الفضائية نوح سفينة

Al-Sharq News - Al-Sharq Culture - - الوراقيـن كاند - عبود باسم د.

الـــعـــربـــي أدبـــــنـــــا يـــفـــتـــقـــد الــخــيــال لأدب كـــثـــيـــرا يـعـود ربــمــا الــعــلــمــي، واقـــــع إلـــــــى ذلـــــــك الـعـربـيـة الــحــيــاة ما الـــســـار، غـيـر الــخــيــال يــجــعــل يـمـنـعـه ســـبـــات فـــي الذي الجميل الأسلوب هذا من الاقتراب من

للقارئ. والسعادة الأمل يمنح صادق العراقي الروائي علينا أطل أيام قبل بتوجهها، يشي اسمها جديدة برواية الجمل فماذا الفضائية"، نوح سفينة" بعنوان فهي ولماذا نوح؟ ولماذا هذه؟ بروايته الكاتب أراد الذهن في تعلق تساؤلات هذه كل فضائية؟

التساؤلات. كل تتبدد الرواية تقرأ وحين الـسـفـيـنـة مـــوضـــوع الــكــاتــب يـسـتـحـضـر وفضائية البشر، لإنقاذ وسيلة باعتبارها بقرب الشعور بعد الفضاء في تنطلق لأنها والـكـراهـيـة تــــزداد فــالــحــروب الـعـالـم دمـــار الـعـمـل فــكــرة فـتـقـوم الـــنـــاس، بــين تـنـتـشـر يجتاح الـــذي الـتـسـلـح سـبـاق أســـاس عـلـى تمتلك الـتـي الــدول عـدد يصل حتى العالم مـمـا دولــــــة خــمــســين إلــــى نـــوويـــا ســـلاحـــا الـذي الأمـــر الـعـالمـي. والأمـــن الـسـلام يـهـدد جمع إلـى العلماء كبير وهـو آدم"" بــ يدفع من واحد، مكان في افتراضية شخصيات متنوعة وأزمــان وأديــان وأجـنـاس سـلالات إلى يعود استنساخه يتم قديم إنسان مع يعمل الــســلام.. عـلـيـه آدم خـلـق قـبـل فـتـرة تحملهم فضائية سفينة بناء على هـؤلاء ليس" أنه إلى ذلك ويعزو الأرض، عن بعيدا المرحلة هـذه في العالم إنقاذ باستطاعتنا الإنـسـانـي، الـشـرف إنـقـاذ مـن لابــد أنــه إلا من خالية جديدة لحياة الإنساني والهدف

والحروب". التعصب لـلـسـفـر، المــرشــحــين بــين نــقــاشــات وتـــــدور شخصياته خـلال مـن المـؤلـف يطرح حيث حياديا يبقى أن يحاول أنه غير تصورات، نقاش المهمة النقاشات ومن الإمكان. قدر العلم حول نقاش وهناك والغرب، الشرق بين والشِّعر بينهما. الترابط ومـدى والأخــلاق إعـجـابـا عــنــده طــويــلا الــشــرق وقـــف الـــذي وفعل واقـع إلـى الغرب حوَّله فيما وتـغـزلا، الـقـراءة تستحق الــروايــة .. الـنـاس يعيشه فيه. المغامرون قل مجالاً تقتحم باعتبارها

Newspapers in Arabic

Newspapers from Qatar

© PressReader. All rights reserved.