المراكز دور المتخصصة

Al-Sharq News - Al-Sharq Culture - - حوار - الهاجري حسين بن فالح

مـن لـلأسـف هـنـاك الأوراق يـــــــخـــــــلـــــــط مجدية غـيـر بفلسفة غير تـفـسـيـرات فـي فـيـحـاول واقـــعـــيـــة، الثقافة من ينال أن وجه بإبراز العربية ما وهـو الآخــــر، دون موجودة العربية فالثقافة يكون، أن يمكن لا الله، شــاء إن وستظل الأزل، منذ ومـتـواجـدة للمحافظة والدعوة المجتمع عبر بالطبع وذلك الـحـكـومـيـة ولـلـجـهـات الـوسـائـل، بـكـل عـلـيـهـا ذلك. في دور والمتخصصة الشأن ذات والمراكز وشـعـبـيـة تـراثـيـة مـوروثـات هـنـاك لـلأسـف أسماء من القليل سوى منها يبق ولم اندثرت الكثير يـجـهـل الــتــي الأدوات بـعـض ربــمــا أو ولعل تـسـتـخـدم، كـانـت شـيء لأي أو هــي مــا رغـم نـعـيـشـه، الـذي الـعـصـر سـمـات أبـرز مــن من الكثير وأهـدرت عليه طــرأت التي الـحـداثـة مع الشعبية الـقـنـوات أن بـاسـتـخـدامـه، الـوقـت يسير بجزء ولـو أسهمت وتـكـرارهـا، كثرتها ببعض المجتمع أبناء من الكثيرين تعريف في يُذكر، شـيء أي عنها يعرفون لا التي الأمـور كان كثيرة أشياء على تعرّف قد الكثير إن بل المجتمع، نـفـس فــي يـعـيـش أنـه رغـم يجهلها الحكومية الـجـهـات عـلـى يـجـب الـسـبـب ولـهـذا أن والمجتمع الصلة ذات الخاصة والمؤسسات والثقافة التراث على للمحافظة معا يتعاملوا إلـى بـهـا لـلـوصـول وأطـيـافـهـا أشـكـالـهـا بـكـل يتفاعلوا أن عليهم يـتـوجـب كـمـا الأمـان، بـر الحديثة بالطرق ومهاراتهم قدراتهم ويُفعّلوا الحفظ تسهيل فـي لـلإسـهـام كالتكنولوجيا على للنشر الاجتماعي الإعلام وسائل وكذلك

العالم. في ممكن نطاق أوسع عـالمـنـا فـي المـتـخـصـصـة المـــراكـــز مـن الـكـثـيـر المـجـالات، مـن الكثير فـي والمـخـتـصـة الـعـربـي يتفاجأ معيّن، مركز عن مهتم يسأل وعندما نـفـس فــــي المـخـتـصـة المـــــراكـــــز مـــن بـالـعـديـد بعض مع يتساءل أن يحاول وعندما المجال، أو الساحة، عن غيابهم أسباب عن المسؤولين أو دراسة أي عملهم فترات طيلة تقديمهم عدم المفترض من الذي للتخصص إضافة أو قراءة المصيبة تـكـون عـلـيـه بـالـعـمـل يـقـومـون أنـهـم من وتـمـكـنـهـم تخصصهم لـعـدم والإحـــــــراج! للالتحاق معرفتها يشترط الذي العمل أدوات عـام كـل وأخـيـرا المـتـخـصـصـة، المـراكـز بـهـذه رمضان شهر حلول بمناسبة بخير والجميع

المبارك.

Newspapers in Arabic

Newspapers from Qatar

© PressReader. All rights reserved.