العناية بالأسنان تحتاج إلى ما لا يقل عن دقيقة ونصف إلى دقيقتين

احذروا استخدام معجون الأسنان الخالي من الفلورايد يجـب مرور حوالي 35 دقيقة بعد غسل الفم والأسنان قبل تناول أي طعام

Al-Sharq Health and Society - - الصفحة الأول -

العصائر تحتوي على قدر هائل من السكريات والمواد الحافظة التي تسبب تسوس الأسنان

أكد الدكتور باسم حسن أخصائي جراحة الفم وا%سنان أن العناية اليومية با%سنان ليست متعبة ولا مكلفة مقارنة بالمشاكل التي يمكن أن تحدث ل7سنان، كما أن العناية تقي من التسوس وتجنب الشعور بألم ا%سنان الذي لا يطاق. وحذر الدكتور باسم حسن من خطورة العادات السيئة غير الصحية والسلوكيات الخاطئة التي تسبب تأثيرF سلبي في ا%سنان، وتؤدي إلى تلفها وتدميرها على المدى المتوسط والبعيد . واستعرض د. باسم حسن كيفية الوقاية من هذه العادات واستبدالها بأساليب صحية على النحو اRتي..

اسـتـخـدام مـعـاجـين تبييض الأسـنـان قـد يـحـدث نـتـيـجـة عـكـسـيـة لـتـتـحـول الأسنان إلى اللون الداكن أكثر، وأيضاً تسبب حساسية الأسـنـان على المـدى الـبـعـيـد مـن الاسـتـعـمـال، ويـنـصـح بـعـدم شطف الأسـنـان بـالمـاء مباشرة بعد تنظيف الأسـنـان بالمعجون، لأن ذلـك سـوف يــــؤدي إلـى الـتـخـلـص من الـفـلـورايـد المـوجـود بالمعجون ويقلل مـن فـعـالـيـتـه بـصـورة كـبـيـرة. ويمكن استخدام غســـول فم الـذي لا يحتوي على كـحـول، ويجـب مـرور حـوالـي 35 دقيقة بعد غسل الـفـم والأسـنـان قبل تـنـاول أي طـعـام أو مـشـروبـات، حتى لا نفقد الفائدة من غسل الأسنان. كما يجب الابـتـعـاد عـن معاجين الأسـنـان الـخـالـيـة مـن الـفـلـورايـد، لأنـهـا حسب الـــــدراســـــات تـسـبـب تـفـتـيـت الأسـنـان والتهابات اللثة.

أقراص السعال

ثـبـت أن أقـــــــــــراص عـــــــلاج الـــســـعـــال والتهابات الحلق تحتوي على كمية كـبـيـرة مــن الـسـكـر، والــــذي يـنـتـج عنه تـكـاثـر وتـراكـم الـبـكـتـيـريـا عـلـى طبقة المـــيـــنـــا، مـمـا يـسـهـل حــــــدوث مـشـكـلـة تـسـوس الأســـــنـــــان وأمــــــــــراض الـلـثـة، ويمكن تـنـاول بـدائـل مـن الـعـلاج غير مـحـتـويـة عـلـى الـــســـكـــريـــات لـتـجـنـب الوقوع في هذه المشكلة.

ببرونة الأطفال

ومن العادات السيئة - يتابع د. باسم حسن أخصائي جراحة الفم والأسنان في مجمع الدكتور خالد الشيخ علي الـطـبـي – أن الأم تــضــع »الـبـبـرونـة« للطفل بـاسـتـمـرار حـتـى أثـنـاء الـنـوم، وهـــذه الـعـادة تسبب تـسـوس أسـنـان الـصـغـيـر بـسـرعـة، لأنــــــــه يـتـعـرض فترات طويلة إلى السكر الموجود في الـلـبن، مـمـا يـزيـد مـن فـرص التسوس وتدمير طبقة المينا، ومـن الإرشـادات الضرورية للأم: عدم وضع »الببرونة« فـي فـم الصغير قبل أو أثـــناء الـنـوم، كما يجب تنظيف أسـنـان الطفل فور نـمـوهـا وتــعــويــد الـطـفـل عـلـى تـنـاول الماء.

