الحلة في طفولتي الشعر أبواب لي فتحت

Al-Sharq News - Al-Sharq Culture - - حـوار - علوش إدريس - حاوره نصه: يلي وفيما اللامتناهية، بحدوده المباشر التماس وقضايا الشعر حول "

بتعدد مثقلة شرفة عنده القصيدة السؤال، وجسارة المعرفة قوة من نصه قوة يستمد سعيد حميد العراقي الشاعر الأندلس، بحدائق مرورا بغداد، بدئه نقطة الذي والجغرافي التاريخي والحياتي، الأسطوري والإنساني، منها الوجودي المرجعيات،

واللامتوقع. المحتمل منها أخرى أرخبيلات إلى الأقصى، المغرب إلى عدة، شعرية مجاميع عن وأسفرت ومبنى، ومعنى أفقا وشأنها، بالقصيدة النصي الزمن من عقود خمسة من لأزيد أنامله انشغلت

والافتتان. والدهشة التوهج بنفس المشتهاة قصيدته عن يبحث يزال ولا أواخر منذ انتقل ثم فترة، التعليم في اشتغل بغداد، بجامعة العربية اللغة قسم في تخرج الحلة، في١٩٤١ عام الشاعر ولد ومستشار والنشر، التأليف مدير منها والصحفية، الثقافية المراكز من عدداً فشغل والصحفي. الثقافي العمل إلى الستينيات

لاتحاد عاماً وأميناً العراق. في الأدباء لاتحاد رئيساً انتخب الثورة، جريدة لتحرير ورئيس والرباط، مدريد من كل في صحفي الأغاني ثامنة، قراءة الطينية، الأبراج لغة الدفء، تعرف لم شواطئ الشعرية: دواوينه من متواليتين، لدورتين العرب الكتاب أوراق من الماء، طفولة عنوانها، غير في فوضى أوسع، أفق باتجاه عبدالله، مملكة سعيد، حميد ديوان الحضور، حرائق الغجرية، . ٢٠١٣ الموريسكي

" ملحق حاوره

سعيد حميد

Newspapers in Arabic

Newspapers from Qatar

© PressReader. All rights reserved.