العقول هجرة

Al-Sharq News - Al-Sharq Culture - - حوار - الصمادي ابتسام د.

الـــتـــاريـــخ يــعــلــمــنــا أساليب أن القريب المـــبـــاشـــر الــــــغــــــزو فــشــلــهــا، أثـــبـــتـــت الحروب أن وبما أشـكـالـهـا بـكـل عـلـى تـــــــزال لا الـعـالـم، أجــنــدة اتـــــجـــــه تــــــــــــــــراه أســـالـــيـــب إلـــــــى وهو الشعوب ثقافات اختراق وهي ألا جديدة، استثنائية أهمية العنكبوتية الشبكة توليه ما النخبة لعناصر مجازياً تجسيداً باعتبارها والـتـغـيـيـر الـتـفـكـيـر عـلـى والـــقـــادرة المــتــنــورة ذلك أجــل مـن فمهدت مجتمعاتها، بُـنـى فـي وســطــوة المـــــــادة مــغــريــات عــلــى بــالاعــتــمــاد وحملة المتنورين لمجموعة الُموجهة الإفساد والقومي الوطني والإبـداع والثقافة الفكر لواء في سياستها لتنفيذ كمحاولة بلدانهم فـي خارجية وزيـــر راســـك ديــن يـقـول الاحــتــواء. نــادراً، حـظـاً لـبـلادنـا إن» : آيـزنـهـاور حـكـومـة من مـهـاجـريـن اجـــتـــذاب بـاسـتـطـاعـتـهـا لأن مرتفعة، وكـفـاءة عـال ذكـاء أصـحـاب الـخـارج أحد تكون أن يمكنها نظمت ما إذا فالهجرة جاء مما بعض هذا ..« القومية مواردنا أكبر راشد، أبو الله عبد للسيد «العولمة» كتاب في من لمصلحتها الـعـقـول هــذه تـوظـف وهــكــذا تتيحها الـتـي للوسائل المنظم التوجه خـلال العالم دول في المنتشرة المعرفة تكنولوجيا نـحـاول إنــنــا» : أهــدافــهــا فــي جــاء مــا بـعـلامـة مـشـهـوريـن كــتــاب مــعــونــة عــلــى الــحــصــول الكتب تـألـيـف منهم ونـطـلـب الأدب عـالـم فـي إمكانية الكتاب تعطي شهرتهم إن لحسابنا، هو مثال أبلغ ولعل ،« والإقناع للتصديق أكثر قليلاً نقف أفـلا الأصــل، الياباني ياما فوكو ما نتأمل الأشجار رؤوس على كالشحارير

الأرض؟! على يُطبّق المـعـبـر يُــمــثــل الأيـــديـــولـــوجـــي الــتــوجــه فــهــذا عبر الــشــعــوب ثــقــافــات لاخـــتـــراق الـحـقـيـقـي لما العملي التطبيق تعني التي التقانة بـوابـة يرتبط ومــا المــاديــة الـثـقـافـة مـجـال فـي يُـنـتـج سارعت وخـبـرات ومـهـارات مـعـارف مـن بها الــذهــنــي واســـتـــلابـــه الإنــــســــان عــبــوديــة فـــي مـلامـح تــأســيــس أجــــل مـــن عـقـلـه واخــــتــــراق ما كلّ مع متجانسة جديدة ومعرفية ثقافية ولغتهم الشعوب ذاكــرة متجاوزة يطرحون، البيوت تدخل كونها وحضارتهم، وتاريخهم المالكة بالأقلية ومرتبطة استئذان بلا والعقول

والمسيطرة. تحت لاسـتـعـمـارنـا الـجـديـد الـسـلاح هـو هــذا ألا المفترض من بأنه علماً ،«العولمة» مسمى الذي بالوعي تحصنا أننا لو العولمة نخشى

الإنسانية. في شركاء يجعلنا

Newspapers in Arabic

Newspapers from Qatar

© PressReader. All rights reserved.