قهوة الصباح

تـشـيـر دراســـــة حـديـثـة إلـى أن تـنـاول فـنـجـان مـــــن الــــقــــهــــوة صــــبــــاحــــاً، مـن الـعـادات غـيـر الـصـحـيـة الـتـي تـؤثـر سـلـبـاً عــلــى الأســــنــــان؛ لأنــــه يـقـلـل من تدفق اللعاب في الفم بصورة كبيرة، ما يـؤدي إلى جفاف الفم واضمحلال الأسـنـان، إضـافـة إلـى تـأثـيـر الـسـكـر المضاف إلى القهوة على الأسنان. ويـنـصـح بـتـنـاول المـاء بـكـثـرة بـعـد

مدة التنظيف العصائر والمشروبات

الـقـهـوة، فـي مـحـاولـة جـيـدة لتقليل الأضرار. كـشـفـت دراســـــــة أخـرى عـن أن %45 مـن الأشـخـاص الـذيـن يـسـتـخـدمـون الـفـرشـاة لا يـسـتـغـرقـون أكـثـر مـن 42 ثـانـيـة فـي عـمـلـيـة تـفـريـش الأسـنـان، وهـذه المـدة بالطبع غير كافية تماماً لتنظيف الأسنان بشكل معقول، وأن الـعـنـايـة بـالأسـنـان تـحـتـاج إلـى مـا لا يقل عـن دقيقة ونصف إلـى دقيقتين، مـن أجـل الـحـصـول عــلــى الـنـتـيـجـة المطلوبة وتطهير الأسـنـان من كل ما يعلق بها أو يدخل بينها.ويعتبر عدم تنظيف الأسنان بصورة صحيحة من أسوأ العادات التي لها علاقة مباشرة بتلف وتـدمـيـر الأسـنـان، كـمـا ينصح الأطـبـاء بتغيير فـرشـاة الأسـنـان كل 5 أشـهـر عـلـى الأقـل، بـهـدف تحقيق الفائدة الصحية من هذه الفرشاة. تـنـاول العصير المـحـفـوظ باستمرار وبـإفـراط، وهـــــذه الـعــصـائــر تـحـتـوي على قـدر هائل من السكريات والمـواد الحافظة، وغالباً ما تؤدي هذه الكمية من السكريات إلى خلق وسط حمضي يـقـود إلـــى مـشـكـلـة تـسـوس الأسـنـان، وتصبح بيئة خصبة لنمو البكتيريا والجراثيم، وبالتالي يصبح الإفـراط في تناول هذه العصائر مضراً بصحة الأسـنـان، ويـمـكـن تقليل هـذه الـعـادة قـــــدر الإمـكـان أو اسـتـبـدالـهـا بـعـمـل الـعـصـائـر الـطـبـيـعـيـة بـدون إضـافـة السكريات، وخاصة في حالة الأطفال الـــذيـــن يـقـبـلـون عــلــى هــــذه الـعـصـائـر الـصـنـاعـيـة، والـتـي غـالـبـاً مـا تسبب تسوس الأسنان وضعفها لدى هؤلاء الصغار. كما أن تناول الحلوى بصفة عـامـة يـضـر الأسـنـان فـي حـالـة عـدم تنظيفها جـيـداً، ولـكـن هـنـاك أنـواعـا من الحلوى أكثر ضرراً، وهي البنبون والـجـيـلـي لأنـهـا غـالـبـاً مـــــع تـعـلـق بـالأسـنـان وتـدخـل بــيــنــهــا، ويـفـشـل الـلـعـاب فـي إزالــــتــــهــــا أو الـتـخـلـص منها، وينصح المختصون بتنظيف أسـنـان الأطــــفــــال بـعـد هـذه الـحـلـوى بـاسـتـمـرار، ويـجـب غـسـل الأسـنـان بـالـفـرشـاة لـوقـايـتـهـا مـن الـتـسـوس، وثـبـت أن تـنـاول المـشـروبـات الـغـازيـة بكمية كبيرة يؤدي إلى حدوث مشكلة تـسـوس الأسـنـان، وتـلـف طبقة المينا كما يسبب حساسية الأسـنـان، لأنها تـحـتـوي عـلـى أحـمـاض وإضـافـات وكـمـيـات ضـــخـــمـــة مـن الـسـكـريـات الـصـنـاعـيـة، كـمـا أن مـشـروبـات الصودا بصفة عامة تحدث حالة من اضمحلال الأسـنـان، وتزيد من فرص التعرض للحساسية والتسوس.

تقطيع الأكياس

بـعـض الأشــــــــخــــــــاص يـسـتـخـدمـون أســنــانــهــم فـــي عــمــل بــعــض المـــهـــام أو تقطيع الأكياس وفتح المعلبات وغطاء الـزجـاجـات، أو كسر الأشـيـاء الصلبة واستعمال أدوات مصنعة من الحديد، وهذه العادات تضر الأسنان وتسبب إصابتها بالكسر والحلحلة، وتراكم الـبـكـتـيـريـا والــجــراثــيــم والمـيـكـروبـات والمـلـوثـات الأخـرى، مـمـا يـؤدي إلـى إصـابـة الـلـثـة بـالالـتـهـابـات المستمرة، وبـالـتـالـي ضــعــف وتـــضـــرر الأسـنـان وحـــــــــدوث مـــشـــاكـــل دائـمـة، لأن هـــذه الــســلــوكــيــات غــالــبــاً مـــا تـتـلـف أجــــزاء مـن طبقة المينا وتضعفها، وخاصة الأشـــــخـــــاص الــــذيــــن يـعـانـون ضـعـفـاً وكذلك أصحاب الحشو. ومن العادات السيئة أيضاً وضع القلم بين الأسنان أثـنـاء الـتـفـكـيـر، حـيـث يفعلها الكثير تـلـقـائـيـاً دون تـركـيـز، وهـــــذه الـعـادة تـسـبـب تـلـوث الأســـــنـــــان وضـعـفـهـا، ويستحسن مـضـغ الـعـلـكـة للتخلص من هذه العادة أثناء العمل أو المذاكرة.

