الليبي.. الراب

مان وا السفر وحلم البطالة

Al-Sharq News - Al-Sharq Culture - - تحقيق - الفلاح خلود - بنغازي

المؤدون يتحدث الراب وغناء موسيقى في وغضبهم، استيائهم عن أنفسهم، عن عادة كبشر مطالبهم عن وحزنهم، فرحهم عن الحياتية، توجهاتهم عن وأيضا الحياة، في الهيب في أساسي عنصر هي الراب فموسيقى كانت الظاهرة هذه ولكن والريقي، هوب بعقود. هوب الهيب ثقافة قبل موجودة بدونه أو الإيقاع بوجود الراب إلقاء يكمن فإن عام وبشكل « ستايل بالفري يعرف بما» إنما المعيار هو ليس المغنية أو المغني صوت أما الأغنية، وكلمات نفسها الموسيقى نبضات منطقة في يقع الراب فإن الأسلوب حيث من والغناء. والنثر والشعر الكلام بين رمادية الفترة في للراب الذهبي العصر كان لقد منتصف وحتى الثمانينات أواخر بين ما في الراب موسيقى شهدت حيث التسعينيات، أسلوب اتجاه في جوهريا تغييرا الفترة هذه حيث القديمة الأشكال عن والانحراف الراب يتجه الغالب في الراب كان الثمانينات في أنه البسيطة، القافية ومركبات التراكيب إلى من الراب موسيقى تحررت والتسعينيات كثافة أكثر أنماطا وخلقت الأساسيات هذه وتعقيدا. الليبي الـراب نـتـنـاول التحقيق هـذا وفـي صوته يُسمع فن تقديم في الشباب وأحلام حلا ويـقـدم قـضـايـا يـنـاقـش مـدى، لأبـعـد هذا مغني بعض مع تـحـاورت وقـد بديلا، لم ولكنه أعوام منذ ليبيا في بدأ الذي الفن

الإعلام.. من نصيبه يأخذ أن على الليبيين الـراب مغني معظم اتفق بتمويل يتعلق ما منها كثيرة، الصعوبات الإمـكـانـيـات ظــــل فــــي المـوسـيـقـيـة، الــــفــــرق بنفسه، نفسه الفريق يمول حيث المحدودة استديو تـأجـيـر عـلـى الـقـدرة لـعـدم إضـافـة مـتـعـهـدي وغـيـاب أغـنـيـاتـهـم لــتــســجــيــل

الأغنية. وكتاب الحفلات

الغضب فن

ولديه رامـي الـراب مغني أو «الـرابـر» يقول غضب عـــن تـعـبـيـر فـــن الــــــراب فــنــيــة: فـرقـة يـعـالـج وأيـضـا الــشــبــاب تـواجـه ومــشــاكــل اجـتـمـاعـيـا، أو ســيـاســيــا ســــــواء المـشـاكـل كـثـيـرة انـتـقـادات يـوجـه الـــــــراب وأضــــــــاف: والـلـحـن الـكـلـمـة عـبـر الـحـقـيـقـة نـقـل وهـي قد كلماتنا فـإن لذلك الـشـارع، حـال ولسان ليبيا في الشباب ونحن للبعض، تـروق لا فكان السابق.. النظام ظل في الكثير عانينا ما عن نعبر لكي الراب، هو الوحيد متنفسنا الراب مغني موضوعات أهم وعن بداخلنا. المخدرات، منها كثيرة.. المواضيع رامي: قال وحلم البطالة الشباب، ضياع الأصـحـاب، ويؤكد الواقع. من هربا الخارج إلى السفر بفن خاصة مجموعة إلى انضم الذي رامي بعد الغناء في وبـدأ ،٢٠٠٥ العام في الـراب في الـــــراب فـن أن الـتـاريـخ هـذا مـن عــامــين دعمت لو مبهر مستقبل له سيكون ليبيا قاعدة يملك وأنـه خـاصـة الـفـن هـذا الـدولـة الجنسين، مـن الـشـبـاب جمهور مـن كبيرة الـراب مغني تواجه التي الصعوبات وعـن يكتب عندنا راب مغني كل قـال: ليبيا في في راب أغنية كـاتـب يـوجـد لا لأنـه لنفسه فنحن المادية، الصعوبات إلى إضافة ليبيا

