..«@ا أحباب» القمع سنوات غنيمة

السجن داخل تفاصيلها حيكت تونس في السياسي

Al-Sharq News - Al-Sharq Culture - - الوراقيـن دكان - فوراتي محمد

بالغة أهميّة الرواية وتكتسي تونس، في الله" أحباب" رواية حديثًا صدرت السياسي والاضطهاد القمع بنار اكتو من عذابات يروي أدبي عمل أوّل لأنّها

معا. علي وبن بورقيبة الحبيب نظاميْ زمن في ٢٠٦ على أحداثها توزّعت الشارني، كمال التونسي للصحفي الله" أحبابو" فنّيا تنفيذها على أشرف المتوسّط الحجم من أنيقة طبعة في صفحات

هقي. بن إبراهيم بمشاركة مصدق حسين التونسي التشكيلي الفنّان فصولا للتاريخ"،" تسمية حمل المدخل بمثابة تمهيد إلى إضافة الرواية وتتضمّن سلامتك"، عن مسؤولين لسنا تاجروين:" وثانيها والجنون"، الجوع" أوّلها ثلاثة

المؤلف. رأس ومسقط تونسية مدينة وتاجروين الغائم". الأب" وثالثها: هـي الــــــروايــــــة أن الــحــقــيــقــة مـرحـلـة عـــن ســـيـــرة" روايـــــــــة" تــاريــخ مـــن الـــبـــؤس شـــديـــدة كانت عندما الحديث تونس الـــدولـــة فــــي الـــقـــمـــع أجــــهــــزة بالتلاميذ ترمي البوليسية وتـخـضـعـهـم المـعـتـقـلات إلـــى لمــجــرّد الــوحــشــيّ لـلـتـعـذيـب مـــظـــاهـــرات فـــــي خــــروجــــهــــم المتردّي الوضع على احتجاج الــبــلاد، تـعـيـشـه كــانــت الــــذي التونسي القضاء أصدر كما خمس بلغت الأحكام عشرات خروج لمجرّد سجنا سنوات سلميّة... مظاهرة في تلاميذ هـــــــؤلاء، أحـــــــد كـــــــان المــــــؤّلــــــف بـالـسـجـن عـــقـــابـــا نــــــال وقــــــد قـضـى ســـنـــوات خــمــس مـــــدّة ســجــنــيْ بـــــين ثــــلاثــــا مـــنـــهـــا الشهيرين والقصرين الكاف الــقــاســيــة، الــعــقــاب بـــظـــروف الأوّلـيـة المــادّة كتب إنّـه يقول السجن في سـرّا الكتاب لهذا السجن من هرّبه ما ويصف غـنـيـمـة" بـــأنّـــه مــــذكّــــرات مـــن تــقــديــم فـــــي وجـــــــــاء حـــــــــــرب"، سجن فـي تـعـرّضـت" الـكـتـاب: القصرين سجن في ثمّ الكاف لـكـلّ حــجــز عــمــلــيــات ٦ إلـــــى عــقــوبــات وثــــــلاث كـتـبـتـه مـــا سجن في الانفرادي بالسجن تـعـلّـمـت لـــكـــنّـــي الـــقـــصـــريـــن، كــتــابــة أعــــيــــد كـــيـــف أيــــضــــا على مـعـتـمـدا المـــذكّـــرات تـلـك يطوّرها التي الحفظ غريزة ذكــــريــــات لإبـــــقـــــاء الـــســـجـــين لـكـي حـــيّـــة الــســجــن قــبــل مـــا الــحــيــاة. حــــبّ عــلــى يــحــافــظ المــواهــب عـلـى اعــتــمــدت كـمـا فـي لــلــمــســاجــين الــجــمــاعــيــة يــتــوقّــعــهــا لا طـــــرق ابـــتـــكـــار عـلـى لـــلـــحـــصـــول الــــســــجّــــان والاسـتـمـرار والأقــــلام الـــورق غـادرت وعندما الكتابة. فـي منتصف الــقــصــريــن، ســجــن تمكّنت ،١٩٨٨ نوفمبر ٦ نهار كرّاس صفحة ٤٦٢ تهريب من اليد بخطّ مكتوبة مـدرسـي، تتراكم مختلفة وألوان بأقلام تبعا وتتكرّر، الأحــداث فيها كنت الـتـي الـنـفـسـيّـة لـلـحـالـة كانت إنّما كتابتها، عند فيها إلى بالإضافة بعناية، مرتّبة صغيرة قصاصة ٣٠ حوالي مـــلاحـــظـــات عــــلــــى تــــحــــتــــوي على كتبتها مهمّة وتـواريـخ السجن من ونصف عام مدى

القصرين". في أحـبـاب" مــؤّلــف ويـسـتـعـرض صــفــحــات مــــــدى عـــلـــى الــــلــــه" إلـى مـؤلمـة تـفـاصـيـل الــروايــة ظـــروف حــــول الــصــدمــة حــــدّ

سجني بين الشارني كمال كتبها

الشهيرين والقصرين الكاف

الــــذي والـــتـــعـــذيـــب الإيـــــقـــــاف الــعــشــرات رفـــقـــة لـــه تـــعـــرّض الــتــلامــيــذ، مــــن أمـــثـــالـــه مــــن الأليم الـيـومـي الـصـراع وعـن لـلـبـقـاء المــســاجــين لـلـتـلامـيـذ السجن فـي الحياة قيد على وعالم الجنون مـن والإفـــلات أجهزة بهم رمت الذي الإجرام لاخــــتــــراع ثـــــم فــــيــــه، الـــــدولـــــة الـسـجّـان يـتـوقّـعـهـا لا طـــرق بالعالم اتّـصـال عـلـى للبقاء

الخارجيّ. الـــــكـــــاتـــــب يـــــــتـــــــطـــــــرّق كــــــمــــــا الــذي الأمـــن عــون لـشـخـصـيّـة يـعـود ثــم الـتـعـذيـب يــمــارس يــقــبّــل أســـــرتـــــه، إلــــــى هـــانـــئـــا لحظة يـفـكّـر أن دون أطـفـالـه الصغار التلاميذ أولـئـك فـي الجحيم، في بهم رمى الذين الـــســـجّـــان شــخــصــيــة أيـــضـــا أمــل أيّ دون عــلّــمــوه، الــــذي المساجين أنّ ذلك، إصلاح في الــحــيــاة حـــثـــالـــة هـــــم كـــلّـــهـــم تــســتــحــقّ الــــتــــي والمـــجـــتـــمـــع تـعـذيـب مـــن لــهــا يـــحـــدث مـــا طفولته، ذكريات عبر وإهانة. أيــضــا الـــكـــاتـــب يــســتــعــرض الــظــروف الـــلـــه" أحـــبـــاب" فـــي سكّان عاشها التي القاسية تجعل والتي الغربي الشمال أمـرا الــدراســة فـي الاسـتـمـرار شباب ونـضـالات مستحيلا، في الغربي الشمال وتلاميذ حـمـلات الــثــمــانــين، ســـنـــوات الدراسة من التعسّفي الطرد ومنعهم الـتـلامـيـذ لإخـضـاع الـخـطـاب خـــارج التفكير مـن

للدولة. الرسمي مواليد من الشارني وكمال وهـــــو ١٩٦٥ ســــبــــتــــمــــبــــر تـونـسـي وكـــاتـــب صــحــفــي

١٩٨٩ منذ يكتب

الشارني كمال

الله أحباب

Newspapers in Arabic

Newspapers from Qatar

© PressReader. All rights reserved.