العض على الأسنان

بعض الأشخاص يلجأون إلـى عادة أخـــــــرى وهـي الـعـض أو الـجـز عـلـى الأسـنـان، نتيجة حـالـة مـن الـغـيـظ أو الـتـوتـر والانـفـعـال، ويـمـكـن أن تحدث هذه العادة أيضاً أثناء النوم بصورة لا إراديـــــــة، مـمـا يـسـبـب حـدوث ضـرر فـــي مـفـصـل الـفـك وألـــــم فـــي الأســـنـــان، ويـوجـد واقـي بـلاسـتـيـك يـمـكـنـه منع حـدوث هـذه العادة خـلال فترة النوم، ويستعمل البعض الدبابيس أو الخلة الخشبية لتنظيف مـا بـين الأسـنـان، مـمـا يـسـبـب تـوسـيـع فـوارق مـا بـين الأسنان، وتتجمع بواقي الأطعمة في هـذه الـفـوارق، مسببة نمو البكتيريا ومشكلة تسوس الأسـنـان، ويمكن أن تـؤدي إلـى حـدوث الـتـهـابـات وظـهـور خراج في اللثة.

قضم الأظافر

مـن الـسـلـوكـيـات غـيـر السليمة أيضاً قـــضـــم الأظــــــافــــــر، الـــتـي يـلـجـأ بـعـض الأشــــخــــاص إلـيـهـا عـنـد الـتـفـكـيـر أو التوتر أو الشعور بالخجل أو نتيجة خـلـل نـفـسـي، وهـذه الـعـادة تـسـبـب إصـابـة الأسـنـان بـمـشـكـلـة الالـتـواء والـتـحـرك مـن مـكـانـهـا الـطـبـيـعـي، ومـــن الـطـبـيـعـي أن تـنـتـقـل البكتيريا والمـيـكـروبـات إلـى الأسـنـان مـن خـلال الأظــــــافــــــر. فـــمـــن المــــعـــــروف عـلـمـيـاً أن الأظـافـر تـحـتـوي عـلـى حـوالـي %90 مـن الـجـراثـيـم والمــــيــــكــــروبــــات الـتـي تـوجـد فــــي الــــيــــد، مـمـا يـجـعـل الـلـثـة عرضة للالتهابات المستمرة، وفرص تسوس الأسنان وتآكل المينا تصبح كبيرة، ومـن الجدير بالذكر أن مضغ الثلج يؤدي إلى حدوث تلف دائم في الأسنان، فالبعض يفعل هذا السلوك دون معرفة بهذه الحقيقة، لأنه يحدث شقوقاً متعددة في طبقة المينا، والتي تتسع مع الوقت إلى أن تسبب حدوث كسر في الأسنان.

نوعية الفرشاة

إن تنظيف الأسـنـان بفرشة قاسية يـسـاهـم فـي تـلـف وتـآكـل طبقة المينا، وتـصـبـح الأسـنـان فــي حـالـة خشونة وتنحسر اللثة عن الجذور، وتنكشف أجـزاء كـبـيـرة مـن الأسـنـان وتـتـضـرر بــــالالــــتــــهــــابــــات المـسـتـمـرة، كـمـا أن الـفـرشـاة الـكـهـربـائـيـة يمكن أن تكون غـيـر جـيـدة، ولا تـحـقـق الـهـدف مـن تـنـظـيـف ورعـايـة الأسـنـان، ولا يجب الـضـغـط عـلـى الأسـنـان أثـنـاء عملية التفريش العادية، وينبغي استخدام خـــــيـــــوط تـــنـــظـــيـــف الأســـــــنـــــــان بــلــطــف أثـنـاء تمريرها بـين الأسـنـان، لتجنب الإصـابـة بـالـتـهـاب الـلـثـة وجـرحـهـا، وتبين أن استعمال غسول الفم الـذي يـحـتـوي عـلـى كـحـول يمكن أن يـؤدي إلى الإصابة بالسرطان، والاستخدام الـزائـد لـلـتـنـظـيـف يــــؤدي إلـى حـدوث ضرر كبير في الأسنان.

Newspapers in Arabic

Newspapers from Qatar

© PressReader. All rights reserved.