التعبير فن الراب رامي: ومشاكل الغضب عن

الشباب

تشدو أغنياتي محمد: قدمها التي بالتضحيات

شعبنا

وشـراء الأغــــانــــي.. لـتـسـجـيـل المــــال نـمـلـك لا وشراء إيجارها... من بدلا بنا خاصة إذاعة

بالفرقة. خاص استوديو

الموزعين أزمة

بكلية طالب وهو راب محمد الرابر ويوضح ينقصها الليبية الـراب أغنية أن الصيدلة بـنـغـازي مـديـنـة فـي فـمـثـلا الـجـيـد المــــــوزع مشكلة يـمـثـل وهـــــذا واحـــــد، مـــــوزع يـوجـد أغنياته في محمد يتناول تواجهنا، كبيرة ويـضـيـف: بــــه يـحـلـم الــــــذي الــــوطــــن شـكـل تشدو كلمات إليها المستمع يجد أغنياتي شعبنا قـدمـهـا الـتـي الـتـضـحـيـات بـحـجـم الـثـورات عـن أيضا العمرية، شرائحه بكل أن وكيف للبلاد الحالي والوضع العربية

إجازة. في القانون الـعـام فـي الـغـنـاء بـدأ الــــذي مـحـمـد الـرابـر الليبية الراب أغنية مستقبل أن يرى ،٢٠٠٨ سـيـكـون صـعـوبـات مـــن تـواجـهـه مـــا بــكــل جـدد راب مغنيي ظـهـور والـسـبـب أفـضـل ويؤكد الـثـورة. بعد وخاصة رائعة بأفكار الراب أن يقول الذي الرأي مع لست محمد:

سطحي. فن الـــرابـــر واجـهـهـا الـــتــي الـصـعـوبـات وعـــــن والـضـرب لـلإهـانـات تعرضنا قـــال: محمد السابق النظام خلال الداخلي الأمن قبل من لفندق المقابلة الساحة من نتخذ كنا عندما للغناء مـكـانـا بـنـغـازي بـمـديـنـة تـيـبـسـتـي

ولماذا توجهاتنا عن يسألوننا وكانوا جهات هـنـاك وهــل الـفـن؟ هــذا نـمـارس تدعمنا؟

ثوري غناء

العام الغناء بدأ فقد Adel Joe الرابر أما حاجتهم في زملائه مع واتفق ، ٢٠٠٥ كان الذي الفن بهذا والاهتمام للدعم العربية، الـثـورات انـدلاع أسـبـاب أحـد الـفـسـاد أغـنـيـاتـي تـتـنـاول وأضــــــــاف: والمندسين بنغازي مدينة في الحاصل الوطن. هـذا حق في والتقصير بيننا تم لـقـد قـائـلا: ADEL JOEوأوضــــــــح عـام الـداخـلـي الأمـــن قـبـل مـن اعـتـقـالـي الضرب وبـعـد سياسية بتهمة ٢٠٠٧ أســبــوع لمــــدة الأرض تــحــت والـسـجـن العام في الراب فن إلى وعدت خرجت.. متتبعي ADEL JOEويطمئن ٢٠١١ يلتفت أن فـي أمــلا هـنـاك أن الـفـن هــذا الراب لمغنيي الفني بالشأن المهتمون أكـثـر بـنـظـرة الـــــــراب فـن إلـى والـنـظـر مشاكل تطرح أغانيه وأن خاصة جدية

مجتمعاتهم.

