ممارسة الرياضة نصف ساعة في اليوم تطيل العمر

في بحث نشرته مجلة الطب الرياضي البريطانية

Al-Sharq Health and Society - - الصفحة الأول -

كشفت ابحاث طبية بريطانية ان الرجال يمكنهم تقليص خطر الوفاة المبكرة وتمديد أعمارهم إذا مـارسـوا رياضة خفيفة في الـهـواء الطلق. ممارسة هذا النشاط لمدة نصف ساعة في اليوم تقلص بنسبة 17 بالمئة احتمال الوفاة المبكرة. ويشير الباحثون في تصريح لمجلة الطب الرياضي البريطانية، إلى أن ممارسة الرياضة المعتدلة تساهم في إطالة العمر، إذ يكفي التجول في الهواء الطلق مع شخص أو كلب، أو العمل في حديقة المـنـزل لمـدة 30 دقيقة فـي الـيـوم فقط لبلوغ هـذا الـهـدف. وبـذلـك يتأكد ان ممارسة التمارين الرياضية المكثفة لها فعالية أكثر في الحد من خطر الوفاة مبكرا. بيد أن مؤلفي الدراسة الجديدة يشيرون إلى أن التمارين المكثفة قد لا يتحملها الجميع، لذلك فإن التمارين الرياضية المعتدلة هي أكثر ملاءمة للجميع لسهولة تنفيذها.ودرس العلماء إحصاءات الصحة والوفيات واختاروا منها 1181 رجلا معدل أعمارهم 78 سنة، كان كل منهم تحت رقابة الأطباء مدة 5 سنوات. عند انتهاء مدة المراقبة كان قد توفي منهم 194 . وبعد دراســة وتحليل جميع المعلومات استنتج الباحثون بأن النشاط البدني يؤثر من دون شك في إطالة عمر الذين خضعوا لهذه الدراسة. وفي عام 2017 أثبت علماء مستشفى بريغهام النسائي في بوسطن، بـأن النشاط البدني المعتدل يسمح بإطالة العمر، حيث تبين أن المـشـي الـسـريـع يخفض بنسبة 70 بالمئة من خطر الوفاة المبكرة. وهـذا الـعـام أعلن الباحثون " أن المشي لمـدة نصف ساعة في اليوم مع كلب أو العمل في حديقة المنزل يخفض بنسبة 17 بالمئة خطر الوفاة. هذا الاستنتاج صحيح عند الأخذ بالاعتبار التعديلات المتعلقة بالتأثير السلبي للجلوس لفترات طويلة في صحة الرجال المسنين"

Newspapers in Arabic

Newspapers from Qatar

© PressReader. All rights reserved.