المونديال..

رياضية أدبية معزوفة

Al-Sharq News - Al-Sharq Culture - - الوراقيـن دكان - الحامدي عبدالله j

المصقول الـكـبـيـر الـقـطـع مـن صفحة يستهان لا احترافي جهد عبر الملون، الرشيقة الـكـتـابـة فـيـه تـضـافـرت بـه، قطعة فصنعا الـدقـيـقـة، الأرقـــــام مــع شديدة الظل خفيفة رياضية أدبـيـة

النصاعة. الحرمي جابر الأسـتـاذ للكتاب قــدّم «الـشـرق» جـريـدة تـــحـــريــر رئـيـس مـعـشـوقـة» عـــن حــديــثــه فـــي مـنـوهًـا بمحطة الاحتفال أن إلى «الجماهير إنما 2014 البرازيل في العالم كـأس فـي الأكــــبــــر لـلاحـتـفـال تـمـهـيـدٌ هــــو ، 2022 قـطـر فـي الـعـالـم كـأس محطة قطر فيها تمثل محطة إنـهـا قـائـلًا: كونها أجمع، الأوسط والشرق العرب المـنـطـقـة هـذه فـي مـرة لأول سـتـقـام وتاريخيًا حضاريًا إرثًا تحمل التي هـذا تحتضن أن لـهـا يـحـق عـظـيـمًـا، الـــــذي الــــعــــالمــــي الــــريــــاضــــي الـــــحـــــدث الشعوب، بين للتواصل جسرًا يمثل بين الـحـضـاري لـلـتـكـامـل ومـنـطـلـقًـا تستضيف لا قطر إن مضيفًا: الأمـم، تكون أن وترفض الاستضافة لمجرد دون الـحـدث، بها يمر محطة مجرد تاريخه، فـي مميزة بصمة تـتـرك أن 2022 قطر مـونـديـال سيكون ولـذلـك إبداعًا العالم تلهم تاريخية محطة تتراءى الكتاب صفحات مع جديدًا. كل تـهـب الـتـي الـعـالـم كـأس ذكـريـات طـيـاتـهـا فـــي حــامــلــة سـنـوات، أربـــــع الخسارة وحكمة الانـتـصـار، جـنـون البرازيليون يجيدها التي الجميلة

w بامتياز!. الـعـواطـف عــــن تـعـبـيـرًا وتــــراجــــعًــــا، وتـرحًـا، فـرحًـا المـتـضـاربـة، والمـواقـف

وإثارة. قلقًا ممدوح حسب الشعر هدفُ كان فإذا إنـسـانـيـة عـن الـــــدفـــــاع» هـو عـــــــدوان هذه حققت القدم كرة فإن ،«الإنسان البشر، جميع بـين ووحـــدت الـهـدف، دون واحدة، سمر جلسة في وكأنهم في وهـم إنسانيتهم عـن يتخلوا أن حد إلـى يـصـل الـــذي الـصـراع، حـمـى تظل ذلـك ومـع ،« أكـــــون لا أو أكـون» سيدة المتسامحة الـريـاضـيـة الـــروح ليصافح آخرها، إلى أولها من اللعبة أرضــــيــــة عــــلــــى المـــــــهـــــــزوم المـنـتـصـر

وهكذا. المتبادل، الاحترام مـبـاهـج ومـلـكـون زهـران وثّـق لـقـد 100 مدار على ومآسيها العالم كأس

وأصحاب الكتّاب من للعديد يحلو واللعب القدم كرة بين الربط القلم مهارات من الاثنين في لما السياسي، بين يربطون أنهم أو وحظوظ، وخدع

المقولة على جريًا والرياضة الصحة العقل» : الاستخدام كثرة من المتثائبة قلّما لكن ..« السليم الجسم في السليم بين الوشيجة العلاقة إلى هؤلاء تطرّق رفيع فنٌ كليهما أن مع والرياضة، الأدب فيه تراكمت كلما وإدهاشًا توهجًا يزداد

والتجارب. الخبرات ،«الرياضيان» الزميلان يثبته ما هذا زهـران، مـجـدي المـخـضـرم الـصـحـفـي مـلـكـون، مـلـكـون والـــقـــاص والـشـاعـر المـونـديـال» الـبـاهـر كـتـابـهـمـا فـي أصـدرتـه الـذي ،«الـعـالمـي الـكـرة ربـيـع العرس مع بالتزامن «الشرق» جريدة

.2014 العالمي الكروي الذاكرة إلى وملكون زهران ذهب لقد وتـاريـخ الـقـدم، كـــرة لـلـعـبـة الـبـعـيـدة والــــحــــضــــارات الأمـــــــم لــــــدى نـشـأتـهـا السحر أن لـلـقـرّاء ليكشفا الـقـديـمـة، الـفـراعـنـة عــصــور مـن قـــــادمٌ الـكـروي الـصـيـنـيـون وعــــــرفــــــه والــــــــــرومــــــــــان، تطورت ثـم والإنـكـلـيـز، والـيـابـانـيـون الشعوب، أقـدام وصقلتها الكرة هذه لها عالمية بطولة بـأول توجت حتى وصـولًا ،1930 عـام الأوروغـــــواي فـي تـدور الــــذي الـبـرازيـل مــونــديــال إلـــى

حاليًا. رحاه الـريـاضـة عـالـم بـين الـفـواصـل تـذوب الأحيان، من كثير في الإبـداع وعالم في الإبداع أين يقول: معترض ولعل 22 فـيـه يـتـراكـض أخــضــر مـسـتـطـيـل متناسيًا ونصف؟ ساعة طوال لاعبًا الطيب أبـا الأول الـعـربـيـة شـاعـر أن جيادٌ الشعرُ إنما» :مـرة قـال المتنبي ..«الـحـافـر عـلـى الـحـافـر فـيـقـع جـادّة نـوعًـا الـلاعـبـين تـشـكـيـلـة ألـيـسـت ثـم أجل من الطلق الهواء في الرسم من الكروية، بالمسرحية الجمهور إمتاع أن إنـكـار مـا أحـد يـسـتـطـيـع وهـل الـتـكـرار مـن نـوع المـوسـيـقـي الـعـزف تـقـدمًـا وتــــنــــازلًا، تـصـاعـدًا المـتـنـاغـم

1 السنة - 35 العدد / م2014 يونيو 29 الأحد

وملكون زهران الزميلين بتوقيع

ملكون ملكون

زهران مجدي

Newspapers in Arabic

Newspapers from Qatar

© PressReader. All rights reserved.