية أو سكتة دماغية قاتلة«.

Newspapers in Arabic

Newspapers from Qatar

© PressReader. All rights reserved.