شبابي نمط

نمط الـراب قال: العلواني تامر الملحن مـنـذ الـــعـــالـــم فــــي مــــوجــــود مـوسـيـقـي بـسـيـطـة مـوسـيـقـاه الـسـنـين عـشـرات بعض مع ثابتة تكون تكاد وإيقاعاته الموسيقيين المـوزعـين مـن الاجـتـهـادات المـعـجـبـين مــــــن كــــبــــيــــرة قــــــاعــــــدة ولــــــــه العالمي الـراب مشكلة نفسه، ويـفـرض الأفــارقــة اسـتـخـدمـهـا جــديــدة لـغـة أنـه سـخـطـهـم عـن لـلـتـعـبـيـر الأمـريـكـيـون من يـلاقـونـه كـانـوا مـا إزاء للمجتمع اسـتـخـدمـوا لـذلـك ، عـنـصـريـة تــفــرقــة ألـفـاظ أي مـن تنقية وبـدون لهجتهم إلـى بـالـنـسـبـة أمـا وأضــــــاف: خـــارجـــة، يستهوي مـوسـيـقـي نـــوع فـهـو لـيـبـيـا أن حـيـث الـسـريـع، لـلـتـعـبـيـر الـشـبـاب

الفن هذا :Adel Joe اندلاع أسباب أحد كان العربية الثورات

العلواني: تامر ساخطة موسيقى فارقة7ا استخدمها مريكيون7ا يحمل شريفة: مهند نواع7 ا بخلاف قضية خرى7ا الغنائية

صوته يكون لأن يحتاج لا قـد مـؤديـه أدائـه.. طـريـقـة هـو يـهـم مـا كـل جـمـيـلا، الاهتمام عن ويلهينا يبعدنا قد وهذا نحن التي التقليدية الليبية بالأغنية بمفرداتها ونشرها بها الرقي بصدد المجتمعات مـن كـبـيـر لـقـطـاع الـلـيـبـيـة

بها. والتعريف العربية الليبية الأغــنــيــة أن الـعـلـوانـي ويـرى لتستمر محترفين كـتّـاب إلـى تـحـتـاج التعبير جاز إن الليبي الراب أغنية وأن لونا تبقى الاسـم هـذا عليها نطلق أن كي الوقت من الكثير سيحتاج غنائيا شعوبنا وجدان عن يعبر أن يستطيع

وناضج. كامل بشكل العربية

ساخر انتقاد

وجـهـة شـريـفـة مـهـنـد المـــــدون ويـطـرح الفنون من يعتبره إذ الراب بشأن نظر الإيجابي جانبه في فهو نسبيا الجيدة المعنيون يستطيع جميلة تواصل قناة مـكـنـونـات عـن يـعـبـروا أن خـلالـه مـن ويضيف: وأوفــــر، أصـدق بشكل الأمـة يعبر لا كونه في يكمن الراب فن جمال إلى يصل إنما معينة طبقة أو فئة عن والتعليمية الثقافية المستويات جميع عندما الأحـيـان بعض وفـى بسلاسته اللاذعة والسخرية النقد طابع يتخذ تتجشمها التي والظواهر للسلبيات الصدق أن وأظـن البشرية المجتمعات عـتـبـة يـشـيـد جـوهـره فـي المـلـمـوس يحمل فن فهو وتفوقه، رقيه في الزاوية من النقيض على ما قضية كاهله على الأخـرى والغنائية الموسيقية الأنـواع والـكـلـمـات المـعـانـي بـهـا تـكـررت الــتــي المستمعة الآذان على رتيبة باتت حتى أن الموسيقى من النوع لهذا لابد ولذلك وأظنه مرتقب مشرق مستقبل له يكون في الأخيرة الأعوام في بدأ لأنه ، كذلك الـجـمـهـور مـن واسـع قـطـاع اسـتـمـالـة وأحبه، تذوقه الـذي الشباب ولاسيما

حقا. له أهل وهو

ليبية راب فرقة

راب محمد

جو عادل

Newspapers in Arabic

Newspapers from Qatar

© PressReader. All rights reserved.