المر الحصاد

Al-Sharq News - Al-Sharq Culture - - حوار - الهاجري راضي

ننتظر مــا غـالـبـا أن الآخــريــن مــن بمثل يعاملونا نــعــامــلــهــم مــــا عــلــى أو بــــــــه، بـنـفـس الأقــــــل من المــســتــوى عالمٍ من المتوقع والاحترام واللياقة الرقي الـتـحـضّـر، أو بـالـحـضـارة، يـتـبـاهـى بــات

للصحة. أقرب أيهما أذهاننا عن يغيب أنـه المؤسف من ولكن النقطة نفس عند كلنا نقف لا أننا جميعاً

المنظور.. نفس نحو بمجملنا ننظر ولا لهم أبـدي كنت ممن حاليا الكثير هنالك من أتـوسـمـه كـنـت لمــا سـابـقـا، الاحـــتـــرام الأدبية خلفياتهم واقع من له استحقاقهم وتساقطوا ظني خيبوا ولكنهم والثقافية، لأسـبـاب عـنـدي المـمـنـوحـة مـواقـعـهـم مــن

شتى.. وانسياقه طرحه ضحالة أظهر من فمنهم بالذل المغمسة العيش لقمة وراء الأعمى كل فــي ونـابـحـا عــاويــا يـعـدو بــات حـتـى

رادع.. ضميرٍ ولا وازع عقلٍ بلا صوب غربتي في وأنا مضاعفة، كانت دهشتي الــرد عــن بــعــاجــزٍ لـلـحـظـة أكـــن لــم لأنــنــي لـتـنـقـصـنـي تــكــن فــلــم بـــالـــرد والإمــــعــــان مـصـاحـبـتـي عـــن تــتــنــازل أو الــفــصــاحــة

الجرأة.. من بـعـضٌ هــو ينقصني كــان مــا ولـكـن من وأكــوامٌ الوقاحة من وكثيرٌ الصفاقة النفثات تلك مجاراة لأستطيع منطقية اللا

صوب.. كل من المتطايرة السامة ألقمهم ما خير أن رأيت الرأي، إعمال وبعد لا الفج الغثيان لأن الصمت حجر هو إياه

الاحتقار.. بميسم إلا يتوقف عليه، تعودت الذي برقيي أعاملهم سأظل عشاق كـديـدن الخصومة فـي أفـجـر ولـن عليهم وســـأرد الـفـتن، زمــان فـي الـظـهـور يستحق.. لا مـن سيصم الــذي بصمتي

كلامي.. ٌ كلمة الـعـاصـفـة، يحصد الـريـح يــزرع مـن فجأة بذهني وعصفت أستذكرها كنت

تحصى.. ولا تعد لا مواقف لا الأطـيـاب، وقدمنا النسائم، زرعنا فقد من يا الخير إلا نستحق كنا فهل الرياح،

وإخوانا؟ وأصحاباً أهلاً لنا كنتم نقدم لم حين بجفاء.. نُعامل أن نرضى لن

الوفاء! إلا

Newspapers in Arabic

Newspapers from Qatar

© PressReader. All rights reserved.